أخبار عاجلة
تويتر لم يغلق حساب ترامب رغم الانتهاكات -
17 قبعة في النصر.. والبخت «ضائع» -
الريال يبحث عن فك «عقدة» دورتموند بـ«سيغنال» -
فيفا يطالب الوحدة بدفع 1.2 مليون ريال -
متعب بن عبدالله يعزّي أسرة الشهيد مساعد الرشيدي -
موبايلي" تطلق الهاتف الذكي "سامسونج نوت 8" -

الاحتلال الإسرائيلي يواصل هدم المنازل والاعتقالات

الاحتلال الإسرائيلي يواصل هدم المنازل والاعتقالات
الاحتلال الإسرائيلي يواصل هدم المنازل والاعتقالات

واصلت قوات الاحتلال الإسرائيلي عمليات هدم منازل للفلسطينيين ليبلغ عددها خلال عامين 36 منزلاً، وحملة الاعتقالات إذ اعتقل اليوم (الخميس) 12 فلسطينياً على الأقل في مناطق عدة من الضفة الغربية.

وهدمت قوات الاحتلال الإسرائيلي ليل أمس (الأربعاء)، منزلي عائلتي الشهيدين براء صالح وأسامة عطا في بلدة دير أبو مشعل قرب رام الله، بذريعة المشاركة في عملية إطلاق نار في القدس، كما أغلقت منزل عائلة الشهيد عادل عنكوش، بعد تعذر تفجيره لقربه من العديد من المنازل والشقق المكتظة بالسكان، إضافة إلى منزل عائلة الأسير مالك حامد في بلدة سلواد شمال شرقي رام الله.

وقال مدير مركز عبد الله الحوراني للدراسات في الضفة الغربية سليمان الوعري في تصريح نقلته وكالة الأنباء والمعلومات الفلسطينية (وفا) اليوم (الخميس) إن «عدد المنازل التي هدمها الاحتلال منذ بدء الهبة الشعبية في تشرين الأول (اكتوبر) 2015، وصل إلى 36 منزلاً، فيما أغلق 4 منازل بصب الباطون الجاهز في داخلها، ومنزلاً واحداً عن طريق لحام الأبواب والشبابيك لتعذر هدمه».

وقال: «إن اسرائيل تمارس سياسة العقاب الجماعي بحق الفلسطينيين، فيما تغمض عينها عن جرائم المستوطنين، إذ رفضت المحاكم الاسرائيلية هدم منازل المستوطنين قتلة الشهيد محمد أبو خضير، ورفضت هدم منزل الجندي ليئور ازاريا قاتل الشاب عبد الفتاح الشريف في مدينة الخليل، والمستوطنين المتطرفين الذين أحرقوا عائلة دوابشة في قرية دوما شمال الضفة الغربية».

وأكد الوعري أن «سياسة هدم المنازل كعقوبة رادعة أثبتت فشلها، ولم تردع منفذي العمليات كما توقعت دولة الاحتلال، وترفع من درجات الحقد والكراهية ضده كونها عقوبة جماعية، وهدفها ارضاء المستوطنين المتطرفين فقط، إضافة إلى أنها مخالفة لقواعد القانون الانساني الدولي واتفاقية جنيف الرابعة».

 

وفي بيت لحم تصدى مواطنون من قرية الولجة صباح اليوم لجرافات الاحتلال، ومنعوها من هدم أسوار وجدران استنادية.

وقال عضو المجلس القروي للولجة خضر الأعرج لـ «وفا» إن «قوة من جيش الاحتلال ترافقها جرافة كبيرة وحفار (باكر) حضرت إلى منطقة عين جويزة شمال القرية، وحاولت الشروع بهدم أسوار إلا أن عدداً من المواطنين تصدوا للها ومنعوها من ذلك وانسحبت»، مشيراً إلى «عدد من منازل المواطنين في منطقة عين جويزة يتهددها خطر الهدم»، وموضحاً أن المحامي غياث ناصر انتزع قراراً في مناسبتين بوقف الهدم لـ16 منزلاُ من بين 28 تم اخطارها بالهدم.

إلى ذلك، اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي فجر اليوم 12 فلسطينياً على الأقل، خلال عمليات تفتيش ومداهمة في مناطق عدة في الضفة الغربية. وقالت مصادر فلسطينية إن الاعتقالات جرت في محافظات: القدس، ورام الله والبيرة، وجنين، والخليل، وطولكرم.

وكذلك اقتحمت قوات الاحتلال مكاتب موقع «أخبار القدس»، ومركز الإعلام المستقل في بلدة العيزرية جنوب شرقي القدس، واستولت على أجهزة الحاسوب، وشرائح التصوير، وألحقت خراباً في محتويات المكاتب، في الوقت الذي احتجزت فيه سكان البناية في غرفة واحدة لساعات.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى أميركا تطلب من روسيا إغلاق قنصلية وملحقيتين ديبلوماسيتين