أخبار عاجلة
كلنا معك -
مهمة اليابان الآسيوية -
آسيا مشتاقة لك يا زعيم -
إلى رئيس الاتحاد السعودي مع التحية -
الحلم العالمي -
المسعد: أوراوا «مكشوف».. والزعيم اعتاد الصعاب -
نصر جديد -
نصف مليون لسالم مروان -
«قضية اغتصاب» تودع روبينيو السجن 9 سنوات -
دحر كيانات الإرهاب القطري -
الدول الـ4 تدك «إرهاب العمائم» -

في عهد الحزم.. الاختباء خلف المناصب لن يحمي الفاسدين!

في عهد الحزم.. الاختباء خلف المناصب لن يحمي الفاسدين!
في عهد الحزم.. الاختباء خلف المناصب لن يحمي الفاسدين!

شذى الحسيكي (جدة)

يقول الفيلسوف الفرنسي جان جاك روسو «أعطني عدداً قليلاً من الشرفاء وأنا أحطم جيشاً من اللصوص»، فنزاهة الشرفاء لا تخضع لقوانين الاختلاسات التي قد تُغيّر في تشكيل مبادئ ضعيفي النفوس، فنزاهة أثبتت لنا أن الجميع تحت القانون، وأن منصبك لا يحميك إن لم تُحسن استغلاله.

بعد أن صدرت القرارات الملكية والتي ساوت بين جميع المتهمين بقضايا الفساد، أكد ولي العهد الأمير محمد بن سلمان أن كل من سيُشكل تهديداً على التنمية سيتم التعامل معه كمجرم، وأن العقوبة ستنزل على كل من حاول أن يتسبب في إعاقة عجلة التنمية بلا استثناء، إذ إن عهد سلمان الحزم هو زمن التغيير، زمن الرؤية المستقبلية التي تسعى مملكتنا بكل قوتها للتطوير ورفع الاقتصاد والسوق المالي.

هذه القرارات التي صدرت تُعيدنا إلى لقاء ولي العهد الأمير محمد بن سلمان الذي بثته قنوات عربية عدة قبل ثمانية أشهر، حين أكد وبكل حزم أنه لن يتوانى عن الوقوف كحصن منيع أمام كل مفسد، مشددا على أن كل من يدخل في قضية فساد لن ينجو على الإطلاق أيا يكن، ضاربا بيد من حديد كل من سوّلت له نفسه مستغلاً منصبه أو اسمه لتحقيق مطامع أو محاباة أقارب أو غيرها من الاستخدامات التي قد تتسبب في فساد النظام، مؤكداً أن على كل من يملك إثباتات فساد إرسالها إلى الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد لتقوم هي بدورها لإزالة الفساد.


اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق أمير نجران يرعى إحتفالية «كلنا الحد الجنوبي»
التالى قبضة الحزم.. توقف أمراء ووزراء ورجال أعمال على خلفية «فساد»