أخبار عاجلة
أمير الشمالية لـ «العمل»: ضاعفوا جهود «السعودة» -
فريق مركز الملك سلمان يتفقد مخيمات الروهينغا -
«أون لاين» لإرشاد المتدربين الجدد في «التقنية» -
أمير القصيم لـ«السجون»: واصلوا العمل الإيجابي -
رماية بالذخيرة وتكتيكات عسكرية في ختام فيصل «11» -
ديمبيلي يغيب عن أبويل.. وبوكيتينو: مشاركته غامضة -
فياريال: كاييغا «IN».. وفران «OUT» -
يوفنتوس: غياب هوفيديس 4 أسابيع -
كلوب: احتجنا إلى «لكمة» المان سيتي -

مقتل 12 شخصاً بإطلاق نار في كنيسة نيجيرية

مقتل 12 شخصاً بإطلاق نار في كنيسة نيجيرية
مقتل 12 شخصاً بإطلاق نار في كنيسة نيجيرية

قُتل ما لا يقل عن 12 شخصاً في إطلاق نار استهدف كنيسة كاثوليكية في بلدة جنوب شرقي نيجيريا فجر اليوم (الأحد)، رجحت السلطات أن يكون سببه خلاف بين السكان المحليين.

وعند الساعة السادسة صباحاً (05:00 بتوقيت غرينيتش) فتح خمسة مسلحين النار على كنيسة «سانت فيليب» في أوزوبولو قرب مدينة أونيتشا على نهر النيجر، بحسب شهود.

وقال شوكواما إيميكا «خرجت من الكنيسة عندما سمعت طلقات نارية وصراخاً وشاهدت الناس يركضون في الكنيسة». وأضاف «عندما هدأت الفوضى دخلت الكنيسة وشاهدت أصدقائي في الكنيسة يسبحون في برك الدماء ويصرخ العديد منهم من الألم».

ونادراً ما تتعرض الكنائس إلى هجمات في جنوب نيجيريا الذي يدين غالبية سكانه بالمسيحية، بينما يشهد شمال البلاد حملة عنف تشنها حركة «بوكو حرام» التي تستهدف المؤسسات الدينية بشكل خاص.

ووردت روايات عدة لما حدث في أوزوبولو. إذ ذكر شهود أن خمسة مسلحين ملثمين اقتحموا الكنيسة، إلا أن الشرطة قالت أن مسلحاً واحداً نفذ الهجوم. وقال مسؤول في المستشفى الجامعي نامدي أزيكيوي ننيوي، حيث تم نقل الضحايا، «حتى هذه اللحظة لدينا 12 شخصاً في المشرحة في حين يتلقى غيرهم الرعاية الطبية».

وأصيب العديد من المصلين بطلقات نارية، بحسب المسؤول الذي لم يحدد عددهم أو مدى خطورة الإصابات. وذكر شهود أنهم يخشون أن يكون أكثر من 20 شخصاً قتلوا في الهجوم.

من جهته، قال قائد شرطة ولاية إنامبا، غربا عمر، أن الهجوم نفذه مسلح. وأضاف «بحسب المعلومات التي لدى الشرطة فالمسلح هو قاتل مأجور تمت الاستعانة به لقتل شخص كان من بين المصلين».

وذكر الناشط الحقوقي المحلي إيميكا أومياغبلاسي أن معلوماته حول دافع الهجوم تتطابق مع معلومات الشرطة. وأضاف أن المسلحين توجهوا لقتل نجل زعيم محلي إلا أنهم لم يعثروا عليه في منزله «ففتحوا النار على المصلين عشوائياً» ما أدى إلى إصابة والد الشخص المستهدف.

وتشهد الكنائس والمساجد في شمال البلاد هجمات منذ 2009 عندما بدأت حركة «بوكو حرام» حملتها العنيفة لتطبيق تفسيرها المتشدد للشريعة الإسلامية. وأدى التمرد إلى مقتل 20 ألف شخص على الأقل وإجبار حوالى 2.6 مليون آخرين على الفرار ما أدى إلى أزمة إنسانية في شمال شرقي البلاد.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى أميركا تطلب من روسيا إغلاق قنصلية وملحقيتين ديبلوماسيتين