أخبار عاجلة
محمد عبده يُحيي حفل عيد الأضحى في دبي -
مقتل تسعة أشخاص بأيدي مسلحين في الفيليبين -

العراق يوقع مع إيران مذكرة تفاهم للتعاون الدفاعي والعسكري

العراق يوقع مع إيران مذكرة تفاهم للتعاون الدفاعي والعسكري
العراق يوقع مع إيران مذكرة تفاهم للتعاون الدفاعي والعسكري

مقتل 5 عراقيين وإصابة 9 شمال غرب بعقوبة

طهران ـ وكالات: وقع وزيرا دفاع كل من إيران والعراق امس الأحد مذكرة تفاهم للتعاون بين البلدين في المجال الدفاعي والعسكري. ووصفت وكالة أنباء الجمهورية الإسلامية الإيرانية (إرنا) المذكرة، التي وقعها امس الأحد الوزير الإيراني العميد حسين دهقان والعراقي اللواء عرفان الحيالي، بأنها “انطلاقة لنطاق واسع من التعاون الدفاعي العسكري في مختلف المجالات بين الجانبين”. وأشارت إلى أن من جملة المحاور التي تم التفاهم بشأنها “تطوير التعاون وتبادل التجارب في محاربة الإرهاب والتطرف، وأمن الحدود والدعم التدريبي واللوجيستي والتقني والعسكري”. وفي ختام مراسم التوقيع على المذكرة، أعرب الجانبان عن الأمل في أن تكون مذكرة التفاهم هذه انطلاقة نحو تعاون أكثر جدية وعمقا وفاعلية بين الجانبين. وكان وزير الدفاع العراقي وصل أمس إلى طهران على رأس وفد دفاعي تلبية لدعوة رسمية من وزير الدفاع الإيراني. على صعيد آخر أفادت الشرطة العراقية امس بمقتل خمسة مدنيين وإصابة تسعة اخرين بانفجار عبوة ناسفة في أحد الاحياء شمال غرب مدينة بعقوبة مر كز محافظة ديالى57كم شمال شرق بغداد. وقالت مصادر الشرطة لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) إن عبوة ناسفة انفجرت صباح امس في حي الحديد شمال غرب بعقوبة أدت إلى مقتل خمسة مدنيين وإصابة تسعة آخرين بجروح. وتشهد مناطق بمحافظة ديالى /أغلبية سنية/اضطرابات أمنية واعمال عنف واغتيالات وتفجيرات بشكل شبه يومي يقود جزء منها تنظيم داعش والآخر الصراعات بين الفصائل المسلحة التي تسيطر على مناطق بالمحافظة . وأعلنت الشرطة العراقية، أن ثلاثة مدنيين قتلوا وأصيب خمسة آخرون جراء انفجار عبوة ناسفة زرعها تنظيم الدولة الإسلامية /داعش/ خلال محاولتهم الهرب من قضاء الحويجة، الذي يخضع لسيطرة التنظيم إلى مدينة كركوك/250 كيلومترا شمالي بغداد/. وقال مصدر في قيادة شرطة كركوك لوكالة الأنباء الالمانية (د.ب.أ) “إن عبوة ناسفة زرعها تنظيم داعش في ناحية الرياض غرب كركوك استهدفت عوائل هاربة من قضاء الحويجة، مما أدى إلى مقتل طفلين وامرأة وإصابة ثلاثة أطفال وامرأتين”. وتخضع مناطق جنوب وغرب مدينة كركوك لسيطرة داعش منذ يونيو عام 2014. وصرح حسن فدعم الجنابي، مسؤول هيئة الحشد الشعبي العراقي، بأن اثنين من عناصر الحشد الشعبي قتلا في هجوم ليلي شنته عناصر بتنظيم داعش في منطقة جرف الصخر شمال مدينة الحله /100كم جنوبي بغداد. وقال الجنابي في بيان صحفي “إن اشتباكات مسلحة اندلعت بعد منتصف الليلة قبل الماضية وحتى فجر امس، بين عناصر داعش وقوات الحشد الشعبي في منطقة الفاضلية في جرف الصخر، أسفرت عن مقتل اثنين من عناصر الحشد ولاذ عناصر التنظيم بالفرار إلى جهة مجهولة”. وكانت القوات العراقية قد تمكنت قبل أكثر من عامين من تحرير مناطق جرف الصخر، التابعة لمدينة الحلة المتاخمة لمحافظة الأنبار، من عناصر داعش بعد قتال استمر عدة أشهر. من جهة اخرى ذكر معتمد المرجعية الشيعية بزعامة علي السيستاني في كربلاء، أن فرحة الانتصار على تنظيم الدولة الإسلامية /داعش/ لن تكتمل حتى يتم استعادة جميع الأراضي،التي اغتصبها التنظيم في مناطق متفرقة من العراق. وقال أحمد الصافي، معتمد المرجعية الشيعية خلال خطبة صلاة الجمعة في صحن الإمام الحسين أمام آلاف من المصلين “إن تحرير الأراضي من سيطرة داعش لا يتم إلا من خلال الروح القتالية التي خاضت بها القوات العراقية معاركها السابقة وحققت الانتصارات واستعادت الأراضي المغتصبة”. وحذر “من التهاون أو التقاعس في اتمام هذه المهمة النبيلة”، ودعا إلى “الحفاظ على أرواح المدنيين من الأطفال والنساء والشيوخ لأن إنقاذهم أفضل من قتل المعتدين الإرهابيين ونهيب بالمقاتلين أن يضعوا هذا الهدف السامي أمامهم “. وطالب معتمد المرجعية الشيعية “بضرورة التعامل الحسن مع المعتقلين من عناصر داعش وعدم الإساءة إليهم لأن الإساءة إليهم جريمة بالشرع والقانون ويتعين إحالتهم إلى الجهات المختصة من غير تعسف”. كان رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، في اعلن في العاشر من الشهر الجاري النصر وتحرير الموصل من تنظيم داعش بعد عملية انطلقت في شهرأكتوبر الماضي.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى "الوزراء البحريني" ينوه بجهود خادم الحرمين التي أثمرت عن إلغاء القيود على المصلين بالمسجد الأقصى