أهالي صحار ينظمون مسيرة حب وعرفان على الطريق البحري و«ليلة فـي حب عمان» بجامع السلطان قابوس

أهالي صحار ينظمون مسيرة حب وعرفان على الطريق البحري و«ليلة فـي حب عمان» بجامع السلطان قابوس
أهالي صحار ينظمون مسيرة حب وعرفان على الطريق البحري و«ليلة فـي حب عمان» بجامع السلطان قابوس

بمناسبة 23 يوليو المجيد

صحار ـ من علي البادي: تعبيراً عن الفرحة بذكرى 23 يوليو لقيام النهضة المباركة قبل حوالي 47 عاماً بقيادة حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ نظم أهالي ولاية صحار بمحافظة شمال الباطنة عصر أمس مسيرة حب وعرفان لجلالة السلطان المعظم. حيث جاءت المسيرة بمبادرة من نادي صحار والفرق الأهلية التابعة للنادي وبمشاركة فرق الفنون الشعبية والاهالي بالولاية، وأقيمت المسيرة على الطريق البحري وصولاً إلى قلعة صحار التاريخية، ردد خلالها المشاركون مختلف عبارات الحب الكبير والولاء لجلالة القائد المفدى ـ أعزه الله. حيث رفع المشاركون في المسيرة ـ التي تقدمها الفرسان على ظهور الجياد ـ علم السلطنة وصور جلالة السلطان المعظم ولوحات تعبر عن حب الشعب لقائده، سعداء بذلك عما تحقق على أرض صحار من منجزات تنموية وحضارية واقتصادية، وأصبحت ظاهرة للكل زائر ومقيم، وأصبح المواطن من خلالها في عيش كريم. وبعد وصول المسيرة الى أمام قلعة صحار التاريخية أدت فرق الفنون الشعبية مختلف أنواع الفنون البدوية والساحلية، ليأتي الختام بتقديم فن العازي. وفي ذات الإطار، أقيمت أمسية شعرية تحت عنوان:(ليلة في حب عمان) بمشاركة مجموعة من شعراء صحار وذلك بقاعة المؤتمرات بجامع السلطان قابوس بصحار تحت رعاية سعادة هلال بن ناصر السدراني عضو مجلس الشورى بالولاية، حيث تضمنت الأمسية على عدة قصائد تغنت بحب الوطن وحب القائد المفدى، مفاخرين في ذلك بما تحقق من منجزات تنموية على امتداد مسيرة النهضة المباركة التي شملت الإنسان والمكان. وقال العميد الركن بحري يعقوب بن يوسف الكمشكي رئيس اللجنة المنظمة للفعالية: إنه ومع إحتفال السلطنة من أدناها إلى أقصاها بيوم من أعز أيامها ومناسبة من أغلى مناسباتها وهي الذكرى السابعة والأربعين للثالث والعشرون من يوليو المجيد، اليوم الذي نفضت فيه عن نفسها غبار التخلف والعزلة وانطلقت تسابق الزمن في نهضة حضارية لم يسبق لها مثيل في تاريخ هذا البلد الضارب في أعماق التاريخ، فإنه في هذه الذكرى العطرة تتشرف ولاية صحار بإقامة فعاليتين بهذه المناسبة الغالية بمبادرة من نادي صحار وبمشاركة جميع أبنائها بمختلف فئاتهم، وهما مسيرة كبرى يشارك فيها جميع أبناء الولاية وامسية شعرية يصدح فيها الشعراء بقصائدهم الوطنية التي تتغنى بالوطن العزيز وجلالة قائده المفدى والإنجازات العظيمة التى تحققت على هذه الأرض الأبية في هذا العهد الميمون بقيادة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه وسدد على طريق الخير خطاه. وبهذه المناسبة المجيدة فإننا ندعو الله سبحانه وتعالى أن يسبغ على جلالة القائد المفدى نعمة الصحة والعافية والعمر المديد ليحقق لوطنه وأمته المزيد من التقدم والرخاء، كما نسأله تعالى أن يبقى هذا الوطن آمنا مستقرا مطمئنا وأن يمن على مواطنيه بدوام الرقي والأمان، وكل عام وعمان العزيزه وجلالة قائدها المفدى وشعبها الوفي في خير وسعادة وتقدم. من جانبه قال سالم بن عامر الحامدي رئيس مجلس إدارة نادي صحار: إنه لشرف كبير أن يتولى نادي صحار مبادرة إقامة فعاليتي مسيرة الولاء والعرفان والأمسية الشعرية (ليلة في حب عمان) بالتعاون مع شيوخ ورشداء واعيان وأهالي ولاية صحار، بمناسبة الذكرى السابعة والأربعين ليوم النهضة المباركة التي انطلقت في الثالث والعشرين من يوليو عام 1970 بقيادة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم حفظه الله ورعاه الذي تحققت على يديه الكريمتين جميع الإنجازات التي وضعت عمان في مصاف الدول المتحضرة أرضاً وإنساناً، وبهذه المناسبة فإنني ونيابة عن جميع منتسبي نادي صحار ارفع اسمى آيات التهاني والتبريكات للمقام السامي لصاحب الجلالة ـ حفظه الله ورعاه.وقال الشيخ الدكتور راشد بن محمد الكيومي: إن تنظيم هذه المسيرة بمناسبة 23 يوليو ما هو إلا تعبير رمزي لابتهاج أهالى ولاية صحار وشكرهم لحضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ لأنها مناسبة غالية على كل عماني حيث أن 23 يوليو ١٩٧٠هو ميلاد التنمية والتغيير والبناء في عمان ولذلك حق لكل العمانيين والمقيمين على ارض عمان أن يتفاخروا بما تحقق من منجزات شملت جميع المجالات وعمت أرجاء المجتمع العماني. وأضاف: إن تحول عمان إلى مجتمع عصري متطور تم بفضل الرعاية الرشيدة للحكومة العمانية بقيادة صاحب الجلالة السلطان قابوس ورؤيته الثاقبة للأمور وحرصه ـ حفظه الله ورعاه ـ على ان يتولى العمانيون ادارة بلدهم والانخراط في سائر الاعمال والمجالات، وما خروج أهالى صحار يوم أمس إلا هو شكر وعرفان لجلالة السلطان قابوس على كل ما حققته النهضة العمانية من تمكين وتطور لكافة أبناء المجتمع العماني. بدوره قال الشيخ الشيخ كاظم بن عبدالله بن علي العجمي: إن يوم ٢٣ يوليو يعتبر يوماً خالداً في ذاكرة كل عماني وعمانية، حيث كانت الانطلاقة الحقيقية لبناء دولة حديثة ومتقدمة وخلال فترة وجيزة وسنوات قليلة لحقنا بركب التقدم والطفرة العلمية والصحية والصناعية التي سبقنا بها الغير في وقت قياسي بقيادة ابن عمان البار صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد ـ متعه الله بالصحة والعافية والعمر المديد ـ ابحر بناء الاب القائد دون كلل أو ملل بحكمة واقتدار وبفكر ثاقب يستشرف المستقبل ويخطط لرفعة شعبه ووطنه واليوم يشهد له العالم بحبه للسلام وبحنكته وبقيادته الحكيمة العادلةفله كل الشكر وله كل الثناء واليه كل الدعاء والتضرع الى الله ان يحفظه ويرعاه.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق (التربية والتعليم) تنهي استعداداتها لبدء البرنامج الصيفي لطلبة المدارس 2017
التالى أفغانستان: حملة أمنية لكشف مصير 30 قرويا مخطوفين