أخبار عاجلة
الصحافة الكولومبية: مفاوضات سعودية لرينالدو -
علاج العميد.. «النصر» -
السهلاوي: جماهيرنا ستقول كلمتها -
النصر يستعيد غائبيه -
المولد ورقة سييرا -
«سالم» ضوء لم يخفت -
8 في قائمة «أوبتا» يشعلون الكلاسيكو -
مركز الملك سلمان يوزع 900 سلة غذائية في مأرب -
140 ألف منشأة اشتركت في «دعم توطين المنشآت» -
ضبط شخصين بحوزتهما 63 كغم من الحشيش في عسير -
أمطار على منطقة الرياض -

الأمير للغانم: ردكم الحازم على رئيس الكنيست محل تقدير الدول الشقيقة والصديقة

الأمير للغانم: ردكم الحازم على رئيس الكنيست محل تقدير الدول الشقيقة والصديقة
الأمير للغانم: ردكم الحازم على رئيس الكنيست محل تقدير الدول الشقيقة والصديقة

بعث سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد ببرقية تقدير الى مرزوق الغانم رئيس مجلس الأمة هذا نصها: معالي الأخ مرزوق علي الغانم رئيس مجلس الأمة تحية طيبة وبعد تابعنا بكل الاهتمام والتقدير ردكم الحازم على رئيس وفد الكنيست الاسرائيلي وتصديكم له في الجلسة الختامية لمؤتمر الاتحاد البرلماني الدولي في مدينة سان بطرسبورغ في روسيا الاتحادية على خلفية موضوع النواب الفلسطينيين في السجون الاسرائيلية ومطالبتكم للوفد الاسرائيلي بمغادرة القاعة.
مشيدين بهذا الموقف المشرف الذي كان محل تقدير ممثلي الدول العربية الشقيقة والدول الصديقة المحبة للسلام في هذا البرلمان الدولي والذي يجسد جليا موقف الكويت الداعم للأشقاء الفلسطينيين لاستعادة حقوقهم المشروعة ونصرة قضيتهم العادلة متمنين لمعاليكم كل التوفيق والسداد ومواصلة عطائكم المعهود في خدمة الوطن العزيز ورفع رايته.
من جانبه قال رئيس مجلس الامة مرزوق الغانم ان رسالة سمو امير البلاد له بشأن ما حدث في مؤتمر سان بطرسبورغ كان لها مفعول السحر، معتبراً رسالة سموه بيانا سياسيا كويتيا قاطعا اكثر من كونها رسالة من رأس الدولة الى رئيس السلطة التشريعية.
وقال الغانم تعليقا على رسالة التقدير والمساندة والدعم التي بعث بها سمو الامير له على خلفية تصدي الغانم لوفد الكنيست الاسرائيلي في المؤتمر «بقدر القوة والبأس التي منحتني اياها رسالة سموه بقدر ما اشعر بالعجز لوصف تأثير ومفعول تلك الرسالة علي وعلى الملايين المؤمنين بحق الانسان في الحياة بكرامة».
وأضاف الغانم: «لن اقرأ رسالتك يا صاحب الحكمة على انها رسالة دعم ومساندة لشخصي المتواضع بل سأقرأها كما ينبغي لها ان تقرأ ، وهي انها بيان سياسي كويتي من رجل وقائد عروبي ما انفك طوال حياته المديدة يناصر حق الفلسطينيين وحق العرب والمسلمين وحق كل الشعوب المغلوبة على امرها».
وقال: «اعترف بأنني بعد الله جلت قدرته لا غنى لي عن دعم وتوجيه ومؤازرة الرجل الحكيم والخبير والذي استمد من سيرته، ايماني المطلق بانسانية الانسان وحقه في العيش بكرامة وعزة، بغض النظر عن هويته وعرقه ودينه».
واختتم الغانم تصريحه: «شكرا يا صاحب السمو على دعمك ومؤازرتك وتشجيعك وادعو الباري عز وجل ان يمد في عمرك لتشهد اليوم الذي ينال فيه شعبنا الفلسطيني المظلوم حقه وحريته وكرامته ممن ظلمه وامعن في تغريبته الطويلة ومأساته الدامية».

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى بغداد تعتزم دفع أجور البيشمركة والموظفين الحكوميين في كردستان