أخبار عاجلة
عبد العزيز يكشف عن نظام الإنتخابات الجديد -
"السيسي" يعزي تواضروس في ضحايا حادث المنيا -

"غرفة الشرقية" تستضيف ورشة عمل لدعم مشروع تحويل المملكة لمركز عالمي

"غرفة الشرقية" تستضيف ورشة عمل لدعم مشروع تحويل المملكة لمركز عالمي
"غرفة الشرقية" تستضيف ورشة عمل لدعم مشروع تحويل المملكة لمركز عالمي
© Sabq News قدمت بواسطة

(تتميّز المملكة بأنّها منصة مثالية في منطقة الشرق الأوسط، لأنها تتميز بموقع جغرافي متفرد يربط بين قارات العالم الثلاث (آسيا وإفريقيا وأوروبا)، مما يؤهلها لأن تصبح مركزًا لوجستيًا عالميًا لمختلف الشركات حول العالم).

هذا هو ما أكده، رئيس مجلس إدارة غرفة الشرقية، عبدالرحمن بن صالح العطيشان، وذلك في معرض تعليقه على ورشة العمل التي تعقد في غرفة الشرقية بالتعاون مع وزارة النقل صباح اليوم الأحد 12 مارس 2017، تحت عنوان "المنصة اللوجستية"، والتي يحضرها مسؤولون وخبراء في الشأن اللوجستي، وذلك في مقرها الرئيس الساعة التاسعة صباحًا.

ويشارك في الورشة رئيس هيئة النقل العام، الدكتور رميح بن محمد الرميح، ومعالي رئيس المؤسسة العامة للموانئ، الدكتور نبيل بن محمد العامودي، وسعادة مدير عام الجمارك المكلف أحمد بن عبدالعزيز الحقباني.

وتهدف ورشة عمل "المنصة اللوجستية"، بحسب العطيشان، إلى دعم مشروع تحويل المملكة إلى مركز لوجستي عالمي، الذي أطلقته رؤية المملكة 2030م، مشيرًا إلى أنها تدور حول عددٍ من المحاور المتعلقة بطروحات تطوير موانئ المملكة والحلول التي يتم تفعيلها في هذا الجانب، إضافة إلى مناقشة الطُرق والأساليب التي تتبعها مصلحة الجمارك، لأجل دعم قطاع الخدمات اللوجستية في البلاد، إلى جانب استعراض دور هيئة النقل العام في تطوير القطاع وآخر تطورات مشروعات الخطوط الحديدية.

وأكد "العطيشان"، أهمية موضوع ورشة العمل، كونه يأتي في مقدمة أولويات برنامج التحول الوطني ورؤية المملكة 2030م، حيث تحويل المملكة إلى منصة لوجستية عالمية، تتدفق إليها ومن خلالها التجارة العالمية.

وقال "العطيشان"، إن حالة الشراكة التي أوجدتها الحكومة خلال السنوات الماضية مع القطاع الخاص بالتوسع في قاعدة البنية التحتية المتعلقة بالموانئ والطرق والمطارات والخطوط الحديدية وغيرهم،  أثر بالإيجاب على حركة نقل البضائع والمنتجات وزيادة الفرص الاستثمارية والوظيفية في كل المجالات ذات الشأن.

ومن جانب آخر، أكد عضو مجلس الإدارة ورئيس لجنة النقل البري بندر بن رفيع الجابري، أهمية تطوير الخدمات اللوجستية، ليس فقط لتسيير حركة التجارة والاستثمار في البلاد، وإنما أيضًا لتأكيد الثقل الحضاري للمملكة بين البلدان، لافتًا إلى أن الخدمات اللوجستية هي فن تدفق البضائع والطاقة والمعلومات والموارد الأخرى كالمنتجات والخدمات من منطقة الإنتاج إلى منطقة الاستهلاك، وكلما تقدمت الدول في خدماتها اللوجستية ارتفعت معدلات نموها الاقتصادي.

ودعا "الجابري" رجال أعمال المنطقة والمستثمرين في قطاعات النقل بأنواعه والتخليص الجمركي إلى الحضور لإثراء الورشة بالمقترحات والآراء حول منظومة الخدمات اللوجستية في البلاد أفضل سُبل تطويرها في ظل التوجهات الاقتصادية الجديدة.

]]>

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى محكمة قطرية تقضى بإعدام مواطن لقتله بريطانية بالدوحة