ارتفاع حصيلة ضحايا القصف التركى فى سوريا إلى 18 قتيلا

ارتفاع حصيلة ضحايا القصف التركى فى سوريا إلى 18 قتيلا
ارتفاع حصيلة ضحايا القصف التركى فى سوريا إلى 18 قتيلا

ارتفعت حصيلة القتلى، جراء الغارات التركية، على مواقع للقوات الكردية، فى شمال شرق سوريا، اليوم الثلاثاء، إلى 18شخصا، وفق ما أفاد المرصد السورى لحقوق الإنسان.

وقال مدير المرصد، رامي عبد الرحمن، لوكالة فرانس برس، "ارتفعت حصيلة الغارات التركية على مقر القيادة العامة لوحدات حماية الشعب إلى 18 قتيلا بين اعلاميين ومقاتلين".

وكانت حصيلة أولية للمرصد، أفادت بمقتل ثلاثة مقاتلين فى حين قالت الوحدات، إن الاعتداء "أدى إلى استشهاد وجرح مقاتلين"، من دون تحديد الحصيلة.

وعلى الجانب الأخر، كان الأمين العام لوزارة البشمركة، فى حكومة اقليم كردستان العراق الشمالى، أعلن مقتل 6 عناصر من قوات الأمن الكردية، وإصابة 9 آخرين بجروح، جراء ضربة جوية نفذتها طائرات تركية بعد منتصف، مساء الاثنين، على مواقع شمال غرب العراق.

وقال الأمين العام لوزارة البشمركة، جبار ياور، لـ"فرانس برس"، "استشهد 6 ، هم خمسة من قوات البشمركة، والسادس من قوات الاسايش (الامن)، وأصيب 9 بجروح جراء قصف جوى، استهدف جبال شنكال".

وكان الجيش التركى، اليوم الثلاثاء، أعلن أنه نفذ ضربات جوية على أهداف لمسلحى حزب العمال الكردستانى، قرب جبال سنجار بالعراق، وفى شمال شرق سوريا، لمنع الجماعة من إرسال أسلحة ومتفجرات لشن هجمات داخل تركيا.

وأضاف الجيش، أن حزب العمال الكردستانى، استخدم المنطقتين مرارا لنقل المسلحين والأسلحة والقنابل، وأن المواد استخدمت فى هجمات على مواقع للجيش التركى، ومن بين أحدثها تفجير فى مدينة ديار بكر بجنوب شرق البلاد.

وتصنف تركيا، والولايات المتحدة، والاتحاد الأوروبى، حزب العمال الكردستانى، على أنه منظمة إرهابية.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى فرنسا تدين تفجيرات بغداد وهيت وتوكد تضامنها مع العراق فى مواجهة الإرهاب