أخبار عاجلة
7500 قذيفة من الألعاب النارية تلون سماء الأحساء -
العيسى يرعى فعاليات "التعليم" بمناسبة يوم الوطن -
قلوب الصغار تكبر بحب الوطن -
تبقى "القزع" يا رئيس الهيئة -
ظروف بيروزي خطر يهدد بإقصاء الهلال -
البعداني: يا تجار جدة ادعموا ناديكم -
مكافآت النهضة 100 % -
أخطاء الحكام تبدأ باكراً.. واللجنة فشلت بالعلاج -
الأم تلحق بزوجها وطفلَيْها في حادث "عمق عسير" -

القحطاني: دعم استثنائي لـ«أصدقاء المجتمع»

القحطاني: دعم استثنائي لـ«أصدقاء المجتمع»
القحطاني: دعم استثنائي لـ«أصدقاء المجتمع»

صالح الزهراني (جدة)

تعهد مستشار وزير العمل والتنمية الاجتماعية المشرف العام على فرع الوزارة بمنطقة مكة المكرمة الدكتور محمد القحطاني بالحصول على دعم استثنائي لجمعية أصدقاء المجتمع الخيرية.

وقال خلال زيارته لمقر الجمعية أمس الأول «سألتقي خلال الأيام القادمة بمستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة، وسأطلب منه دعم الجمعية لممارسة أعمالها الخيرية. كما سأتحدث شخصيا مع وزير العمل والتنمية الاجتماعية الدكتور علي الغفيص لطلب دعم استثنائي لها».

وأكد توجه وزارة العمل حاليا إلى دعم الجمعيات المتخصصة، وذلك بسبب تكرر الجمعيات بذات المهمات والأداء النمطي المعروف، مشيراً إلى دعم وتشجيع الجمعيات المتخصصة التي تسهم في سد احتياج معين ودقيق.

وشرح رئيس مجلس إدارة الجمعية الدكتور بكر خشيم، خلال الجولة في مقر الجمعية، أبرز الخدمات، ومن أهمها غرفة عمليات مشروع إكرام الخيري، وهو باكورة أوقاف إكرام الأموات الخيرية بالجمعية، التي تقدم خدماتها لكافة المواطنين والمقيمين مجانا على مدار الساعة. واستمع لشرح لمراحل الإنشاء والإنجاز حتى الافتتاح والتشغيل.

وأوضح الدكتور خشيم أن الجمعية تعمل منذ انطلاقها على إكرام الإنسان حيا وميتا، وذلك من خلال العديد من المبادرات الإنسانية من دون مقابل مالي منذ لحظة الوفاة وحتى الدفن، وتتمثل في خدمات النقل والغسل والتجهيز ثم التكفين، مؤكدا أن دور الجمعية لا يقتصر على ذلك فقط بل تتلمس حاجة ذوي المتوفى، وإدراج المحتاجين منهم في برامج أخرى توفرها الجمعية لهم لسد حاجاتهم المعيشية الضرورية، وإلحاقهم بدورات تدريبية وتأهيلية تساعدهم في الكسب من عمل أيديهم. فيما أشار المدير العام للجمعية هاشم البار إلى أنهم يهدفون إلى تعزيز الترابط بين أفراد المجتمع عند المصاب بالقيام بخدمة ذوي المتوفى بإكرام موتاهم، إضافة إلى إكرام الفقراء، وتقديم السلال الغذائية، وكسوة الملابس، وكفالة الأيتام والأرامل، وغيرها من البرامج، بما فيها برامج ترفيهية. مشيرا إلى أن الجمعية أعدت مسحا للبحث الاجتماعي خلال العام 1437، شمل 258 أسرة جديدة، وقدمت 1953 سلة غذائية، وكذلك قدمت 18 ألف قطعة ملابس ضمن مشروع الكسوة.


اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى أميركا تطلب من روسيا إغلاق قنصلية وملحقيتين ديبلوماسيتين