أخبار عاجلة
أردوغان يهدد بغزو كردستان -
بغداد تنفذ حكم الاعدام بحق 42 مدانًا بالارهاب -
بريطانيا: لا نؤيد استفتاء كردستان -
الحكومة السورية: استفتاء اكراد العراق مرفوض -
تركيا ستغلق حدودها مع شمال العراق -
إيران: لم نقصف كردستان -

المقدسيون يدعون للرد على اقتحامات المقدسيين بشد الرحال للأقصى

المقدسيون يدعون للرد على اقتحامات المقدسيين بشد الرحال للأقصى
المقدسيون يدعون للرد على اقتحامات المقدسيين بشد الرحال للأقصى

مع تصعيد الاحتلال لعدوانه

رسالة فلسطين المحتلة ـ من رشيد هلال وعبدالقادر حماد:
دعت شخصيات فلسطينية مقدسية، المواطنين الفلسطينيين ممن يستطيع الوصول الى القدس المحتلة، بالمزيد من شد الرحال الى المسجد الاقصى المبارك، رداً على اقتحامات عصابات المستوطنين المكثفة عقب الانتصار في ثورة الأقصى الأخيرة.
جاء ذلك في المؤتمر الصحفي الذي نُظّم بمقر “بال ميديا” في حي جبل الزيتون/الطور وسط القدس المحتلة حول تداعيات ما بعد الانتصار في المسجد الاقصى المبارك، تحدث فيه: رئيس الهيئة الاسلامية العليا، خطيب المسجد الأقصى الشيخ عكرمة صبري، ومدير المسجد الشيخ عمر الكسواني، ومسؤول التعليم الأكاديمي بأوقاف القدس الدكتور ناجح بكيرات، وممثل منظمة التعاون الاسلامي في فلسطين السفير أحمد الرويضي، وعضو مجلس الأوقاف الاسلامية محمد نسيبة.
وأكد المتحدثون أن معركة الأقصى لم تنته بإزالة البوابات والكاميرات التي وضعتها سلطات الاحتلال بتاريخ 14 يوليو الماضي، ولفتوا الى محاولات الاحتلال الانتقام من المقدسيين، وروّاد الأقصى والعاملين فيه، واستمرار الاعتداءات على المسجد من خلال اقتحامات واسعة وغير مسبوقة للمسجد الأقصى، وتحديد أعمار المصلين، وقرارات الإبعاد عن الأقصى، ومحاولات تقليص دور دائرة الأوقاف في القدس.
وأوضح المتحدثون أنه وبعد فشل سلطات الاحتلال في تحقيق التقسيم المكاني للمسجد الأقصى بفضل التحرك الشعبي والموقف الصلب للقيادة الفلسطينية وردود الفعل الدولية والإسلامية تواصل هذه السلطات محاولاتها لتحقيق هذا المخطط وهو ما يجب العمل على إفشاله.
وطالب المتحدثون المواطنين إلى التروّي وعدم الاستماع للشائعات بخصوص ما حصل داخل المسجد الأقصى المبارك خلال أيام الرابع عشر والخامس عشر والسادس عشر من تموز الماضي وانتظار التقرير الذي سيصدر عن اللجان الفنية التي تم تشكيلها من قبل جائرة الأوقاف.
وشدد المتحدثون على أهمية الانتباه واليقظة والحذر، ورفد المسجد الاقصى بالمصلين، خاصة في ساعات ما قبل الظهر التي تشهد اقتحامات متوالية من المستوطنين.
إلى ذلك صعدت قوات الاحتلال الإسرائيلي الليلة قبل الماضية ويوم أمس الجمعة، من عدوانها على الفلسطينيين في الأراضي الفلسطينية .
ففي قطاع غزة، توغلت آليات الاحتلال الإسرائيلي، أمس الجمعة، شرق مخيم البريج، وسط قطاع غزة.
وأفاد مراسلنا في قطاع غزة، بأن تلك الآليات انطلقت من الموقع العسكري، الجاثم على الشريط الحدودي شرق البريج وسط إطلاق نار على المزارعين، وشرعت بعمليات تجريف في الأراضي الزراعية بالمنطقة.
الى ذلك، استهدفت زوارق بحرية الاحتلال الإسرائيلي، صباح أمس الجمعة، مراكب الصيادين، قبالة بحر السودانية شمال قطاع غزة، بنيران الرشاشات الثقيلة.
وأفاد مراسلنا في القطاع بأن بحرية الاحتلال فتحت نيران أسلحتها الثقيلة، صوب مراكب الصيادين قبالة بحر السودانية، ما ألحق أضرارا بالعديد من مراكب الصيد دون أن يبلغ عن وقوع إصابات في صفوف الصيادين، الذين اضطروا للهروب إلى شاطئ البحر، خوفا من الإصابة برصاص الاحتلال.
وتتعمد بحرية الاحتلال إطلاق الرصاص صوب الصيادين في بحر غزة بشكل يومي، وتمنعهم من ممارسة مهنة الصيد، واعتقالهم، والاستيلاء على مراكبهم، وإعطاب شباك صيدهم.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى أميركا تطلب من روسيا إغلاق قنصلية وملحقيتين ديبلوماسيتين