أخبار عاجلة
لويس سواريز يُعلِّق على إصابة "بوسكيتش" -
شاهد.. زكريا ناصف يدافع عن محمد النني -
عمرو بركات يؤدي تدريبات في الجيم قبل المران -
بدء جلسة نظر تجديد حبس مستشار وزير المالية -
شاب يذبح والده بسبب خلافات مالية بأسيوط -
إصابة مسجل خطر بطلق ناري في الطالبية -
محمد نور يُحيي 4 حفلات في شرم الشيخ -
إنجي وجدان تكشف كواليس الـ"سبع صنايع" -
علي ربيع لـ"هيفاء وهبي" : الحلاوة والجمال -
شاهد.. أحدث صورة تجمع عمر السعيد بـ"ريم مصطفي" -

تركيا تنفى إبرام أى "صفقة" سرية مع موسكو حول سوريا

تركيا تنفى إبرام أى "صفقة" سرية مع موسكو حول سوريا
تركيا تنفى إبرام أى "صفقة" سرية مع موسكو حول سوريا

اسطنبول (أ ف ب)

نفت تركيا الاثنين ابرام أى "صفقة" سرية مع روسيا حول مستقبل سوريا قبيل اجتماع وزارى مهم يشمل إيران رغم تحسن التعاون الذى افضى إلى اتفاق حول عمليات اجلاء من حلب.

 

وتدهورت العلاقات بين تركيا وروسيا إلى أدنى مستوياتها منذ الحرب الباردة العام الماضي، عندما قامت مقاتلة تركية بإسقاط طائرة حربية روسية فوق سوريا.

 

لكن فى وقت سابق هذا العام تم التوقيع على اتفاق مصالحة بينهما ورغم أنهما على طرفى نقيض فى النزاع السورى، حيث تدعم أنقرة فصائل المعارضة الساعية لإسقاط حليف موسكو الرئيس بشار الأسد فإن العلاقات بينهما تحسنت بشكل ملحوظ.

 

وادى ذلك إلى تفسيرات بأن تركيا وافقت على ان تساعد روسيا الرئيس بشار الاسد على استعادة كامل حلب، فيما تعهدت موسكو عدم التدخل فى العملية العسكرية التركية فى شمال سوريا.

 

وقال مسئول كبير فى وزارة الخارجية التركية "لا نرى الأمر بهذا الشكل" وأضاف "المسألة ليست كما وكأننا نقوم بصفقة ما. لا نرى اى علاقة".

 

وفى عملية عسكرية بدأتها فى آاغسطس الماضي، تشن القوات التركية وفصائل مسلحة موالية لها هجوما على بلدة الباب السورية حيث تلاقى مقاومة شديدة من الجهاديين.

 

وقال المسئول التركى "الناس يتطلعون لرؤية مزيد من النتائج" مضيفا "الامر صعب لكنه مستمر".

 

وتأتى تصريحاته عشية اجتماع بين وزير الخارجية التركى مولود تشاوش اوغلو ونظيريه الروسى سيرجى لافروف والإيرانى محمد جواد ظريف يعقد الثلاثاء فى موسكو حول سوريا.

 

وقال المسئول التركى إن "الروس اقترحوا أن تجتمع تركيا وروسيا وإيران لإيجاد حل، بخصوص حلب بشكل أولى، يمكن توسيعه ليشمل الانحاء الاخرى من سوريا" معربا عن امله فى ان تعطى المحادثات "دفعا" لجهود حل النزاع.

 

وقال "إنه ليس اجتماع معجزة" مضيفا "سيكون بمثابة فرصة جيدة لفهم ما يحصل".

 

وشدد المسئول على أن أنقرة مصممة على موقفها فى وجوب رحيل الأسد لكى يمكن التوصل إلى حل فى سوريا.

 

وقال "لا يمكن بأى شكل أن يكون لدينا اى اتصال بالنظام السورى" نافيا اى محادثات سرية مع ممثلين عن الاسد.

 

وأضاف "إن شخصا مسئولا عن مقتل 600 الف شخص لا يمكن ان يكون الشريك فى حل. اتفقنا مع الروس على عدم التوافق حول هذه المسألة".

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى «السفير» اللبنانية تتوقف عن الصدور