آل جابر ووزير الأشغال اليمني يوقعان اتفاقية خطة العمليات الإنسانية الشاملة

آل جابر ووزير الأشغال اليمني يوقعان اتفاقية خطة العمليات الإنسانية الشاملة
آل جابر ووزير الأشغال اليمني يوقعان اتفاقية خطة العمليات الإنسانية الشاملة

واس (الرياض)

وقع سفير خادم الحرمين الشريفين لدى جمهورية اليمن محمد بن سعيد آل جابر اليوم، اتفاقية للمنحة الإنسانية ضمن البرنامج التنفيذي لخطة العمليات الإنسانية الشاملة في اليمن مع وزير الأشغال العامة للجمهورية اليمنية الدكتور معين عبدالملك، وذلك على هامش المؤتمر الصحفي الخاص بالبرنامج التنفيذي لخطة العمليات الإنسانية الشاملة الذي أقيم بالرياض في مقر نادي الضباط القوات المسلحة.

وأوضح آل جابر أن خطة البرنامج انطلقت قبل يومين حيث بدأت بفتح منفذ الخبر الحدودي بين المملكة واليمن الذي أغلق بسبب انتهاكات واعتداءات متكررة من الحوثيين على اليمنيين, حيث تم إعادة فتحه من جديد بعد تطهيره وأصبح آمناً لنقل المساعدات الإنسانية إلى كافة أرجاء اليمن، وكذلك الجسر الجوي من المملكة إلى وسط اليمن في محافظة مأرب حيث يمكن نقل المساعدات لكل المناطق اليمنية .

وأشار سفير خادم الحرمين الشريفين لدى جمهورية اليمن إلى أن الاتفاقية تشمل إعادة تأهيل وإصلاح طريق رئيس يمتد من وسط اليمن إلى ميناء ومطار عدن حيث يسهل نقل الأعمال والمواد الإنسانية إلى جميع المحافظات اليمنية ولكل مواطن يمني يحتاج إليها وتتحرك من خلال الطريق الرئيس المواد والموارد التجارية المختلفة والحركة الإنسانية وكذلك تصبح حركة النقل أسهل وأفضل لتكاليف النقل .

وأبان آل جابر أن المشروع سيتم تنفيذه خلال الأسابيع القادمة بخطة عمل مع وزارة الأشغال العامة عن طريق صندوق الأشغال العامة وتم وضع معايير واضحة وأعمال حوكمة تستكمل إجراءاتها لضمان إنشاء الطريق في الوقت المناسب وبالجودة العالية لخدمة الشعب اليمني بالتنسيق مع وزير الأشغال العامة للجمهورية اليمنية ومنسوبين مختصين في الأشغال العامة , متمنياً أن ينعكس المشروع إيجابياً على جمهورية اليمن والشعب اليمني , مؤكداً أن هذا المشروع يعدّ أول المشروعات وأن هناك مشروعات أخرى للموانئ والطرق الأخرى.

وأفاد أن تكلفة المشروع بلغت 5 ملايين دولار وسينفذ خلال 60 يوماً من قبل صندوق الأشغال العامة وهو أحد الصناديق اليمنية التي تعمل مع البنك الدولي وبعض المنظمات الدولية وفق معايير محددة , كما سيمنح المشروع فرص عمل لأشقائنا اليمنيين سواء كانت مباشرة أو غير مباشرة .

من جانبه بين وزير الأشغال العامة للجمهورية اليمنية الدكتور معين عبدالملك أنه جرى استعراض المحاور الرئيسة مع مركز إسناد للعمليات الشاملة خلال الأسابيع الماضية التي قد تحقق أثراً ملموساً, خصوصاً بما يتعلق في نقل البضائع من الموانئ والمطارات موضحاً أن هناك نقاش فني ومختص مع بعض المؤسسات والموانئ والمنافذ البرية.

ولفت الانتباه إلى أن ميناء عدن هو المشكلة الرئيسة حيث يعدّ أكبر ميناء لاستيعاب الحاويات والمشتقات النفطية مفيداً بتضرر الطرق وانعدام الصيانة لمدة 7 سنوات لعدة أسباب منها المواجهات في بعض المناطق مثل إغلاق طريق عدن - تعز حيث كان يخدم محافظة إب وبعض المحافظات والمناطق الكثيفة بالسكان.


اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى الدفعة 11 لضيوف خادم الحرمين للعمرة تصل إلى المدينة