أخبار عاجلة
عروض بحرية في احتفالات جازان بيوم الوطن -

الشيخ "الناصر": استهداف مكة المكرمة مستنكر وفاعله متوعَّد بالعذاب العاجل

الشيخ "الناصر": استهداف مكة المكرمة مستنكر وفاعله متوعَّد بالعذاب العاجل
الشيخ "الناصر": استهداف مكة المكرمة مستنكر وفاعله متوعَّد بالعذاب العاجل
أثنى على بسالة القوات الجوية السعودية في التصدي للصواريخ وإبطال شرها

أكد مدير عام فرع وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد بمنطقة الرياض "الشيخ عبدالله بن عبدالعزيز الناصر"؛ أن ما قامت به الميليشيات الحوثية والمخلوع علي صالح من استهداف آثم لمكة المكرمة بصاروخ باليستي للمرة الثانية على التوالي؛ هو اعتداء على حرمة مكة المكرمة وبيت الله الحرام.

وفي التفاصيل: أشار الشيخ الناصر إلى أن فاعل الاعتداء مُتَوَعَّد بالعذاب العاجل كما قال الله سبحانه وتعالى: {وَمَنْ يُرِدْ فِيهِ بِإِلْحَادٍ بِظُلْمٍ نُذِقْهُ مِنْ عَذَابٍ أَلِيمٍ}، مؤكدًا أن مكة المكرمة لها حرمة الدم وحرمة المسلم وحرمة الحرم، ولها مكانة عظيمة في قلوب جميع المسلمين، ومن يريد بها سوءًا سيخزيه الله في الدنيا والآخرة ويذيقه العذاب الأليم.

وبيَّن أن هذا العمل مشين مستنكر ضجت منه نفوس أهل الفطر السوية ولا يقدم عليه إلا المجرمون.
‎​
‎وقال الناصر لـ"سبق": إن ميليشيات الحوثي والمخلوع علي عبدالله صالح قد انتهكت حرمة المقدسات الإسلامية ونشرت الإرهاب والدمار في ربوع اليمن، وحاولت بكل ما أوتيت من قوة مد نفوذها إلى المملكة! لكن قيَّض الله لهذه البلاد ملك الحزم والعزم الذي وقف سداً منيعاً أمام الأطماع التوسعية لهذه الفئات المجرمة المدعومة من دولة الإرهاب والشر إيران".

وأضاف: "أن تبني جملة من القرارات المصيرية التي جاء في مقدمتها قرار عاصفة الحزم لنصرة الأشقاء باليمن واستعادة الشرعية؛ أغاظ الأعداء وقطع الطريق أمام أحلامهم ونواياهم الخبيثة فلله الحمد والمنة".

وتابع الشيخ "الناصر": سرعان ما فضح الله مؤامرات الحوثيين وأطماعهم في السطو على مقدسات المسلمين، مؤكدًا أن هذا الاعتداء الغاشم على مكة المكرمة الذي يأتي للمرة الثانية على التوالي يؤكد للعالم بأسره خبث طوية هذه الميليشيات المتمردة ومن يدعمها ويمولها، وجرأتهم على استباحة الدماء المعصومة وتدمير العامر من الديار؛ حيث لم يسلم من شرهم المساجد ودور العبادة بل حتى الحرم المكي الشريف، الذي أكدوا بالاعتداء عليه لعموم المسلمين في العالم مدى الشر المتأصل في هذه الميليشيات الحاقدة على الإسلام وأهله، سائلاً الله تعالى أن يعجل بهلاكهم وزوالهم.

وأثنى "الناصر" على بسالة القوات الجوية السعودية في التصدي للصواريخ وإبطال شرها دون هدفها؛ في صورة براقة تجسد ما يتمتع به هؤلاء الأبطال من بسالة وتفانٍ في سبيل حماية المقدسات وتقديم الغالي والنفيس في سبيل الدفاع عنها، مختتماً تصريحه بسؤال الله أن يحفظ على بلادنا أمنها وأمانها في ظل القيادة الرشيدة لخادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين -حفظهما الله- وأن يرد كيد الكائدين.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى أميركا تطلب من روسيا إغلاق قنصلية وملحقيتين ديبلوماسيتين