أخبار عاجلة
مستثمر يستحوذ على 5% من أسهم جينيال تورز -
الحشد الشعبي يحرر قرى إيزيدية في شمال العراق -
العثور على مقبرة جماعية شرق الطبقة بسوريا -
"الكوليرا" يحصد أرواح 473 يمنياً خلال شهر -

قوات حفتر تبدأ هجوما لاستعادة مينائين بـ"الهلال النفطي"

قوات حفتر تبدأ هجوما لاستعادة مينائين بـ"الهلال النفطي"
قوات حفتر تبدأ هجوما لاستعادة مينائين بـ"الهلال النفطي"

أعلنت القوات المنبثقة عن مجلس النواب في مدينة طبرق (شرقي ليبيا)، اليوم الثلاثاء، بدء عملية عسكرية جوية وبرية وبحرية لاستعادة مينائين نفطيين خسرتهما قبل عشرة أيام.

 

وقالت قيادة هذه القوات، في  بيان، أن "المشير أركان حرب خليفة حفتر أصدر الأوامر اليوم لقوات الجيش للتقدم وتحرير الهلال النفطي"، بحسب الأناضول.

 

وأضافت أن القوات "تشن الآن هجوما بريا وجويا وبحريا لتطهير منطقة ميناء راس لانوف"، زاعما أن هناك انهيارا في صفوف قوات "سرايا الدفاع عن بنغازي" والقوات المتحالفة معها.

 

ولفتت إلى أن "غرفة عمليات تحرير المواني النفطية وغرفة عمليات سرت الكبري تتلقف التعليمات وتباشر فورا في قيادة العمليات العسكرية الواسعة في تلك المنطقة".

 

وخسرت قوات حفتر مينائي "السدرة" و"رأس لانوف" بمنطقة الهلال النفطي؛ إثر هجوم مفاجئ شنه مقاتلو "سرايا الدفاع عن بنغازي" في 3 مارس/آذار الجاري، وتسعى حالياً إلى استعادة المينائين.

 

ولاحقاً، أعلنت السرايا أنها سلمت المينائين إلى وحدة من حرس المنشآت النفطية الليبي موالية لحكومة الوفاق الوطني برئاسة فايز السراج، وأن المؤسسة الوطنية للنفط تستطيع مواصلة العمل هناك.

 

في السياق ذاته، قال آمر غرفة عمليات أجدابيا التابعة لقوات حفتر، العميد فوزي المنصوري، إن العمليات العسكرية بدأت في استعادة السيطرة على بلدة رأس لانوف بمنطقة الهلال النفطي.

 

وأضاف المنصوري، في تصريحات صحفية، أن قواتهم تتقدم في عملية عسكرية مباغتة، من محور البحر ببلدة رأس لانوف لفرض السيطرة عليها؛ حيث بدأت العمليات البرية بعد طلعات قتالية نفذتها المقاتلات الحربية التابعة لسلاح الجو على مواقع وتجمعات "سرايا الدفاع عن بنغازي".

 

من جانبها، ذكرت الصفحة الرسمية لغرفة "عمليات سرت الكبرى"، عبر حسابها على "فيسبوك"، إن القوات المسلحة تقتحم رأس لأنوف بعملية بحرية وبرية، واشتباكات عنيفة لا تزال تدور الآن.

 

في المقابل، ذكرت وكالة "بشري" الإخبارية، التي تُعتبر الجناح الإعلامي لقوات "سرايا الدفاع عن بنغازي"، عبر"فيسبوك" بأن قوات الأخيرة تحافظ على كامل نقاطها وتمركزاتها، ولا صحة لما ينشر من شائعات تفيد بسيطرة قوات حفتر على رأس لانوف.

 

و"سرايا الدفاع عن بنغازي" تضم عدة وحدات عسكرية ومقاتلين من شرقي ليبيا، من بينهم ضباط وجنود في الجيش على رأسهم العميد مصطفى الشركسي، وقادة كتائب من مجلس شورى ثوار بنغازي، وغرفة عمليات ثوار أجدابيا، وقوات إبراهيم جضران القائد السابق لحرس المنشآت النفطية (من قبيلة المغاربة).

 

ومنذ سقوط نظام الرئيس الراحل معمر القذافي، إثر ثورة شعبية في 17 فبراير 2011، تعاني ليبيا من انفلات أمني وانتشار السلاح، فضلا عن أزمة سياسية.

 

وتتجسد الأزمة السياسية الحالية في وجود ثلاث حكومات متصارعة، اثنتان منها في العاصمة طرابلس، وهما "الوفاق الوطني"، و"الإنقاذ"، إضافة إلى "المؤقتة" بمدينة البيضاء (شرق)، والتي انبثقت عن "برلمان طبرق .

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى محكمة قطرية تقضى بإعدام مواطن لقتله بريطانية بالدوحة