أخبار عاجلة
للمرة العاشرة.. «ضمك» الأول في الملاكمة -
الفتح يكسر عناد الفيحاء بثلاثية -
أرسنال يسقط توتنهام في ديربي شمال لندن -
وفاة أسطورة الأثقال أوغلو -
الباطن يعاود تدريباته استعداداً للسكري -
ثلاثي الرعب قاد الزعيم للنهائي -
الفرق اليابانية فأل خير للأزرق -
الكويكب: نخاف من نيشمورا آخر -
تاريخياً.. الحسم «أجنبي» -

‏‫خادم الحرمين يرعى المؤتمر العالمي الثالث لطب الحشود

‏‫خادم الحرمين يرعى المؤتمر العالمي الثالث لطب الحشود
‏‫خادم الحرمين يرعى المؤتمر العالمي الثالث لطب الحشود

‏‫تحت رعاية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله-، نظم المركز العالمي لطب الحشود بوزارة الصحة بالتعاون مع جامعة الفيصل الاثنين المقبل 3 صفر 1439هـ الموافق 23 أكتوبر 2017م المؤتمر العالمي الثالث لطب الحشود تحت شعار «من طب الحشود إلى صحة الحشود: تطور المفاهيم والممارسات» بالعاصمة الرياض والذي يستمر لمدة ثلاثة أيام.

وأوضحت «الصحة «: أن المؤتمر سيحظى بمشاركة واسعة من عدد من الخبراء والعلماء من مختلف دول العالم والعديد من المنظمات والمؤسسات العالمية والإقليمية والمحلية.

ويُعد المؤتمر فرصة لاستعراض تجربة المملكة لموسم الحج، كونها تجربة فريدة من نوعها على اعتبار أنها تدير أكثر من 3 ملايين حاج في نطاق جغرافي وزمني محدّد، مما جعلها مثالاً يُحتذى به.

كما أنه يُعد فرصة للاستفادة من الخبراء العالميين والمختصين في المنظمات الدولية والدول الغربية، ويتيح تبادل الخبرات وتطوير البرامج الصحية في هذا المجال الحيوي.

ويهدف المؤتمر إلى الاطلاع على التجارب العلمية والعملية التي سبق التعامل معها في ظروف مشابهة وبما يعزز من زيادة فاعلية الإجراءات الصحية التي يتم إتخاذها للتعامل مع التجمعات والحشود البشرية.

كما سيناقش المؤتمر المواضيع المتعددة ذات الصلة بصحة وإدارة الحشود ومنها المفاهيم الأساسية في التجمعات البشرية والمخاطر وإداراتها والتعليم وبناء القدرات في مجال صحة وإدارة الحشود لبناء وتعزيز القدرات المؤسسية والعملية في مجال صحة وإدارة الحشود.

تجدر الإشارة إلى أن المركز العالمي لطب الحشود هو مركز وطني متعاون مع منظمة الصحة العالمية في صحة وادارة الحشود والتجمعات البشرية وهو واحد من خمس مراكز دولية متخصصة في إدارة الحشود والتجمعات البشرية. وتُعتبر المملكة مرجعًا رائدًا في مجال صحة وادارة الحشود، حيث إن لديها خبرات متميزة في هذا المجال أشاد بها العديد من المنظمات الصحية الدولية.

ويأتي المؤتمر متزامناً مع صدور موافقة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله- على تبني أن تكون الصحة العامة سياسة وأولوية في جميع الأنظمة والتشريعات لمكافحة الأمراض والوقاية منها مما يخفف من عبء الأمراض، بحيث تكون الصحة أولوية في جميع السياسات، وهو ما يعكس حرص القيادة الحكيمة واهتمامها بصحة المواطنين وتوفير الرعاية الطبية لهم.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى بغداد تعتزم دفع أجور البيشمركة والموظفين الحكوميين في كردستان