أخبار عاجلة
بريطانيا تخفض توقعاتها للنمو الاقتصادي -
انتفاضة مذهلة من إشبيلية تحرم ليفربول من الفوز -
جورجيا تعلن قتل ثلاثة إرهابيين تحصنوا داخل مبنى -
وفاة وإصابة 6 أشخاص في حادث مروري -
البنوك والبورصة إجازة رسمية الخميس المقبل -
المقاصة يعبر عقبة بتروجت بثنائية (فيديو) -
مرتضى منصور: «أنا خدام الزمالك» -

أعضاء بمجلس الدولة: الشباب أغلى موارد الوطن وثروته ومورده المستدام الذي لاينضب

أعضاء بمجلس الدولة: الشباب أغلى موارد الوطن وثروته ومورده المستدام الذي لاينضب
أعضاء بمجلس الدولة: الشباب أغلى موارد الوطن وثروته ومورده المستدام الذي لاينضب

أكدوا أن يوم للشباب العماني يجسد الاهتمام السامي بهذه الفئة

مسقط ـ (الوطن):
أكد عدد من المكرمين أعضاء مجلس الدولة أن تخصيص يوم للشباب العماني يجسد جانباً من اهتمام حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ بهذه الفئة، مشيرين الى أن دلائل الرعاية السامية للشباب ـ ومنذ بزوغ فجر النهضة المباركة ـ عديدة ويتمثل أبرزها في توفير فرص التعليم والتدريب والتأهيل والتوظيف لهم باعتبارهم سواعد الحاضر وبناة المستقبل، لافتين الى أن الجهود لا تزال مستمرة في سبيل تهيئة المزيد من الفرص للشباب للنهل والاستزادة من العلوم والمعارف في شتى المجالات، بما يسهم في تطوير ملكاتهم الابداعية ويدعم قدراتهم الانتاجية من أجل تعزيز اسهامهم في مسيرة التنمية الشاملة التي تشهدها السلطنة في جميع المجالات مشيرين الى أن الشباب يمثلون ثروة الوطن التي لا تنضب ومورده المستدام.
وقال المكرم مسلم بن علي المعشني عضو مجلس الدولة: تواجه العديد من الدول وخاصة الدول العربية تحدي العولمة الذي اخذ يتسارع في الآونة الأخيرة موظفا معطيات الثورة العلمية والتكنولوجية والتطور الكبير في وسائل الاتصالات والمعلومات والتي تلعب دوراً أساسياً في أحداث التأُثيرات الثقافية.
وأضاف: لقد أصبح بعض شبابنا في العصر الحاضر متلقين لما تقدمه القنوات الفضائية ومواقع الانترنت والهواتف المحمولة، وعرضة للتأثر ببعض مضامين ما يبث في الاثير، الامر الذي يضع الجميع امام تحديات المحافظة على الهوية و الثقافة العمانية، والتأكيد على العمل الجاد الهادف إلى تحقيق مناعة إعلامية تخدم الأمن الثقافي لشبابنا وتحافظ على لغته الأم العربية، كما تحافظ على دينه الاسلامي وشيمه وتعمق اعتزازه بمقومات هويته الثقافية وأصالته التي تعد عامل بناء وابداع وليست عامل احباط وشعور بالدونية والنقص.
من جهته قال المكرم الشيخ خلفان بن خميس الهاشمي عضو مجلس الدولة: إن تخصيص يوم للشباب العُماني يترجم جانباً من اهتمام جلالة السلطان المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ بهذه الفئة.
وقال المكرم عمر بن سالم المرهون عضو مجلس الدولة بأن يوم الشباب مناسبة وطنية تؤكد عمق الاهتمام السامي لحضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ بهذه الفئة المجتمعية المهمة لدورها الحيوي في بناء حاضر عمان وصناعة غدها المشرق.
وحول أهمية دعم الابتكار من خلال تشجيع المبتكرين وتنمية المواهب وإيجاد محاضن لإبداعات الشباب، ودور ذلك في اقتصاد المعرفة قالت المكرمة الدكتورة بدرية بنت إبراهيم الشحية: يجب أن تسير سياسة التنمية البشرية ودعم الابتكار جنباً إلى جنب مع سياسات التنويع الاقتصادي مثلما سبق أن استعانت دول مثل ماليزيا والهند بمستشارين في العلوم والابتكار بالإضافة للمستشارين الاقتصاديين، مما يؤكد على أهمية الابتكار في مسيرة التطور الصناعي والاقتصادي للدول لما يتمخض عنه من تحسين للإنتاج وبالتالي زيادة الناتج المحلي ككل.
وأضافت: إن للحكومة دور مهم في تشجيع الابتكار ولكن يجب الا يتعارض مع دور القطاعات الصناعية والتنموية بل يجب أن يعزز أنظمة ابتكار تنمو ذاتيا وتسهل استدامتها عبر صياغة سياسات مرنة، كما يمكن للحكومة توفير الدعم المادي في التقنيات العالية الكلفة في مجالات مثل الطيران والاتصالات الصحة ولكن يجب أن يظل تدخل الحكومة في الادارة والتنظيم محدودا. لذا فإنه من الأهمية توفير حوافز للأفراد والطلبة والمؤسسات الصغيرة في أنشطة الابتكار.
واعتبر المكرم الدكتور سعيد بن مبارك المحرّمي التمكين الاقتصادي للشباب من القضايا الحيوية لهذه الفئة وقال: نشر المركز الوطني للإحصاء والمعلومات عام 2016 دراسة حول استطلاع توجهات الشباب نحو العمل استهدفت ثلاث فئات، الأولى: طلبة التعليم العالي، والفئة الثانية: الباحثون عن عمل، والفئة الثالثة: المشتغلون، حيث أظهر الاستطلاع أن 71% من طلبة التعليم العالي يفضلون العمل الحكومي، فيما أظهر الباحثون عن عمل بأن 92% منهم يفضلون العمل في القطاع الحكومي، كما أظهرت الدراسة بأن أكثر من ثلثي الشباب يعتقدون أن تأهيلهم الدراسي يؤهلهم لسوق العمل بشكل جيد.
وأضاف: إن عوامل الاستقرار والأمان الوظيفي والراتب الجيد والحوافز تعد من أهم العوامل التي تجذب الشباب عند المفاضلة بين الوظائف المختلفة بشكل عام، كما أظهر الاستطلاع أن 96% من المشتغلين يشعرون بالأمان الوظيفي بالقطاع الحكومي مقابل 77% بالقطاع الخاص. كما أظهر الاستطلاع زيادة الشباب الذين يفكرون في اقامة مشروع خاص بدلا عن الوظيفة، حيث أظهرت نسبة 72% من المشتغلين يرغبون في اقامة مشاريع خاصة بهم، فيما أظهر الباحثون عن عمل وطلبة التعليم العالي نسبتي 46% و28% على التوالي.
وأكدت المكرمة الدكتورة عائشة بنت أحمد الوشاحية على الدور المهم للشباب في تنشيط مؤسسات المجتمع المدني وتدعيم أركان العمل التطوعي، مشيرة الى أنه على كافة فئات المجتمع ومؤسساته أن تعمل على تطوير هذا الدور للارتقاء بمستوى الأداء الذي يقوم به هذا القطاع الحيوي.
وقالت: يتميز جيل الشباب الحالي بتوفره على فرص تعليمية وإمكانيات تقنية غير مسبوقة ساهمت في ايجاد حالة من التعايش والتواصل بين فئات الشباب على امتداد العالم دون حواجز بحيث نتج عن ذلك العديد من التبعات بشقيها الايجابي والسلبي، غير أن الاسهام الأكبر الذي خلقته هذه الحالة المعاصرة تمثل في تعزيز الوعي الشبابي بمرتكزات الحضارة الانسانية وفتح آفاق غير محدودة أمام هؤلاء الشباب.
وأضافت: لقد أصبح الشباب على امتداد العالم يمثلون ما يشبه الكيان الواحد ومن هنا أصبح الوعي بقيمة العمل التطوعي وأهمية دور مؤسسات المجتمع المدني رافداً هاماً وأساسياً من روافد العمل الشبابي في كل المجتمعات ومنها المجتمع العماني والذي كان العمل التطوعي حاضراً دائماً في ثقافته غير أنه كان مرتبطاً بالظرف الزمني والمحددات الحضارية ذات الطابع المحدود لذلك نرى أن تنامي هذا الدور في الفترة الحالية هو ـ كما أسلفت ـ نتاج لمحددات حضارية جديدة فرضها الظرف الزمني الذي نعيشه وحيث تمثل شريحة الشباب الشريحة الأكثر تأثراً وتأثيراً بهذه المحددات الحضارية وأكثر فئات المجتمع فاعلية في استلهام وتفعيل هذه الثقافة.
وقال المكرم سلام بن سعيد الشقصي: تمثل شريحة الشباب الفئة الأكثر اهمية في أي مجتمع كونها تشكل الطاقة الانتاجية التي تؤدي بلا شك إلى النهوض بكافة القطاعات وديمومتها، وحتى يتسنى تحقيق ذلك فهناك عدة عوامل أصبح من الضروري توافرها من أجل استنهاض طاقات الشباب واستدامة قدرتها على الانتاج والعطاء: ومن أهمها مواصلة رفع جودة التعليم والتدريب واكساب المهارات ومراجعة التشريعات المتعلقة بالعمل.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى بغداد تعتزم دفع أجور البيشمركة والموظفين الحكوميين في كردستان