أخبار عاجلة
الراهب: إذا حضرت الروح فاز النصر -
جوستافو: احترام الخصم يجلب النقاط -
مارفيك: سأعود لـ«الأخضر» بشروطي -
آل الشيخ رئيساً للاتحاد العربي.. قريباً -
طريق «العجوز» للمونديال.. مسدود -
تمزق يبعد أبوا بونا.. وعبدالشافي يعود -
ماهي حقيقة المدربين الـ4 في حساب آل الشيخ -
العتيبي يطمئن على «أخضر الرماية» قبل الآسيوية -
العقيل على عرش «الليث» -
المملكة تدين حادثتي «كركوك» و«مسجد موبي» -
إجماع على خروج إيران من سورية -
الجبير: لا حل للأزمة السورية دون توافق -
عندما غابت قطر وأحرار الشام -
السعودية.. مواقف ثابتة وأصيلة -

دمشق تطالب أنقرة بسحب قواتها من إدلب واحترام اتفاقات (أستانا)

دمشق تطالب أنقرة بسحب قواتها من إدلب واحترام اتفاقات (أستانا)
دمشق تطالب أنقرة بسحب قواتها من إدلب واحترام اتفاقات (أستانا)

عمليات مكثفة للجيش السوري في دير الزور يستعيد خلالها حي الصناعة

دمشق ــ الوطن :
طالبت الخارجية السورية أمس الأربعاء تركيا بسحب قواتها من محافظة إدلب واحترام ما تم التوصل إليه في مفاوضات أستانا. وشدد نائب وزير الخارجية السوري فيصل المقداد من طهران، بعد اجتماعه مع مستشار المرشد الأعلى الإيراني للشؤون الدولية علي أكبر ولايتي، على ضرورة أن تحترم أنقرة مخرجات أستانا، مطالبا إياها بـ”سحب الجيش التركي المحتل من إدلب”.
ونقلت وكالة “مهر” الإيرانية عن المقداد قوله، أثناء الاجتماع، إن زيارته إلى طهران تعكس عمق العلاقات بين الدولتين بعد الانتصارات الأخيرة، مضيفا أن “علامات النصر الأخيرة” ليست انتصارا على الإرهاب فقط، بل وانتصار على من يرغب في التملص من الوثائق الدولية. وقال الدبلوماسي السوري إن “العالم كله يقف ضد سياسات ترامب وضد مساعيه وأطماعه المعادية لإيران ودعمه لسياسة البترودولار” في المنطقة.
يأتي ذلك في وقت قال فيه دميتري بيسكوف، الناطق الرسمي باسم الرئيس الروسي، إن تركيا كدولة مشاركة في عملية أستانا، تنسق أعمالها في سوريا مع روسيا.
وردا على سؤال حول موقف موسكو من مزاعم عن محاولة تركيا عقد صفقة مع جماعة “هيئة تحرير الشام” المتربطة بـ “جبهة النصرة” لضمان وقف إطلاق النار، قال بيسكوف: “الجانب التركي مسؤول عن ضمان الأمن في منطقة خفض التصعيد، وهو ينفذ هذه الوظائف، لا أعرف التفاصيل، على الأرجح من الضروري التوجه (بالسؤال) إلى وزارة الدفاع (الروسية)”.
ميدانيا، نفذت وحدات من الجيش السوري العاملة في دير الزور عمليات مكثفة ضدّ تنظيم داعش، أحكمت خلالها سيطرتها على حي الصناعة في دير الزور بعد القضاء على آخر تجمعات إرهابيي “داعش” فيه. وأفادت “سانا” بأن وحدات الجيش أحكمت السيطرة على حي الصناعة في دير الزور بعد القضاء على آخر تجمعات إرهابيي “داعش” فيه. وحقق الجيش السوري تقدّماً على محاور عملياتها على الضفتين الشرقية والغربية لنهر الفرات بعد تكبيد داعش خسائر بالأفراد والعتاد.
وفي ريف حماة الشرقي دمر سلاح الجو في الجيش العربي السوري آليات وعربات ثقيلة لتنظيم جبهة النصرة الإرهابي. وأفادت “سانا” بأن الطيران الحربي السوري وجه بعد معلومات دقيقة ضربات مركزة على تحرك لرتل من الآليات لتنظيم جبهة النصرة الإرهابي في قرية البويدر شمال ناحية السعن بالريف الشرقي. كما أشارت الوكالة السورية الرسمية إلى أن الضربات الجوية أسفرت عن تدمير 8 عربات قاطرة محملة بدبابات وأسلحة ثقيلة للتنظيم التكفيري والقضاء على العديد من إرهابييه. ويتخذ إرهابيو تنظيمي جبهة النصرة و”داعش” من القرى الواقعة شمال منطقة السعن منطلقا لشن هجمات إرهابية على القرى المجاورة والنقاط العسكرية العاملة على حماية طريق خناصر/أثريا.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى بغداد تعتزم دفع أجور البيشمركة والموظفين الحكوميين في كردستان