أخبار عاجلة
ماكرون ومركل عازمان على توثيق التعاون -
مقتل 5 وجرح 33 في تفريق مسيرات ضد كابيلا -
«مناسكنا» أفضل تطبيق لخدمة ضيوف الرحمن -
المدينة: خمور وعطور في «وطن بلا مخالف» -
«التجارة» تضبط 17 طناً من العسل المغشوش -

ستة قتلى باعتداء انتحاري شمال شرقي نيجيريا

ستة قتلى باعتداء انتحاري شمال شرقي نيجيريا
ستة قتلى باعتداء انتحاري شمال شرقي نيجيريا

قتل ستة أشخاص على الأقل اليوم (الخميس) في اعتداء انتحاري نسب إلى جماعة «بوكو حرام» في مدينة صغيرة نائية في ولاية بورنو شمال شرقي نيجيريا، وفق مصادر أمنية.

وفجر انتحاري نفسه اليوم في سوق أماروا التي تبعد 20 كيلومتراً من مايدوغوري حوالى الساعة 11:30 (10:30 بتوقيت غرينيتش) وسط جمع من الناس.

وقال باباغانا كولو، المسؤول المحلي في ميليشيا تقاتل «بوكو حرام» إلى جانب الجيش «قتل ستة أشخاص في المكان ونقل 13 شخصاً أصيبوا بجروح خطرة إلى المستشفى».

وأوضح مسؤول آخر في الميليشيا هو إبراهيم ليمان أن الانتحاري أخفى عبوته الناسفة في كيس بلاستيكي أسود وعرض على التجار أن يبيعهم كميات من الحبوب لكنهم رفضوا.

وأضاف «توجه الرجل بعدها نحو مجموعة من الناس وفجر قنبلته ما أسفر عن مقتل ستة أشخاص وإصابة 13».

وتعرضت مدينة أماروا الصغيرة في إقليم كوندوغا إلى اعتداءات عدة شنتها «بوكو حرام» في الاعوام الثمانية الأخيرة من النزاع الذي خلف 20 ألف قتيل وتسبب بنزوح 2,6 مليون آخرين».

وفي آب (أغسطس) الماضي، قتل متمردون أربعة أشخاص وأحرقوا مساكن. وفي أيار (مايو) الكاضي قتلوا أيضاً ستة مزارعين.

وازدادت في الأشهر الأخيرة الهجمات على القرى والقواعد العسكرية ومثلها العمليات الانتحارية. وحاول المتطرفون التوغل داخل مايدوغوري عاصمة ولاية بورنو في نهاية الأسبوع الماضي، لكن الجيش صدهم.

إلى ذلك، قتل أربعة سجناء وأُعلن 36 آخرون في عداد المفقودين أمس، بعدما حاولت السلطات التصدي لعملية فرار من سجن في جنوب نيجيريا، وفق ما أعلنت الشرطة.

وصرح الناطق باسم شرطة الولاية أوغباجيي أوغباجيي في بيان: «شنّ بعض السجناء هجوماً على موظفي المطبخ خلال عملهم في سجن ايكوت ايكبين في ولاية اكوا ايبوم».

وأضاف «استولى المهاجمون على فأس من المطبخ وأصابوا سجيناً يعمل هناك بجرح عميق في الرأس، قبل أن يتوجهوا سريعاً الى المدخل الخلفي للسجن، حيث كسروا الباب بالفأس وتعاركوا مع الحراس الذين طاردوهم».

وتابع «في النهاية، قتل أربعة سجناء اصيبوا بعيارات نارية، بينما أعيد أسر سبعة آخرين، في حين لا يزال 36 سجيناً طليقين، وتم إرسال فرق بحث لتعقب آثارهم».

ولم تحدد الشرطة عدد السجناء في «ايكوت ايكبين» عند وقوع الحادث، لكن السجون في نيجيريا غالباً ما تكون مكتظة والظروف فيها متردية.

وطالبت منظمات حقوقية محلية وعالمية السلطات بتحسين ظروف العيش في السجون، إضافة الى تسريع محاكمة المشتبه بهم.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق البحرين ترفع أسعار البنزين لتحسين مالية الدولة
التالى غوتيريش يوجه «إنذاراً أحمر» من أخطار 2018