أخبار عاجلة
عدد سكان فرنسا يبلغ 67,2 مليون نسمة مطلع 2018 -
ترامب يريد مزيداً من المهاجرين من «كل مكان» -
أمن الدولة: مقتل المطلوب عبدالله بن ميرزا القلاف -
«الزراعة» تصادر 24 طناً من الحطب المحلي -
أكثر من 11 ألف سعودية يسجلن في «وصول» -
جامعة تبوك تحصد «التميز» في التعليم الإلكتروني -
مركز 937 يقدم 16 ألف استشارة طبية خلال أسبوع -
تسجيل 4 إصابات جديدة لإنفلونزا الطيور -
الأسهم الأوروبية تغلق مستقرة -
«موديز» تتوقع نمو اقتصاد لبنان 2.8% هذا العام -

واشنطن وطوكيو وسيول تحذر من التهديد "غير المسبوق والخطير" لكوريا الشمالية

واشنطن وطوكيو وسيول تحذر من التهديد "غير المسبوق والخطير" لكوريا الشمالية
واشنطن وطوكيو وسيول تحذر من التهديد "غير المسبوق والخطير" لكوريا الشمالية
طالبوا بتكثيف الضغوط الدبلوماسية على نظام بيونغ يانغ وتعزيز تعاونهم العسكري

حذر وزراء دفاع الولايات المتحدة واليابان وكوريا الجنوبية الاثنين من أن برامج تسلح كوريا الشمالية تشكل "تهديدًا غير مسبوق وخطير" على أمن بلادهم وفقًا للوكالة الفرنسية.
وتعهد وزير الدفاع الأمريكي جيمس ماتيس الاثنين ونظيراه الآسيويان تكثيف الضغوط الدبلوماسية على نظام بيونغ يانغ بالتوازي مع تعزيز تعاونهم العسكري، وذلك خلال مباحثات أمنية عقدوها في الفليبين.
والتوتر على أشده منذ أشهر في شبه الجزيرة الكورية بعد إجراء بيونغ يانغ سادس تجربة نووية لها وإطلاقها صاروخين بالستيين عابرين للقارات قال النظام الكوري الشمالي إنهما يمكن أن يصلا إلى البر الأمريكي.
وجاء في بيان مشترك أصدره ماتيس ونظيراه الياباني اتسونوري اونوديرا والكوري الجنوبي سونغ يومغ- موو أن "الوزراء الثلاثة يدينون بأشد العبارات الأفعال الكورية الشمالية الاستفزازية المستمرة".
وأضاف البيان أن "الوزراء يدعون كوريا الشمالية للتخلي عن برامجها النووية والبالستية غير القانونية بصورة كاملة ويمكن التحقق منه ولا عودة عنها".

وتعهد الوزراء تنفيذ عقوبات الأمم المتحدة ضد كوريا الشمالية وتوسيع نطاق تبادل المعلومات بين دولهم الثلاث.

ويقوم ماتيس بجولة آسيوية تشمل زيارة سيول حيث سيجري مباحثات أمنية سنوية، وذلك قبيل زيارة مرتقبة للرئيس الأمريكي دونالد ترامب إلى كوريا الجنوبية.

وستتجه الأنظار إلى الرسالة التي سيوجهها ترامب إلى نظام بيونغ يانغ الانعزالي.

وترافقت التجارب الكورية الشمالية الصاروخية والنووية مع حرب كلامية من العيار الثقيل بين الرئيس الأمريكي والزعيم الكوري الشمالي تبادلا خلالها الإهانات الشخصية والتهديدات بالحرب.

وأثارت تصريحات ترامب الأخيرة حول كوريا الشمالية التي قال فيها إن "شيئًا واحدًا فقط سيكون له مفعول" المخاوف من خطر اندلاع نزاع مسلح.

ولكن حتى بعض من مستشاري ترامب يقولون إن الخيارات العسكرية محدودة عندما يكون بإمكان بيونغ يانغ قصف العاصمة الكورية الجنوبية سيول، التي تقع على بعد خمسين كيلومترًا فقط من الحدود مع الشمال، والتي تأوي عشرة ملايين نسمة. وبحسب البنتاغون فإن ماتيس ناقش مع نظرائه في آسيان ملف كوريا الشمالية وشددوا على "الحاجة إلى زيادة التعاون في مجال مكافحة التطرف لكبح الخطر الذي تشكله تنظيمات" مثل الدولة الإسلامية وكذلك "خطر عودة المقاتلين الأجانب".

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى غوتيريش يوجه «إنذاراً أحمر» من أخطار 2018