جامعة الملك سعود و«مركز التقويم» يوقعان 18 اتفاقاً للاعتماد البرامجي

جامعة الملك سعود و«مركز التقويم» يوقعان 18 اتفاقاً للاعتماد البرامجي
جامعة الملك سعود و«مركز التقويم» يوقعان 18 اتفاقاً للاعتماد البرامجي

وقعت جامعة الملك سعود اليوم (الإثنين)، اتفاقاً لتنفيذ مشاريع الاعتماد البرامجي مع المركز الوطني للتقويم والاعتماد الأكاديمي التابع لهيئة تقويم التعليم في مقر الجامعة بالرياض.

ووقع وكيل الجامعة للتخطيط والتطوير الدكتور يوسف عبده عسيري، على الاتفاق مع المدير التنفيذي للمركز الوطني الدكتور أحمد يحيى الجبيلي، بحضور عمداء كليات في الجامعة و منسوبي المركز.

وجرى توقيع 18 اتفاق للاعتماد البرامجي من برامج الجامعة المختلفة، وهي: علوم الحاسب (تجديد)، والعلوم الإدارية (تجديد)، وجراحة الأسنان (تجديد)، والعمارة وعلوم البناء، والتغذية الأكلينيكية، والحقوق، والعلوم السياسية، واللغة الإنكليزية، والتكنولوجيا الطبية الحيوية (أجهزة)، إضافة إلى اللغات الفرنسية، والعبرية، واليابانية، والفارسية، والتركية وترجمات هذه اللغات، وكذلك برنامج الإعلام، وعلم المعلومات، وإدارة موارد التراث والإرشاد السياحي، والإدارة السياحية والفندقية، ويستمر الاتفاق لمدة 18 شهراً.

وقال الجبيلي في تصريح له: «إن الاتفاق يضمن تقديم مخرجات متميزة، فبعد أن حصلت الجامعة على الاعتماد المؤسسي واعتمادات أخرى سواء محلية أو دولية تواصل الجامعة اعتماد 18 من برامجها في مختلف التخصصات الأكاديمية بما يسهم في تلبية احتياجات سوق العمل والمستفيدين.

وأوضح أنه بموجب هذا العقد سيعمل الطرفان على استكمال متطلبات الاعتماد الأكاديمي لهذه البرامج واستيفاء معايير الجودة، مضيفاً أن «تأهيل واعتماد هذه البرامج يتضمن بناء حقيقي للقدرات البشرية لمنسوبيها، ورفع خبراتهم ومهاراتهم في مجال الجودة، بما يؤهلهم لإدارة نظام جودة حقيقي يتوج أعمالهم وجهودهم بالحصول على الاعتماد الأكاديمي البرامجي».

بدوره، أفاد عسيري بأن الجامعة تسعد بتصدرها قائمة الجامعات السعودية الحاصلة على الاعتماد الأكاديمي المؤسسي والبرامجي من المركز الوطني للتقويم والاعتماد الأكاديمي، بحصولها على اعتماد 19 برنامجاً أكاديمياً معتمداً، إضافة إلى تجديد الاعتماد المؤسسي للجامعة.

وذكر أن العام المقبل سيشهد توقيع المزيد من الاتفاقات لاعتماد برامج أخرى، وأن الجامعة لديها 94 برنامجاً، والبرامج المعتمدة منها 34 بنسبة 36 في المئة، إضافة إلى وجود اثنين من الدبلومات العالية المعتمدة، فيما تضم 13 دبلوماً أخرى تم اعتماد 3 منها فقط.

يُذكر أن المركز الوطني للتقويم والاعتماد الأكاديمي هو الجهة المسؤولة عن شؤون الاعتماد الأكاديمي، وأنشئ بموجب موافقة سامية بهدف التحقق من جودة مخرجات مؤسسات وبرامج التعليم فوق الثانوي في المملكة للارتقاء في جودة التعليم فوق الثانوي الخاص والحكومي، وضمان الوضوح والشفافية، وتوفير معايير مقننة للأداء والتقويم.

وانتهى المركز حتى الآن من الدورة السادسة من عمليات الاعتماد التي تمخض عنها صدور قرارات الاعتماد الأكاديمي لعدد من الجامعات والكليات الحكومية والأهلية على المستويين المؤسسي والبرامجي، وسيواصل المركز دوره لرفع جودة التعليم وتحسين مخرجاته بما يسهم في تحقيق «رؤية المملكة 2030» وتوجهاتها.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى الدفعة 11 لضيوف خادم الحرمين للعمرة تصل إلى المدينة