«غفوة السائق» تنهي حياة خمسينية وتصيب 24 معتمراً

«غفوة السائق» تنهي حياة خمسينية وتصيب 24 معتمراً
«غفوة السائق» تنهي حياة خمسينية وتصيب 24 معتمراً

عبدالعزيز الربيعي، أشواق الطويرقي (مكة المكرمة) عبدالله راجح العبدلي (جدة)

لم يدر بخلد سائق حافلة معتمرين أن غفوته سترتد جحيما على مرافقيه، إذ تسببت في حادثة مع حافلة أخرى تنقل معتمرين أيضا على طريق مكة المكرمة - الجموم، راح ضحيتها سيدة في العقد الخامس من العمر، وإصابة 24 آخرين معظمهم من الجنسية الباكستانية.

وفيما أعلنت الشؤون الصحية في منطقة مكة المكرمة صباح أمس حالة الطوارئ لاستقبال مصابي الحادثة، أشار مدير إدارة الطوارئ والأزمات بصحة منطقة مكة المكرمة الدكتور هتان بوجان إلى أن الحادثة وقعت بين حافلتين لمعتمرين من جنسيات مختلفة، إذ تم التوجه إلى موقع الحادثة وإشعار المستشفيات بحالة استعداد لاستقبال الحالات وتفعيل خطة الشؤون الصحية في مواجهة حالات الطوارئ والكوارث.

وبين أنه نتج عن الحادثة وفاة معتمرة باكستانية تبلغ من العمر 50 عاما، فيما تنوعت الإصابات (24 حالة) ما بين بسيطة ومتوسطة نقلت 10 منها إلى مستشفى حراء العام، و8 حالات إلى مستشفى الملك عبد العزيز، وعولجت في الموقع عدد 6 حالات قبل الفرق الطبية، وتم تقديم الخدمة الطبية اللازمة.

عدد من المصابين أشادوا عبر «عكاظ» التي زارتهم في مستشفى حراء العام بالجهود التي قدمت لهم في مستشفيات مكة المكرمة منذ وقوع الحادثة، حيث أبدى محمد نعمان (33 عاما باكستاني الجنسية) الذي فقد والدته في الحادثة، ارتياحه للخدمات الصحية التي تلقاها بعد إعلان حالة الطوارئ ووصولهم إلى المستشفى، مقدما شكره وتقديره لكافة العاملين، مضيفا حول تفاصيل الحادثة:«كنا قادمين إلى العمرة من باكستان وقبل وصولنا مكة المكرمة نام السائق مما تسبب في الحادثة والاصطدام».

ورغم الألم الذي تعانيه عزاء أمجد (38 عاما) إلا أنها شكرت القائمين على الصحة على الرعاية والاهتمام التي وجدته وكافة المصابين في المستشفى، مبينة أن إصابتها عبارة عن كسر في الساعد الأيسر وكدمات في الرأس.

4 مركبات تضررت من الحادثة

أوضح متحدث الهلال الأحمر بالعاصمة المقدسة عبدالعزيز بادومان، أن الفرق الإسعافية باشرت حادثة المعتمرين فور ورود البلاغ عن الحادثة، وانتقلت 7 فرق إسعافية وفرقتا تدخل متقدم. وتبين وجود 25 إصابة بينهم سيدة توفيت لاحقاً في المستشفى، إذ تراوحت الحالات بين خطيرة ومتوسطة وبسيطة، وتم تقديم العناية الإسعافية للمصابين، ونقلت 7 إصابات إلى مستشفى حراء العام، و6 أخرى إلى مستشفى الملك عبدالعزيز، فيما نقلت 4 إصابات عبر إسعاف الشؤون الصحية، وتمت إسعاف 6 حالات في الموقع وهي بسيطة ورفضت النقل.

شهود عيان ذكروا لـ«عكاظ» أن الحادثة وقعت عندما توقفت إحدى الحافلتين عند الإشارة لترتطم بها الأخرى من الخلف، ما أدى إلى انحراف إحداهما لترتطم بـ4 مركبات كانت متوقفة عند إشارة باشراحيل.


اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق وزير الداخلية الإماراتي يلتقي نظيرته البريطانية في لندن
التالى تأهيل 210 سيدات على تقديم الاستشارات والترافع امام القضاء