أخبار عاجلة
قتيل في هجوم بسكين على متجر في هامبورغ -
استشهاد فلسطيني برصاص الاحتلال في بيت لحم -
أوزباكستان تحتجز ابنة الرئيس الراحل كريموف -

العُمري: الطفل المصاب بالسمنة يشعر بالعزلة والتفرقة

العُمري: الطفل المصاب بالسمنة يشعر بالعزلة والتفرقة
العُمري: الطفل المصاب بالسمنة يشعر بالعزلة والتفرقة

أوضح استشاري طب الأسرة د. شاكر العُمري، مسببات ظاهرة السمنة لدى الأطفال ومضاعفاتها والآثار النفسية المترتبة عليها، من بينها التراكم غير الطبيعي للدهون في الجسم إلى درجة تهدد الصحة لدى الأطفال، منوهاً إلى أن هناك إحصاءات عالمية تؤكد بوجود 40 مليون طفل تحت سن خمس سنوات يعانون من زيادة الوزن أو السمنة. وذكر خلال محاضرة ألقاها في مكتبة الملك عبدالعزيز العامة، أن العادات الغذائية غبر الصحية مثل تناول الكثير من الأطعمة عالية السعرات الحرارية كالمشروبات الغذائية، من الأسباب المؤدية إلى سمنة الاطفال، بالإضافة إلى قلة النشاط البدني كالجلوس لمدة طويلة لمشاهدة التلفزيون والألعاب الإلكترونية، واتباع عادات الأكل الخاطئة والمنتشرة في محيط الأسرة، مشيراً إلى المضاعفات المتعقلة بسمنة الأطفال، ومن بينها المضاعفات المرضية والمضاعفات الاجتماعية والنفسية ومضاعفات تظهر عند الكبر، بجانب الإصابة بداء السكري النوع الثاني وضعف الجهاز المناعي لدى الطفل والإحساس المتكرر بالجوع وفقدان التركيز وأضرار على المفاصل، وأمراض القلب والأوعية الدموية، مبيناً أن سمنة الأطفال تستمر عادة إلى مراحل العمر المتقدمة ويصعب التخلص منها عند الكبر، محذراً الآباء والأمهات من الاستهانة من ذلك وتدارك الوضع قبل فوات الآوان.

وأكد د. العُمري، الأثر النفسي على الطفل المصاب بالسمنة، والذي ينتج عنه شعوره بالعزلة والتفرقة نتيجة لما يواجهه من تعليقات ساخرة وجارحة على بدانته من الناس وأقرانه الأطفال، مما قد يؤدي لعدم ثقة الطفل بنفسه وانعزاله ووحدته.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق «موهبة»: طلبة الأولمبياد المتميزون تدربوا بـ«كاوست»
التالى الشلاقي إلى المرتبة الثانية عشرة