أخبار عاجلة
اشتعال النيران في سيارة تاكسي بالغردقة -

اليمن : الحكومة تطالب بنقل المنظمات الدولية إلى عدن

اليمن : الحكومة تطالب بنقل المنظمات الدولية إلى عدن
اليمن : الحكومة تطالب بنقل المنظمات الدولية إلى عدن

قوات هادي تعلن سقوط قتلى وجرحى من أنصار الله في تعز

صنعاء ــ وكالات: طالب أحمد عبد بن دغر، رئيس الحكومة الشرعية، اليوم الاثنين، مسؤولين دوليين، بنقل مقرات المنظمات الدولية إلى العاصمة المؤقتة عدن، لتعمل بكل حرية وسهولة في نقل المساعدات الإغاثية إلى عموم المحافظات دون استثناء.
جاء ذلك خلال لقاء بن دغر وأعضاء الحكومة اليمينية بالوفد المشترك رفيع المستوى للأمم المتحدة، برئاسة المدير التنفيذي لبرنامج الغذاء العالمي، ديفيد بيزلي، والمدير التنفيذي لمنظمة الأمم المتحدة للأمومة والطفولة (اليونيسيف) ،أنطوني ليك، والمدير التنفيذي لمنظمة الصحة العالمية الدكتور تيدروس أوهانوم جيبريسوس. وأكد بن دغر، أن الحكومة ستقدم الدعم لتلك المنظمات للقيام بعملها بكل مسؤولية وشفافية وحيادية، حسب ما افادت وكالة الانباء الرسمية “سبأ”. وقال “الحكومة مسؤولة عن كل الشعب اليمني من المهرة جنوبا إلى صعدة شمالاً”، محملاً “(انصار الله ) مسؤولية تفشي الأمراض وانتشار الأوبئة في مختلف المحافظات نتيجة ممارساتها اللامسؤولة وعدم التعامل معها بكل جدية”. على حد قوله.
وأعرب رئيس الوزراء اليمني عن أمله في أن تسهم زيارة الوفد في تخفيف معاناة اليمنيين. من جانبه، أكد مدير عام منظمة الصحة العالمية، التزام المنظمات الدولية بقرار مجلس الأمن 2216، لافتاً إلى أن جميع أنشطة المنظمة تتم بتنسيق مباشر مع الحكومة الشرعية. وقال المدير التنفيذي لبرنامج الغذاء العالمي، إن المنظمة دشنت مركزا لتوزيع المساعدات الإغاثية من العاصمة المؤقتة عدن إلى باقي المحافظات والعمل وفق اللا مركزية وعلى أساس الأقاليم الستة. فيما أكد المدير التنفيذي لمنظمة اليونيسيف، إن المنظمة تقدم مساعدات انسانية لليمن، وتهدف إلى توسيعها من خلال برامج مكثفة في مقدمتها موضوع الأطفال في مناطق الصراع المسلح، وعدم تجنيدهم. وفي وقت سابق وصل المسؤولون الدوليون الثلاثة إلى عدن، لتفقد الأوضاع الانسانية في اليمن التي تشهد حربا منذ أكثر من عامين.
ميدانيا، أعلنت قوات الجيش الوطني الموالية للحكومة الشرعية، مساء امس الاول الاثنين، سقوط قتلى وجرحى من عناصر اصار الله والقوات الموالية للرئيس السابق، علي عبدالله صالح، بمحافظة تعز 275 كيلومترا جنوب صنعاء. ونقل موقع الجيش (26 سبتمر) عن مصادر ميدانية قولها “إن قوات الجيش الوطني في اللواء 22 ميكا قصفت بدقة مواقع انصار الله في تبة السلال شرق تعز ما أدى إلى سقوط أربعة قتلى وإصابة خمسة آخرين”. في غضون ذلك، ذكرت المصادر أن مقاتلات التحالف العربي شنت عدة غارات استهدفت مواقع انصار الله غرب محافظة تعز، ما أسفر عن مقتل وجرح العديد من عناصر المليشيا بالإضافة إلى تدمير عربة عسكرية. وأوضحت المصادر، أن الغارات تزامنت مع اندلاع اشتباكات متقطعة بين قوات الجيش ومسلحي انصار الله وقوات صالح، في مديرية الصلو، جنوب شرق تعز، دون ذكر مزيد من التفاصيل. وتشهد عدة جبهات في محافظة تعز، الأكثر سكانا في اليمن، معارك متقطعة بين الطرفين منذ أكثر من عامين، مخلفة خسائر مادية وبشرية كبيرة، بينهم مدنيون، فضلاً عن تدهور الأوضاع الانسانية فيها بشكل كبير.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى "الوزراء البحريني" ينوه بجهود خادم الحرمين التي أثمرت عن إلغاء القيود على المصلين بالمسجد الأقصى