أخبار عاجلة
الاتحاد السعودي ينصف «الوسطاء» -
«الهبوط» يهدد النواخذة -
الزعيم يستعيد «الآسيوي» -
تعليم مكة يدشن أول روضة بحرم جامعة أم القرى -

بابوا غينيا الجديدة تخلي مركز احتجاز للاجئين بالقوة

بابوا غينيا الجديدة تخلي مركز احتجاز للاجئين بالقوة
بابوا غينيا الجديدة تخلي مركز احتجاز للاجئين بالقوة

قال طالبو لجوء في بابوا غينيا الجديدة إن الشرطة أغلقت اليوم (الخميس) مركز اعتقال استرالي يعيش فيه طالبو لجوء على رغم إغلاقه رسمياً وأمرت قاطنيه بالمغادرة وصادرت مخزون الطعام والمياه الموجودة به.

وكان حوالى 380 من طالبي اللجوء تحصنوا داخل مركز جزيرة مانوس لأكثر من ثلاثة أسابيع، في تحد لمحاولات استراليا وبابوا غينيا الجديدة لإغلاقه ما دفع الأمم المتحدة إىل وصف الوضع بأنه «أزمة إنسانية وشيكة».

وأظهرت لقطات نشرت على «تويتر» رجالا يصعدون إلى حافلات صغيرة وكبيرة.

ومركز احتجاز المهاجرين في جزيرة مانوس ومركز آخر في جزيرة ناورو في المحيط الهادئ يشكلان محور سياسة الهجرة المثيرة للجدل التي تتبعها استراليا والتي انتقدتها الأمم المتحدة وجماعات حقوق الإنسان بشدة.

وترفض استراليا نزول طالبي اللجوء القادمين بحراً على أراضيها وفقا لسياسة «حدود السيادة» التي تتبعها في شأن الهجرة.

وقضت المحكمة العليا في بابوا غينيا الجديدة العام الماضي بأن مركز الاحتجاز انتهك القوانين وحقوق الإنسان الأساسية ما أدى إلى اتخاذ قرار بغلقه.

لكن طالبي اللجوء يقولون إنهم يخشون على سلامتهم إذا انتقلوا إلى مركز موقت على نفس الجزيرة كما يخشون إعادة توطينهم في بابوا غينيا الجديدة أو دولة أخرى نامية بصفة دائمة.

وكان غالبية قاطني المركز من أفغانستان وإيران وميانمار وباكستان وسريلانكا وسورية.

وقال رئيس وزراء استراليا مالكولم ترنبول للصحافيين في كانبيرا اليوم إن مراكز الاحتجاز الموقتة توفر الطعام والمياه والأمن والخدمات الطبية.

وأضاف «يعتقدون بذلك أن باستطاعتهم الضغط على حكومة استراليا بطريقة ما للسماح لهم بدخول البلاد. حسنا، لن نذعن للضغط».

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى «أرامكو» ترسي ثلاثة عقود لتطوير مواقع في حقلي حرض والحوية