أخبار عاجلة
البورصة تهوي 2% في نهاية التعاملات -
الدولار مستقر خلال تعاملات اليوم -

«القسام» تعلن مقتل أحد قادتها في تونس وتتوعد بالرد

«القسام» تعلن مقتل أحد قادتها في تونس وتتوعد بالرد
«القسام» تعلن مقتل أحد قادتها في تونس وتتوعد بالرد
أعلنت كتائب القسام الجناح العسكري لحركة حماس، السبت، أن المهندس التونسي محمد الزواري الذي قتل الخميس في ولاية صفاقس هو أحد قادتها، محملة إسرائيل مسؤولية الجريمة ومتوعدة بالرد.

وقالت القسام، في بيان: "تزف كتائب القسام شهيد فلسطين وشهيد تونس القائد القسامي المهندس الطيار محمد الزواري (49 عاما) الذي اغتالته يد الغدر الصهيونية الجبانة يوم الخميس في مدينة صفاقس" بتونس.

واعتبر البيان أن "اغتيال الزواري اعتداء على المقاومة وكتائب القسام وعلى العدو أن يعلم بان دماء القائد لن تذهب هدرا ولن تضيع سدى".

كانت حركة النهضة الإسلامية صاحبة أكثرية المقاعد في البرلمان التونسي طالبت الجمعة السلطات بكشف هوية منفذي "اغتيال" الزواري المحسوب عليها.

وعثر الخميس على محمد الزواري مقتولا بالرصاص داخل سيارته وأمام منزله بمنطقة العين من ولاية صفاقس، بحسب وزارة الداخلية.

وأضاف بيان القسام أن الزواري "هو أحد القادة الذين أشرفوا على مشروع طائرات الأبابيل القسامية والتي كان لها دورها في حرب العام 2014" التي شنتها إسرائيل على قطاع غزة.

وأوضح أن "القائد الطيار الزواري التحق قبل عشر سنوات في صفوف المقاومة الفلسطينية وانضم لكتائب القسام وعمل في صفوفها اسوة بالكثيرين الذين أبلوا في ساحات المقاومة والفعل ضد العدو الصهيوني".

وحذرت القسام من أن "اغتيال الزواري يمثل ناقوس خطر لامتنا العربية والاسلامية بأن العدو الصهيوني وعملاءه يلعبون في دول المنطقة ويمارسون أدوارا قذرة وقد آن الآوان لأن تقطع هذه اليد الجبانة الخائنة".

من ناحيتها، أعلنت حركة حماس أنها ستفتح للزواري الأحد "بيت عزاء" في ميدان الجندي المجهول غرب مدينة غزة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى العبادى: القرار الأمريكى بحظر السفر يشكل عقابا لمن "يقاتلون الارهاب"