أخبار عاجلة
للمرة العاشرة.. «ضمك» الأول في الملاكمة -
الفتح يكسر عناد الفيحاء بثلاثية -
أرسنال يسقط توتنهام في ديربي شمال لندن -
وفاة أسطورة الأثقال أوغلو -
الباطن يعاود تدريباته استعداداً للسكري -
ثلاثي الرعب قاد الزعيم للنهائي -
الفرق اليابانية فأل خير للأزرق -
الكويكب: نخاف من نيشمورا آخر -
تاريخياً.. الحسم «أجنبي» -

الجيش السوري يتابع تقدمه بدير الزور .. و(قسد) تعلن السيطرة على الرقة بالكامل

الجيش السوري يتابع تقدمه بدير الزور .. و(قسد) تعلن السيطرة على الرقة بالكامل
الجيش السوري يتابع تقدمه بدير الزور .. و(قسد) تعلن السيطرة على الرقة بالكامل

دمشق ــ الوطن :
واصلت وحدات من الجيش العربي السوري تقدمها في ملاحقة إرهابيي داعش بالريف الشرقي لمدينة دير الزور. في حين أعلنت ماتسمى بـقوات سوريا الديمقراطية “قسد” سيطرتها بشكل كامل على مدينة الرقة.
وأفادت “سانا” بأن الجيش السوري استعاد السيطرة على مدينة موحسن وقرى العبد والبوعمر والبوليل. وفي وقت سابق بينت أن وحدات الجيش خاضت اشتباكات عنيفة مع إرهابيي تنظيم “داعش” على محور حي الصناعة وقضت على عدد منهم ودمرت أسلحتهم. ووجه سلاحا الجو والمدفعية ضربات مركزة على مقرات ومحاور تحرك إرهابيي التنظيم التكفيري في موحسن والبوليل والجنينة وأحياء العرضي والعرفي وكنامات وخسارات ما أسفر عن تدمير عدة مقرات وتحصينات والقضاء على عدد منهم. وعلى المحور الجنوبي الشرقي للمدينة أفادت “سانا” بأن وحدات الجيش وبعد سيطرتها على مدينة الميادين بدأت عمليات واسعة ودقيقة لاجتثاث إرهابيي “داعش” من القرى والبلدات المنتشرة بين الميادين والمريعية في الضفة الغربية لنهر الفرات ؛ حيث استعادت قرى بقرص تحتاني وبقرص فوقاني والزباري والعليات وسعلو والطوب وسط انهيارات في صفوف إرهابيي “داعش”. كما اوضحت الوكالة السورية أن عمليات الجيش أسفرت عن القضاء على أعداد من إرهابيي التنظيم التكفيري وتدمير تحصينات ودشم وآليات مزودة برشاشات متنوعة إضافة لتدمير أسلحة وذخائر كانت بحوزتهم. وفي شرق نهر الفرات ذكرت سانا أن وحدات الجيش وبعد إحكام السيطرة على الحسينية تواصل عملياتها وتقدمها غربا باتجاه قريتي شقرا والجنينة. هذا، وأحكمت وحدات من الجيش السوري بالتعاون مع القوات الرديفة سيطرتها على ما تبقى من منطقة وادي العذيب شمال شرق مدينة سلمية بعد القضاء على آخر فلول إرهابيي “داعش” و”جبهة النصرة”. وأفادت “سانا” في حماة بأن وحدات من الجيش نفذت عمليات اتسمت بالدقة والسرعة والتكتيك المتناسب مع طبيعة المنطقة اسفرت عن استعادة السيطرة على ما تبقى من وادي العذيب وقرى جباب التناهج والمكسار القبلي والشمالي في ريف حماة الشمالي الشرقي.
الى ذلك، أعلنت ماتسمى بقوات سوريا الديمقراطية السيطرة على مدينة الرقة بشكل كامل بعد معارك عنيفة مع عناصر تنظيم “داعش” في وسط المدينة. وكان مايمسى بـالمرصد السوري لحقوق الانسان قال في وقت سابق إنّ مدينة الرقة باتت خالية بالكامل من تنظيم داعش. وقد رفعت “قسد” المدعومة أميركياً رايتها داخل استاد الرقة في آخر مواقع التنظيم في المدينة.

وأكد المرصد السوري أنه بعد السيطرة على الملعب البلدي باتت محافظة الرقة خالية كلياً من عناصر تنظيم داعش بانتظار إعلان التحالف الدولي لهذا الخبر. وأوضح أنّ “قسد” تمكّنت من السيطرة على الملعب البلدي، بعد اقتحامه وتمشيط معظمه للتأكد من خلوها تماماً من عناصر التنظيم ممن رفضوا الاستسلام مؤخراً. وبحسب المرصد فإنّ مدينة الرقة التي كانت تعد المعقل الرئيسي لداعش شهدت معارك عنيفة بين ماتعرف بقوات سوريا الديمقراطية المدعمة بالقوات الخاصة الأميركية من جانب والتنظيم من جانب آخر وقصفاً مكثفاً من قوات عملية “غضب الفرات” ومن قبل الطائرات التابعة للتحالف الدولي، ما تسبب بتدمير أكثر من 80% من المدينة وخروجها عن الخدمة. ونقلت رويترز عن شهود في المدينة أن مقاتلي “قسد” رفعوا رايتهم داخل أستاد الرقة وهو أحد آخر المواقع التي كانت متبقية تحت سيطرة تنظيم داعش في المدينة. وقال مقاتلون من “قسد” لرويترز إنه تم رفع الراية في وسط الاستاد حيث انتهى القتال ولكن لم يتم تطهيره بعد من الألغام. وصباح الثلاثاء قال المتحدث باسم قوات سوريا الديمقراطية طلال سلو إنّ القوات تستعيد المناطق الأخيرة الخاضعة لسيطرة داعش وأنّ القتال تركز في محيط المستشفى والملعب البلدي.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى بغداد تعتزم دفع أجور البيشمركة والموظفين الحكوميين في كردستان