أخبار عاجلة
صدمة في روما من توالي فشل ايجاد بديل لصلاح -
الثقافة: معرض الكتاب يقام في موعده -
جبهة إنقاذ جديدة ضد النظام (تقرير) -
النواب يجمعون توقيعات لتعديل قانون الإيجار -
القبض على نجل الرئيس المعزول "محمد مرسي" -

الاتفاق والفيصلي.. «ملاحقة الصدارة» الوحدة والخليج.. «الظروف المتشابهة»

الاتفاق والفيصلي.. «ملاحقة الصدارة» الوحدة والخليج.. «الظروف المتشابهة»
الاتفاق والفيصلي.. «ملاحقة الصدارة» الوحدة والخليج.. «الظروف المتشابهة»
© Alyaum قدمت بواسطة

تنطلق مساء اليوم الخميس منافسات الجولة العاشرة لدوري جميل للمحترفين وذلك بإقامة مباراتين حيث يلتقي الاتفاق والفيصلي في الدمام والوحدة والخليج في مكة المكرمة. الاتفاق × الفيصلي يسعى الاتفاق لتحقيق الفوز الثالث تواليا عند ما يستقبل الفيصلي على استاد مدينة الأمير سعود بن جلوي الرياضية بالراكة في مباراة لن تكون سهلة على الفريقين اللذين يتطلعان لحصد العلامة الكاملة رغم تباين الطموح بينهما. فالاتفاق الذي بدأ يستعيد توهجه في آخر جولتين، يدخل المباراة وهو في المركز السادس برصيد 16 نقطة ويطمح في إضافة ثلاث نقاط جديدة إلى رصيده للضغط على فرق المقدمة خصوصا وأن أي تعثر للفرق القريبة منه في سلم الترتيب سيضعه ضمن المربع الذهبي، فيما يدخل الفيصلي المباراة وهو في المركز التاسع برصيد 9 نقاط، ويأمل بقيادة مدربه الجديد الكرواتي توميسلاف ايكوفيتش في وضع حدا للنتائج السلبية التي وضعته في مراكز المؤخرة واستعادة نغمة الفوز التي غابت عنه في مبارياته الخمس الأخيرة التي لم يحصد خلالها سوى نقطة يتيمة. وعطفا على الأداء والنتائج التي حققها كل فريق في الجولات الأخيرة فإن كفة الاتفاق تعتبر هي الأرجح على الورق سواء من الناحية الفنية أو المعنوية ولكن الفيصلي لن يكون صيدا سهلا وربما تكون مباراة الليلة بداية العودة لسكة الانتصارات. الوحدة × الخليج يطمع الوحدة في استغلال ظروف ضيفه الخليج لاقتناص النقاط الثلاث عند ما يستضيفه على ملعب مدينة الملك عبدالعزيز الرياضية بالشرائع في مباراة مهمة لكلا الفريقين اللذين لن يرضى كل منهما سوى بالفوز لتحسين مركزه في سلم الترتيب. فالوحدة الذي عاد بنقطة ثمينة من أمام مضيفه الشباب يدخل المباراة وفي جعبته 10 نقاط وضعته في المركز العاشر ويسعى جاهدا بقيادة مدربه الجزائري خيرالدين مضوي إلى تحقيق الفوز والمحافظة على مركزه في المنطقة الدافئة رغم ظروف الإصابات التي يعاني منها بعض لاعبيه، بينما يتطلع الخليج الذي يدخل المباراة وهو في المركز قبل الأخير برصيد 5 نقاط، إلى تجاوز أزمة النتائج التي رافقت مبارياته الأخيرة التي لم يعرف خلالها طرق الانتصارات وأثرت سلبا على معنويات لاعبيه رغم الجهود الحثيثة التي يبذلها جهازه الفني بقيادة مدربه التونسي جلال قادري لإنقاذ ما يمكن انقاذه. ورغم الأفضلية النسبية للوحدة الذي يلعب على أرضه وبين جماهيره إلا أن المباراة لن تكون سهلة على الطرفين وستبقى نتيجتها مفتوحة على كافة الاحتمالات.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى الإطاحه بـ"مخرفن" الشباب على تويتر