اختصاصي اجتماعي يقترح التقاعد المبكر لفتح أبواب التوظيف للشباب

اختصاصي اجتماعي يقترح التقاعد المبكر لفتح أبواب التوظيف للشباب
اختصاصي اجتماعي يقترح التقاعد المبكر لفتح أبواب التوظيف للشباب
طالب بأن يتم تطبيق القرار حتى لو لزم الأمر بشيك ذهبي

يقترح الاختصاصي الاجتماعي أحمد السناني أنَّ من منطلق الرؤية 2030 التي أطلقها الأمير محمد بن سلمان ولي العهد ـ حفظه الله ـ وتسير على نهجها بعض الخطط المدروسة من أجل السماح لإخواننا وبناتنا وأولادنا الذين يتخرجون في الجامعات ولم يُحالف بعضهم التعيين أن يكون سن التقاعد المُبكر لجميع الموظفين المدنيين 50 عامًا بدلاً من 60 عامًا.

وأشار السناني إلى أنَّ من يرغب البقاء لسن الـ60 فهذه حقوقٌ مشروعة له وذلك بعدم الربط بسنوات الخدمة المحددة لسن التقاعد، فالقصد إن المتقاعد يحصل على جميع حقوقه والمميزات مقابل تقاعده المُبكر بعيدًا عن سنوات الخدمة.

وبيّن السناني أن بهذا المقترح نستطيع أن نوجد عدد كبير من الأرقام الشاغرة ويتم التعيين عليها من قِبل الجهات الحكومية وفتح المجال للأبناء والإخوان والأخوات لتعيينهم ويجدون الفرصة جاهزة لهم لشق طريق حياتهم الوظيفية والفرصة كامنة للجميع، وبهذا سيتم القضاء على نسبة كبيرة من العطالة فكما تُشاهدون اليوم أعدادًا كبيرة يتخرجون من الجامعات ويبقون في حيرة من أمرهم بعضهم يجد فرصته حسب ما هو متاح أمامه وبعضهم الآخر ما زال ينتظر سنوات.

وأوضح أنه إذا تقاعد الشخص مبكرًا في سن الـ 50 خرج من وظيفته بعز نشاط، ومن الممكن أن يمارس أي نشاط تجاري تنموي يخدمه ويكمل مسيرته، ومن الممكن أيضًا استقرار عائلي لإدارة أعماله بعيدًا عن الوظيفة.

وطالب السناني بأن يتم تطبيق القرار حتى لو لزم الأمر بشيك ذهبي يحصل عليه المتقاعد مبكرًا لفتح المجال لموظف في بداياته ونشاطه وينعم وطننا الغالي بهؤلاء الموظفين الجدد الذين يملكون التغيير في بيئة العمل لمواكبة التطورات.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى بغداد تعتزم دفع أجور البيشمركة والموظفين الحكوميين في كردستان