أخبار عاجلة
كانيدا مساعداً للاعبه السابق جوارديولا -
آل الشيخ لـ«عكاظ»: سأعيد الليوث بـ «مسارين» -
«الزعيم».. فخر الوطن -
دياز: تأهلنا بجدارة -
منتخب عمان يدعم «الزعيم» -
«عمر» أحبطهم -
«الملكي» يتوعد «العميد» في موقعة السبت -
ورشة لتحديد الاحتياج -
إقرار «تجسير» للتخصصات الإدارية بجامعة الطائف -
4 جهات حكومية تحاضر عن تفعيل إدارات السلامة -
محايل: إزالة 490 ألف م2 من التعديات -

الصين تدافع عن باكستان فـي مواجهة اتهامات ترامب بإيواء الإرهابيين

الصين تدافع عن باكستان فـي مواجهة اتهامات ترامب بإيواء الإرهابيين
الصين تدافع عن باكستان فـي مواجهة اتهامات ترامب بإيواء الإرهابيين

بكين ـ عواصم وكالات: دافع مستشار مجلس الدولة الصيني يانج جيتشي عن «الدور المهم» الذي تلعبه باكستان في أفغانستان وذلك في اتصال هاتفي مع وزير الخارجية الاميركي ريكس تيلرسون بعد اتهام الرئيس الاميركي دونالد ترامب اسلام اباد بإيواء «الارهابيين».

لكن جيتشي أبلغ تيلرسون في اتصال هاتفي أنه «علينا اعطاء اهمية للدور المهم الذي تلعبه باكستان في مسألة افغانستان، واحترام سيادتها ومخاوفها الامنية المشروعة»، بحسب بيان لوزارة الخارجية.
وهذه المرة الثانية التي تدافع فيها بكين عن جارتها في جنوب آسيا هذا الاسبوع، بعد المتحدثة باسم وزارة الخارجية هوا شونجينج التي أثنت على باكستان لتقديمها «تضحيات واسهامات كبيرة في مكافحة الارهاب».
وتستثمر بكين نحو 50 مليار دولار في باكستان في إطار خطة كشف عنها في 2015 لربط منطقة شينجيانج النائية في اقصى الغرب الصيني، بمرفأ غوادر الباكستاني في محافظة بلوشستان.
وقال يانج ان بكين ملتزمة «دفع عملية السلام والمصالحة في افغانستان» وان الحوار السياسي هو «السبيل الوحيد لحل المشكلة الافغانية».
وأضاف ان «الصين تريد مواصلة الاتصال والتنسيق مع الجانب الاميركي فيما يتعلق بالقضية الافغانية».
وجاء الاتصال الهاتفي بين يانج وتيلرسون اثر توتر جديد بين البلدين مع فرض واشنطن عقوبات على شركات صينية متهمة بإقامة تعاملات مع كوريا الشمالية، مما اثار غضب بكين.
وحذرت الصين ايضا واشنطن من اثارة اي «حرب تجارية» بعد ان أمر ترامب بالتحقيق في ممارسات بكين المتعلقة بالملكية الفكرية.
غير ان بيان الخارجية الصينية لم يذكر ما اذا كان تيلرسون ويانج ناقشا مسألة التجارة او العقوبات او الأزمة النووية لكوريا الشمالية.
وقال يانج ان واشنطن وبكين تتعاونان «في العديد من المجالات» وانه ناقش مع تيلرسون زيارة ترامب المقررة الى الصين في وقت لاحق هذا العام.
وأعرب عن الامل في ان يواصل الجانبان «الاحترام المتبادل» وان «يناقشا الخلافات بشكل صحيح ومشترك للحفاظ على الزخم الجيد للعلاقات الصينية-الاميركية».واستنكر الباكستانيون اتهامات الرئيس الاميركي لبلادهم بايواء متمردين، مشددين على الخسائر الفادحة التي لحقت بهم جراء تصديهم للتطرف منتقدين في الوقت نفسه انفتاحه على نيودلهي العدو اللدود لاسلام اباد. وكان الرئيس الاميركي وجه انتقادات حادة لباكستان هذا الاسبوع مع اعلانه استراتيجيته الجديدة في افغانستان، والتي تمهد لنشر مزيد من الجنود الاميركيين في البلاد بدون اي اطار زمني.
واتهم ترامب باكستان، حليفة الولايات المتحدة، بممارسة سياسة «اللعب على الحبلين» عبر قبولها مساعدات اميركية من جهة، وتقديم ملاذ آمن لمتمردين يقتلون قوات افغانية وقوات تابعة لحلف شمال الاطلسي. وقال ترامب «نسدد لباكستان مليارات الدولارات فيما يقومون بايواء الارهابيين الذين نقاتلهم».عبّرت إسلام آباد أمس الاول عن «خيبة أملها» جراء تصريحات للرئيس الأميركي دونالد ترامب اعتبر فيها أنّ باكستان شكّلت «ملاذاً للإرهابيين» الذين يزعزعون أمن افغانستان.

وقالت وزارة الخارجية الباكستانية في بيان «ليس هناك بلد في العالم عانى من افة الارهاب كما عانت باكستان، وغالبا عبر اعمال منظمة تتجاوز حدودنا. لذا فمن المخيب للآمال أن تتجاهل التصريحات الأميركية التضحيات الجسام للأمة الباكستانية». وكان ترامب قال الإثنين إنّ باكستان «ستخسر كثيرا إذا واصلت إيواء مجرمين وإرهابيين» يزعزعون أمن أفغانستان المجاورة، مشدداً على أن هذا الوضع يجب أن يتغيّر «فورا».
لكنّ إسلام آباد رفضت هذه الاتهامات، وقالت الخارجية الباكستانية في بيانها أمس الاول إن «باكستان لا تسمح باستخدام أراضيها ضد بلد آخر. بدلاً من الاستناد إلى مزاعم خاطئة عن إيواء (إرهابيين)، يجب على الولايات المتحدة العمل مع باكستان بهدف استئصال الإرهاب».

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى الكاميرون تغلق الأقاليم الناطقة بالإنكليزية بسبب احتجاجات