أخبار عاجلة
عروض بحرية في احتفالات جازان بيوم الوطن -

"مطوفي الدول العربية" تبحث خدمات 24 ألف حاج مع وزير الأوقاف اليمني

وصلوا عبر منفذ الوديعة بكل حفاوة وتقدير.. وخضعوا للتوعية بالنسك

التقى رئيس مجلس إدارة المؤسسة الأهلية لمطوفي حجاج الدول العربية، المهندس المطوف عباس بن عبد الغني قطان، بوزير الأوقاف والإرشاد اليمني، رئيس بعثة الحج اليمنية، الدكتور أحمد العطية؛ لمناقشة آلية إسكان الحجاج اليمنيين -البالغ عددهم 24 ألف حاج- بالمشاعر المقدسة، والخدمة المقدمة في المخيمات المخصصة لهم.

حضر اللقاء عضو مجلس الإدارة، المشرف على قطاع ساحل البحر الأحمر، المطوف عبد الرزاق حسنين، وعضو مجلس الإدارة، المشرف على إدارة المشاعر المقدسة، المهندس المطوف محمد بن إبراهيم بانه، وذلك بمكتبه ببرج مطوفي الدول العربية 1 بحي أم الجود.

ورحب قطان في بداية اللقاء بوزير الأوقاف والإرشاد اليمني وبقدوم الحجاج اليمنيين لأداء نسكهم، مشيراً إلى أن المؤسسة تتشرف بتقديم أرقى الخدمات لضيوف بيت الله الحرام، بما يتوازى مع الخدمات التي تقدمها الحكومة الرشيدة -أيدها الله- خدمة لضيوف الرحمن، مؤكداً على أهمية الالتزام بالمسار الإلكتروني، وكذلك التقيّد ببرنامج التفويج لمنشأة الجمرات، وإبقاء بما نسبته 50 بالمائة من عدد الحجاج ليوم 13 من ذي الحجة بمشعر منى، مثمناً تعاون رئيس بعثة الحج اليمنية وأعضائها مع المؤسسة .

وقال "العطية" إن جميع الحجاج اليمنيين لهذا العام 1438هـ وصلوا إلى أراضي المملكة عبر منفذ الوديعة بكل حفاوة وتقدير والبالغ عددهم 24 ألف حاج، مثمناً الخدمات والإمكانيات التي سخرتها حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز ال سعود - أيدها الله- ووفرتها للحجاج اليمنيين، مشيداً بتعاون الجهات ذات العلاقة بالخدمات المقدمة للحجاج اليمنيين ممثلة في وزارة الحج والعمرة، والمؤسسة الأهلية لمطوفي حجاج الدول العربية .

وقال الدكتور "العطية" إنه تم إخضاع جميع الحجاج اليمنيين للتوعية بنسك الحج والأنظمة المعمول بها في المملكة من خلال البرامج التوعوية التي تم تقديمها في القنوات الفضائية اليمنية والدورات التوعوية قبل القدوم للحج، مشيراً إلى أن ما تقوم به المملكة العربية السعودية من مشروعات تطويرية في مكة المكرمة والمدينة المنورة والمشاعر المقدسة وما تبذله من جهود مباركة لخدمة وراحة حجاج بيت الله الحرام دليل صادق على إيمانها العميق بالرسالة العظمى التي أوكلها الله -عز وجل- لولاة أمرها وشعبها المخلص تجاه الحجاج.

وزار وزير الأوقاف والإرشاد اليمني والوفد المرافق له بصحبة عضو مجلس الإدارة المشرف على قطاع ساحل البحر الأحمر، المطوف عبد الرزاق حسنين، إدارة المشاعر المقدسة بالمؤسسة الأهلية لمطوفي حجاج الدول العربية ببرج مطوفي العرب 1 بحي أم الجود، وكان في استقباله المطوف محمد بن إبراهيم بانه، والذي أطلع على الخدمات التي تقدمها الإدارة والمساحات المخصصة للحجاج اليمنيين بمشعري عرفات ومنى.

وأستمع الوزير اليمني لشرح وافي عن إدارة المشاعر المقدسة من قبل المشرف عليها المهندس المطوف محمد بن إبراهيم بانه، مبيناً أنه تم تقسيم عمل إدارة المشاعر المقدسة إلى خمسة أقسام بسبب تعدد مهام وطبيعة عملها المتمثل في أقسام المكتب الهندسي ، بشأن إعداد الخرائط على أرض الواقع وتوزيع المساحات في مشعري عرفات ومنى على مكاتب الخدمة الميدانية وفق إعداد الحجاج الذين يقوم بخدمتهم، مفيدا أن هناك مراكز ميدانية في مشعري عرفات ومنى، والذي تم استقطاب فيها العديد من الكوادر البشرية ذات التأهيل العالي والتي تعمل من خلال أحدث التقنيات لتوزيع المساحات المخصصة لكل بعثة حج.

وقال المهندس محمد بانه، إن المساحات المخصصة لهذا العام 1438هـ للحجاج اليمنيين والتي تستوعب لأكثر من 24 ألف حاج بلغت في مشعر عرفات نحو 46 ألف متر مربع، وفي مشعر منى بلغت 26 ألف متر مربع، والتي تم تهيئتها من قبل مكاتب الخدمة الميدانية التابعة للمؤسسة.

وأشاد عبد الرزاق حسنين بتعاون البعثة اليمنية مع القطاع، مشيراً إلى أن القطاع يتشرف بخدمة الحجاج اليمنيين من خلال ثمانية مكاتب ميدانية يعمل بها بما يفوق عن 100 مطوف، و أنه تم تنظيم برامج لاستقبال الحجاج اليمنيين أثناء قدومهم للترحيب بهم .

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى أميركا تطلب من روسيا إغلاق قنصلية وملحقيتين ديبلوماسيتين