أخبار عاجلة
اعتداء بمادة حمضية في لندن -
تدمير صاروخ باليستي أُطلق باتجاه خميس مشيط -
اتفاق للتعاون بين السعودية وجنوب السودان -
الجيش الأمريكي يصدر كتابا حول الحرب مع روسيا -
ميلانيا ترامب تتقابل مع الأمير هاري -
عالم روسي يستعين بالرياضيات للتنبؤ بالسرطان -
"الكائن المجهول" أحدث صيحات "كارتيير" -
روسيا تبني حاملة مروحيات وطنية -
المقاتلات الروسية تحلق في سماء أنغولا (فيديو) -
ترامب: ليس هناك اتفاق نووي مع إيران -
بيونغ يانغ تهدد واشنطن بصواريخ حتمية -

فنزويلا تسعى إلى ملاحقة لويزا أورتيغا عبر «الإنتربول»

فنزويلا تسعى إلى ملاحقة لويزا أورتيغا عبر «الإنتربول»
فنزويلا تسعى إلى ملاحقة لويزا أورتيغا عبر «الإنتربول»

أعلن الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو أمس (الثلثاء) سعيه إلى الحصول على مساعدة دوليّة لتوقيف النائب العامة السابقة المعزولة لويزا أورتيغا، التي فرّت من البلاد بعد أن أصبحت أحد رموز المعارضة في فنزويلا.

وقال مادورو في مؤتمر صحافي إن «فنزويلا ستطلب من الإنتربول إصدار مذكرة حمراء ضد المتورطين في جرائم خطرة»، في إشارة إلى أورتيغا وزوجها النائب جيرمان فيرر.

ويواجه الزوجان اتهامات بارتكاب مخالفات، وجّهتها إليهما هيئات قضائية موالية لمادورو، وهي تهم اعتبرا أنها ذات «دوافع سياسيّة».

وقرّرت الجمعية التأسيسيّة عزل أورتيغا من منصبها، وتم تجميد أرصدتها المالية ومنعت من مغادرة البلاد، لكنّها وصلت مع زوجها في 19 آب (أغسطس) الجاري إلى بوغوتا، منتهكةً منعها من مغادرة الاراضي الفنزويلية.

وبعد أن كانت من أنصار الرئيس الفنزويلي الراحل هوغو تشافيز، اتخذت اورتيغا (59 عاما) مواقف ضد مادورو وباتت من أشرس معارضيه.

وأعلنت كولومبيا الإثنين الماضي أنّ أورتيغا «تحت الحماية»، وذلك قبل أن تغادر أمس إلى البرازيل. وكولومبيا والبرازيل من معارضي الإجراءات السياسية الأخيرة التي اتخذها مادورو في فنزويلا.

وتشهد فنزويلا منذ أربعة أشهر تظاهرات مناهضة لمادورو تطالب باستقالته، ويتهمه معارضوه بالاستبداد السياسي والفشل الاقتصادي.

بدوره، هدّد الرئيس الأميركي دونالد ترامب الذي تُعارض بلاده سياسات مادورو، باستخدام «الخيار العسكري» لوضع حد لأزمة فنزويلا، وخلال كملة له أمس، دعا مادورو البابا فرنسيس إلى صدّ التهديد العسكري الأميركي عن بلاده.

وقال مادورو: «أطلب من البابا مساعدتنا لمنع ترامب من إرسال قوّات لغزو فنزويلا». وأبدى الرئيس الفنزويلي رغبته في مواصلة تقوية اتفاق التعاون العسكري بين كراكاس وموسكو بهدف الدفاع عن سيادة بلاده.

 وباعت روسيا في الآونة الأخيرة مقاتلات وصواريخ أرض- جوّ لفنزويلا. وأكّد مادورو أنّ بلاده تحظى بدعم روسيا الكامل والمطلق، مضيفاً أنه سيذهب قريباً إلى موسكو للقاء نظيره الروسي فلاديمير بوتين الذي وصفه بأنه «رجل سلام».

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى أميركا تطلب من روسيا إغلاق قنصلية وملحقيتين ديبلوماسيتين