أخبار عاجلة
الاتحاد السعودي ينصف «الوسطاء» -
«الهبوط» يهدد النواخذة -
الزعيم يستعيد «الآسيوي» -
تعليم مكة يدشن أول روضة بحرم جامعة أم القرى -

المحكمة العراقية العليا تفتي بإلغاء استفتاء كردستان ونتائجه

المحكمة العراقية العليا تفتي بإلغاء استفتاء كردستان ونتائجه
المحكمة العراقية العليا تفتي بإلغاء استفتاء كردستان ونتائجه

«إيلاف» من لندن: مهدت المحكمة الاتحادية العراقية العليا اليوم الطريق امام سلطات اقليم كردستان بالخروج من الازمة مع الحكومة المركزية مع الحفاظ على ماء الوجه والاعلان بالتزامها بقرار المحكمة بعدم دستورية الاستفتاء على الانفصال الذي نظمته في 25 سبتمبر الماضي والغاء نتائجه.

وفي حكم لها الاثنين فقد افتت المحكمة الاتحادية العليا "بعدم دستورية الاستفتاء الذي جرى يوم 25 سبتمبر 2017 في اقليم كردستان وبقية المناطق خارجه والغاء الاثار والنتائج كافة المترتبة عليه" كما قالت في بيان قصير تابعته “إيلاف" موضحة انها ستعلن تفاصيل حيثيات الحكم في وقت لاحق.

وتسبب الاستفتاء الذي رفضته الحكومة الاتحادية في بغداد واعتبرته غير دستوري في ازمة سياسية وعسكرية خطيرة بين الجانبين استدعى الدفع بالقوات العسكرية الاتحادية للسيطرة على مدينة كركوك الشمالية الغنية بالنفط ومناطق خارجها سيطر عليها الاكراد منذ سقوط النظام السابق عام 2003 حيث تم اخراج قوات البيشمركة الكردية منها وانهاء سيطرتها عليها.

كما فرضت السلطات العراقية اجراءات حصار على الاقليم باغلاق مطاري السليمانية واربيل الدوليين والسيطرة على المنافذ الحدودية مع تركيا وايران وسوريا التي كانت تابع لسلطات الاقليم اضافة الى وقف اي حوار او اتصال معها وتخفيض حصة الاقليم من الموازنة العامة للبلاد لعام 2018 .

وامس اكد الرئيس العراقي فؤاد معصوم إن استفتاء إقليم كردستان "قد انتهى" مشيرا إلى أن بغداد وأربيل يخوضان حاليا حوارا هادئا لحل كل المشاكل القائمة وهي كثيرة بما فيها ملف المنافذ الحدودية. وقال في مقابلة مع وكالة الانباء الكويتية ان اربيل وبغداد اتفقتا على الالتزام بالدستور وبما ان المحكمة الاتحادية رأت أن هذا الاستفتاء لم يكن دستوريا بل يخالف الدستور ، اذن فقد انتهى الموضوع .
واشار الى ان الجانبين يخوضان حاليا حوارا هادئا لحل كل المشاكل القائم وهي كثيرة بما فيها ملف المنافذ الحدودية"، مبينا أن الجانبين مصران على انهاء المشاكل بينهما وانه "متفائل بحل الأزمة".
وكانت حكومة كردستان اكدت الثلاثاء الماضي إنها تحترم تفسير المحكمة الاتحادية العليا للمادة الأولى من الدستور في الحفاظ على وحدة العراق وعدم الانفصال عنه داعية إلى أن يكون ذلك أساسا للبدء بحوار وطني شامل لحل الخلافات عن طريق تطبيق جميع المواد الدستورية بأكملها.
وكانت المحكمة الاتحادية العليا اصدرت قرارا أكدت فيه "عدم وجود نص في الدستور يجيز انفصال أي من مكوناته المنصوص عليها في المادة (116) من الدستور في ظل أحكامه النافذة".

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق جدة .. بلاغ مواطن عن رائحة كريهة والجهات الأمنية تباشر والنتيجة العثور على جثة متحللة
التالى «أرامكو» ترسي ثلاثة عقود لتطوير مواقع في حقلي حرض والحوية