أخبار عاجلة
أمير الشمالية لـ «العمل»: ضاعفوا جهود «السعودة» -
فريق مركز الملك سلمان يتفقد مخيمات الروهينغا -
«أون لاين» لإرشاد المتدربين الجدد في «التقنية» -
أمير القصيم لـ«السجون»: واصلوا العمل الإيجابي -
رماية بالذخيرة وتكتيكات عسكرية في ختام فيصل «11» -
ديمبيلي يغيب عن أبويل.. وبوكيتينو: مشاركته غامضة -
فياريال: كاييغا «IN».. وفران «OUT» -
يوفنتوس: غياب هوفيديس 4 أسابيع -
كلوب: احتجنا إلى «لكمة» المان سيتي -

"باسليم" يحذر من عبث الانقلابيين الحوثيين بمناهج التعليم اليمنية

"المخلافي" كشف ممارسات لجنتهم لتعديل مناهج العقيدة والتاريخ والوطنية

أكد الدكتور محمد باسليم رئيس المؤسسة العامة لطباعة الكتاب المدرسي في اليمن، أنه لا يجوز لأي طرف أن يتخذ قرارات أحادية لتعديل المناهج في اليمن، ولدينا أُطر لتعديل المناهج في مطابع الكتاب المدرسي.

وفي التفاصيل، أوضح "باسليم" خلال برنامج المشهد اليمني الذي ترأس تحريره روضة الجيزاني وقدمه مبارك العصيمي على قناة الإخبارية السعودية، أمس، أن الانقلابيين أجروا تعديلات على مناهج القرآن الكريم واللغة العربية والتربية الاجتماعية في مطابع صنعاء ووزعت على المحافظات.

وأشار إلى قرار وزير التربية والتعليم اليمني بعدم إصدار أي تعديلات على المناهج الدراسية في اليمن، وحظر تداول المناهج الحوثية المعدلة في المناطق المحررة، مبينًا أن وزارة التربية والتعليم في عدن خاطبت جميع المؤسسات الدولية بخصوص تعديل الحوثيين للمناهج، وطالبت بالالتزام بقرار الشرعية بطباعة الكتب على غرار مناهج 2014م، مطالبًا المؤسسات الدولية بعدم تكرر خطأها في دعم الانقلابيين بالمواد الخام لطباعة المناهج الحوثية المعدلة.

ومن جانب آخر، قال عبدالله المخلافي مدير عام تنمية قدرات المعلمين بوزارة التربية والتعليم اليمنية، إن المناهج التعليمية كانت تمثل عمق اليمن الديني والثقافي والوطني، وتتطلع نحو آفاق المستقبل لإعداد جيل مؤهل، إلا أنه في 28 يونيو 2016 تم تشكيل لجنة عليا للتعليم من قِبل الانقلابيين تحت مسمى "تصويبات" لتعديل مناهج العقيدة والتاريخ والوطنية وذلك في ظل غياب كل المكونات اليمنية الأخرى.

وأضاف "المخلافي" أنه في ظل غياب القيادة الشرعية بمناطق الانقلابيين تم الاتفاق مع منظمة اليونيسيف على توريد المواد الخام لطباعة مناهج العلوم والرياضيات لبعض المراحل الدراسية؛ ولكنّ الانقلابيين قاموا باستغلال هذا الدعم لطباعة الكتب العلمية بطباعة المناهج المعدلة من اللغة والعقيدة وغيرها.

وأوضح أن تعديل المناهج الحوثية أُدين من قِبل وزارة التربية والتعليم، وألغيت كل التعديلات على المناهج وتم اعتماد المناهج القديمة، كما أدانت المنظمات الدولية والعربية التعديلات ولم تعترف بها، مشيرًا إلى قيام وزارة التربية والتعليم في اليمن بإعادة طباعة كتاب "اقرأ وتعلم" للصف الأول والذي قام الانقلابيون بإلغائه في مناهجهم.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى أميركا تطلب من روسيا إغلاق قنصلية وملحقيتين ديبلوماسيتين