أخبار عاجلة
السعودية تعزي الرئيس العراقي بضحايا هجوم بغداد -
طيران الإمارات تعتزم استئناف الرحلات إلى تركيا -
بنك “أبوظبي الأول”يصدر سندات بـ 610 ملايين دولار -
وزير الحرس الوطني يلتقي سفير السويد -
العنقري لـ«عكاظ»: لا تعثر في فحص حسابات الدولة -

زيمبابوي: ظهور علني للرئيس ونائبه السابق يعود واعتقالات لمقربين

زيمبابوي: ظهور علني للرئيس ونائبه السابق يعود واعتقالات لمقربين
زيمبابوي: ظهور علني للرئيس ونائبه السابق يعود واعتقالات لمقربين

هراري ـ وكالات:
شارك رئيس زيمبابوي روبرت موجابي أمس في حفل تخريج جامعي بالعاصمة هراري، في أول ظهور عام له منذ الانقلاب العسكري الذي شهدته زيمبابوي في وقت سابق هذا الأسبوع.
وأفادت تقارير صحفية بأن الرئيس موجابي (93 عاما) شارك في حفل تخريج طلاب الجامعة المفتوحة في زيمبابوي، وكان يرتدي الزي الأكاديمي الرسمي.
وكانت هناك تكهنات بشأن ما إذا كان سوف يسمح لموجابي بالمشاركة كما هو مقرر في هذه المناسبة العامة.
وأظهرت الصور التي نشرت في وسائل الاعلام الرسمية مساء الخميس موجابي (93 عاما) وقائد الجيش، كوستانتينو شيوينا واثنين من المبعوثين بجنوب إفريقيا، يجتمعون في مقر المجلس التشريعي في هراري، لإجراء محادثات.
وفي واحدة من الصور، كان موجابي وشيوينا يبتسمان ويتصافحان.
من جانبه قال مصدر كبير بحزب الاتحاد الوطني الإفريقي الزيمبابوي / الجبهة الوطنية الحاكم إن زعماء سيجتمعون لوضع مسودة قرار لطرد الرئيس روبرت موجابي وتمهيد الطريق أمام عزله الأسبوع المقبل إذا رفض التنحي.
وقال المصدر «ليس هناك عودة… إذا تملكه العناد سنرتب لطرده يوم الأحد. وبعدها سيكون العزل يوم الثلاثاء».
يأتي ذلك فيما عاد النائب السابق لرئيس زيمبابوي ايمرسون منانغاوا الذي ادت اقالته الى تحرك الجيش ضد نظام الرئيس روبرت موجابي، الى زيمبابوي، كما ذكرت مصادر في محيطه.
وقال مصدر قريب من منانغاوا المرتبط بالعسكريين الذين يفرضون اقامة جبرية على موجابي، طالبا عدم كشف هويته انه «عاد» منذ الخميس.
وفر نائب الرئيس من زيمبابوي مع اقالته في السادس من نوفمبر لكنه وعد بتحدي موجابي وزوجته غريس التي تنافسه على منصب الرئاسة.
من جهته، اعلن الجيش الذي يسيطر على هراري انه اوقف عددا كبيرا من المقربين لموجابي، وعبر عن ارتياحه «للتقدم الكبير» في عملية التطهير التي قام بها داخل الحزب الحاكم «الاتحاد الوطني الافريقي لزيمبابوي-الجبهة الشعبية» (زانو-الجبهة الشعبية).
وقال الجيش في بيان نشر في الصحيفة الحكومية «ذي هيرالد» «اعتقلنا عددا من المجرمين بينما ما زال آخرون فارين».
واضاف «نجري حاليا محادثات مه قائد الجيش (روبرت موجابي) حول المرحلة التالية وسنعلمكم بنتيجة هذه المفاوضات ما ان يصبح ذلك ممكنا».
ورفض موجابي (93 عاما) بشكل قاطع الخميس التخلي عن السلطة التي يمارسها بلا منازع منذ 37 عاما، وذلك خلال لقاء مع العسكريين الذين سيطروا على العاصمة هراري. وقال الجيش في بيانه «ندعو الامة الى التحلي بالصبر والهدوء حتى ننجز مهمتنا».
كما قال الجيش إنه يجري مباحثات مع الرئيس روبرت موجابي حول مستقبل البلاد وسيبلغ الأمة بنتائج تلك المباحثات بأسرع ما يمكن. وأضاف الجيش في بيان بثه تلفزيون زيمبابوي أمس أنه حقق «تقدما كبيرا» في عمليته التي تستهدف «مجرمين» حول موجابي.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى غوتيريش يوجه «إنذاراً أحمر» من أخطار 2018