أخبار عاجلة
قطع المياه عن 20 منطقة بمدينة نصر.. السبت -
هيئة الاتصالات تطلق حملة "إنترنت آمن" -
إحباط تهريب 37 ألف كيس من مادة التنباك -
طقس المملكة اليوم الخميس -
«التكامل» يمنح العلامة الخضراء لمطار الطائف -
تأجيل محاكمة قاضي الحشيش لجلسة 5 فبراير -
أمير عسير: مركز للقلب في أبها بـ190 مليونا -

ننشر مشروع قرار رقم 8 بشأن وضع خطة عمل أفريقية – عربية مشتركة

ننشر مشروع قرار رقم 8 بشأن وضع خطة عمل أفريقية – عربية مشتركة
ننشر مشروع قرار رقم 8 بشأن وضع خطة عمل أفريقية – عربية مشتركة

محمد الجالى

انطلقت مراسم الافتتاح الرسمية، بمدينة مالابو، عاصمة غينيا الاستوائية القمة العربية الإفريقية الرابعة، بمشاركة الرئيس عبدالفتاح السيسى، وعدد من الملوك والرؤساء العرب والأفارقة .

 

وبدأت فعاليات القمة، بصورة جماعية للقادة والزعماء وكبار المسؤولين المشاركين أعقبها كلمة ترحيب من الرئيس الغينى اوبيانج انجوميا ويعقبها كلمة تسليم الرئاسة، من الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح أمير الكويت الرئيس السابق للقمة العربية الإفريقية، ويعقبها بيان الرئيس الموريتانى محمد ولد عبدالعزيز الرئيس المشارك للقمة الرابعة، وكلمة تسليم الرئاسة من هايلى مريام ديسالين رئيس وزراء إثيوبيا رئيس الاتحاد الإفريقى والرئيس المشارك للقمة العربية الإفريقية الثالثة.

 

ويعقب ذلك بيان من الرئيس التشادى إدريس ديبى الرئيس المشارك للقمة الرابعة وكلمة أحمد أبوالغيط الأمين العام لجامعة الدول العربية وكلمة انكوسازانا زوما رئيسة مفوضية الاتحاد الإفريقى ويعقب ذلك حفل تسليم جائزة المعهد الثقافى العربى الإفريقى للرئيس السودانى عمر البشير.

 

ومن المقرر أن يعتمد القادة والزعماء إعلان مالابو وإعلان دعم فلسطين وقرارات القمة الرابعة واعتماد مكان وتاريخ انعقاد القمة الخامسة .

 

وننشر مشروع رقم 8 بشأن وضع خطة عمل أفريقية – عربية مشتركة 2017- 2019 – 20121

نحن قادة البلدان الأفريقية والعربية .

 

إذ نذكر بضروروة ترجمة الالتزامات الواردة فى إعلان ملابو الذي اعتمدته القمة إلي إجرارات ملموسة .

 

وإذ نذكر بأن خطة العمل المشتركة 2011-2016 التى اعتمدتها القمة العربية- الأفريقية الثانية المنعقدة في سرت ليبيا 2010 قد أعقبها تحديدات نختلفة تضمنت من بين أمور أخري عدم توفير الموارد المخصصة لتنفيذ الخطة وعدم وجود أليات فعالة للتنفيذ والمتابعة وعدم مشاركة القطاع الخاص مما ساهم في عدم تنفيذها وتؤكد الحاجة إلى التغلب على مثل هذه التحديات من أجل ضمان نجاح خطة العمل المشترك المقترحة.

 

وإذ نناشد علي ضروروة تحويل إتجاه خطة عمل الشراكة الأفريقية – العربية من كونها مجرد برامج ثنائية إلي برامج ومشاريع إقليمية وقارية وكذلك من مجرد عملية إلي تعهدات أكثر تحديدا تفيد علي نحو ملموس عددا أكبر من بلدان ومواطني الإقليمين.

 

وإذا نؤكد علي ضرورة إعادةتوجيه خطة العمل الأفريقية – العربية المشتركة نحو برامج ومشاريع إقليمية تعود بالمنفعة علي بلدلن وشعوب المنطقتيتن.

نقوم بموجبه ما يلي:

1 نشيد بجهود الأمانية العامة لجامعة الدول العربية ومفوضية الاتحاد الأفريقي في إعداد مشروع خطة العمل الأفريقية العربية المشتركة 2016 – 2019 -2021 

2 نطلب من رئيسة مفوضية الاتحاد الأفريقي والأمين العام لجامعة الدول العربية استكمال خطة عمل مشتركة وتقديمها إلى دورة استثنائية للجنة التنسيق الوزارية للشراكة الأفريقية العربية في غضون فترة لا تتجاوز ستة أشهر من تاريخ اعتماد هذا القرار.

3 نضمن أن تنص خطة العمل المقترحة على إنشاء أليات تنفيذ ومتابعة ذات مخرجات ومؤشرات ومشاريع إقليمية وقارية مفصلة بأهداف واضحة يكون لها أثر مجد علي التنمية الاجتماعية والاقتصادية للمنطقتين مع الأخذ في الاعتبار برامج واستراتجيات المنطقتين بما في ذلك الخطة العشرية لتنفيذ أجندة 2063 بالنسبة للجانب الأفريقي وأهداف التنمية المستدامة بالنسبة للأمم المتحدة .

4 نطلب من رئيسة مفوضية الاتحاد الأفريقي والأمين العام لجامعة الدول العربية القيام بالتعاون مع المؤسسات المالية والصناديق الأفريقية والعربية الوطنية والإقليمية بتفعيل ألية التمويل الأفريقية العربية المشتركة المتوخاة من قبل القمة العربية – الأفريقية الثالثة والتى سوف تؤدي إلي الموارد اللازمة لتنفيذ الخطة.

5 نطلب أيضا من رئيسة مفوضية الاتحاد الأفريقي والأمين العام لجامعة الدول العربية تنظيم خلوة لكبار المسئولين حول خطة العمل المقترحة.

6 نطلب من كذلك كبار المسئولين من الجانبين عقد خلوة مشتركة لدراسة خطة العمل وأليات تنفيذها ومتابعتها التى تنشأها الأمانتان من خلال الإجراءات الداخلية لكلمنهما.

7 نطلب من مجلس وزراء الخارجية المشترك عقد دورة استثنائية في غضون ستة أشهر من تاريخ صدور هذا القرار لاعتماد خطة العمل.


اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى الإطاحه بـ"مخرفن" الشباب على تويتر