أخبار عاجلة
«زى النهارده».. وفاة خالد صالح 25 سبتمبر 2014 -
«زي النهارده».. وفاة صلاح السقا 25 سبتمبر 2010 -
تعرف على موعد مباراة الأهلي والنجم الساحلي -
طوارئ فى الأهلى استعداداً لـ«نصف نهائى» أفريقيا -
حسرة تونسية لضياع «الحلم» الأفريقي -
حريق هائل في مشتل تابع لوزارة الزراعة بدسوق (صور) -
المؤشر «نيكي» يرتفع 0.70% في بداية التعامل بطوكيو -
ارتباك وإغماءات فى مدارس المحافظات -
إقصاء مدير مدرسة عن العمل بسبب هروب التلاميذ -
أسماء المقبولين بفصول شركة المياه والشرب بقنا -

ماتيس يعلن التوصل إلى قرار حول استراتيجية جديدة لأفغانستان

ماتيس يعلن التوصل إلى قرار حول استراتيجية جديدة لأفغانستان
ماتيس يعلن التوصل إلى قرار حول استراتيجية جديدة لأفغانستان

أكد وزير الدفاع الأميركي جيم ماتيس اليوم (الأحد) إن الإدارة الأميركية توصلت إلى استراتيجية جديدة لأفغانستان بعد مناقشات «حامية»، إلا أن الرئيس دونالد ترامب هو الذي سيعلنها.

ورفض ماتيس حتى التلميح إلى تفاصيل القرار الذي جاء إثر أشهر من التكهنات حول ما إذا كان ترامب، المحبط بسبب الجمود بعد مضي 16 عاماً في أفغانستان، سيسمح لوزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) برفع عديد القوات على الأرض.

لكن ماتيس بدا راضياً بعدما وصفها بمراجعة معمقة للسياسة من قبل عدد من الوزراء وكبار مسؤولي الأمن في كامب ديفيد الجمعة. وقال «أشعر بارتياح كبير لأن العملية الاستراتيجية جرت بدقة كافية، ولم تتم وفق شروط مسبقة في الأسئلة التي يمكن طرحها أو القرارات التي يمكن اتخاذها».

وأضاف أنه «تم الاستماع لكل مسؤول معني» بما في ذلك مسؤولو الموازنة المعنيين بتمويل هذا الجهد.

وكانت لدى ترامب خيارات عدة مطروحة على الطاولة تراوحت بين الانسحاب من أفغانستان وتكثيف جهود واشنطن لهزيمة «طالبان».

وكان ترامب سمح لماتيس في حزيران (يونيو) الماضي برفع عدد أفراد القوات المقدر بأكثر من 8400 في ذلك البلد، بما يقارب أربعة آلاف عسكري، بحسب بعض التقارير.

وأوضح ماتيس أنه «كان على الرئيس اتخاذ قرارات استراتيجية». وأضاف أن ترامب «فوضني عندما جاء بالقرار التكتيكي والتشغيلي، ولم يفوض أحداً في شأن قرار استراتيجي».

واعتبر أن ترامب «جاء فعلاً بمسارات مختلفة جداً للعمل، وأعتقد أنه يحتاج الآن عطلة نهاية الأسبوع لجمع أفكاره حول كيفية شرح ذلك للشعب الأميركي».

وكان ترامب أعلن عبر موقع «تويتر» أمس، أنه تم التوصل إلى «العديد من القرارات» خلال اجتماع مع كبار مستشاريه العسكريين، بما في ذلك في شأن الحرب في أفغانستان.

وكتب ترامب: «قضيت يوماً مهماً في كامب ديفيد مع جنرالاتنا الموهوبين للغاية وقادتنا العسكريين. تم التوصل إلى العديد من القرارات، بما في ذلك بخصوص افغانستان».

ووصل ماتيس اليوم إلى الأردن في زيارته الأولى إلى المملكة منذ توليه منصبه، في إطار جولة تستمر خمسة أيام في الشرق الأوسط وأوروبا الشرقية. وسيلتقي وزير الدفاع الأميركي غداً الملك عبد الله الثاني لبحث مسائل تتعلق بأمن المنطقة.

كما سيعقد ماتيس في تركيا مباحثات مع الرئيس رجب طيب أردوغان وكبار المسؤولين العسكريين تتركز حول النزاع في سورية ومحاربة تنظيم «الدولة الإسلامية» (داعش). وسيبحث ضمن جولته أيضاً في أوكرانيا دعم الولايات المتحدة لهذا البلد في مواجهة متمردين موالين لروسيا.  

 

 

 

ولم يتضح ما هو مدى نطاق هذه القرارات ومتى سيتم الإعلان عنها.

 

ولكن يُشار إلى أن ترامب غير راض عن الاقتراحات الأولية لإرسال آلاف الجنود الإضافيين إلى الدولة التي تمزقها الحرب، فيما كان المستشارون يدرسون استراتيجية أوسع لمنطقة جنوب آسيا برمتها، بما في ذلك باكستان.

وهناك حاليا ما يقارب من 8400 جندي أميركي إضافة إلى 5000 تابعين لـ«حلف شمال الأطلسي» يساندون قوات الأمن الافغانية في حربها ضد حركة «طالبان» وغيرها ومن المجموعات المسلحة التي تنشط في افغانستان.

ولكن الوضع لا يزال دمويا للغاية إذ قتل أكثر من 2500 شرطي وجندي افغاني بين الأول من كانون الثاني (يناير) والثامن من أيار (مايو) الماضيين.

وأمضى ترامب حوالى أربع ساعات عمل مع فريق يضم خصوصا نائب الرئيس مايك بنس ووزير الدفاع جيم ماتيس إلى جانب مستشار الأمن القومي هربرت ريموند ماكماستر.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى أميركا تطلب من روسيا إغلاق قنصلية وملحقيتين ديبلوماسيتين