أخبار عاجلة
أردوغان يهدد بغزو كردستان -
بغداد تنفذ حكم الاعدام بحق 42 مدانًا بالارهاب -
بريطانيا: لا نؤيد استفتاء كردستان -
الحكومة السورية: استفتاء اكراد العراق مرفوض -
تركيا ستغلق حدودها مع شمال العراق -
إيران: لم نقصف كردستان -

مخاطر وملاحظات .. "الدفاع المدني" يشرح خطط السلامة لـ "مطوفي حجاج العرب"

"قطان": 100 ألف زيادة في أعداد ضيوف الرحمن مقارنة بالعام الماضي .. خدماتنا تتواكب

نظّمت المؤسسة الأهلية لمطوفي حجاج الدول العربية، ورشة عمل توعوية لممثلي الدفاع المدني لشرح خطط وسائل السلامة اللازم اتباعها في توصيل الوصلات الكهربائية ومخارج الطوارئ لمكاتب الخدمة الميدانية في مناطق إسكان الحجاج بمكة المكرّمة ومشعرَي مِنى وعرفات.

حضر الورشة رئيس مجلس إدارة المؤسسة المهندس المطوف عباس بن عبدالغني قطان، ونائب رئيس مجلس إدارة المؤسسة المطوف محمد بن حسن معاجيني، وعضو مجلس الإدارة المشرف على إدارة المشاعر المقدّسة المهندس المطوف محمد بن إبراهيم بانه، وذلك بقاعة تدريب المؤسسة ببرج مطوفي العرب 1 بحي أم الجود.

في بداية اللقاء، رحّب "قطان" بممثلي الدفاع المدني مثمّناً جهودهم لتقديم هذه الرسائل التوعوية من أجل سلامة وراحة الحجاج لمكاتب الخدمة الميدانية، وذلك لإلقاء الضوء على المناطق التي بها خطورة على سلامة الحاج وكيفية تداركها في حالة حدوثها حتى لا يتعرّض حجاج بيت الله الحرام لأي مكروه – لا قدّر الله -.

وأشار إلى أن المؤسسة تسعى لتقديم أرقى الخدمات لضيوف بيت الله الحرام بما يتوافق مع رؤى وتطلعات القيادة الرشيدة – أيّدها الله -، مؤكداً أنه يتم سنوياً عقد برامج تدريبية وتأهيلية في وسائل السلامة للمطوفين والعاملين في خدمة الحجاج، بدءاً من عملية نصب الخيام في مشعر عرفات، ويقوم بالإشراف عليه جهاز استشاري مكوّن من 150 شخصاً من الكوادر الوطنية السعودية ما بين مهندسي كهرباء وسلامة والمولدات وكذلك مهندسين في تشييد المخيمات للاطلاع على تشييدها بالطرق الصحيحة التي تضمن سلامة الحجاج وراحتهم.

وقال "قطان": إنه في هذا العام تمت زيادة الحجاج العرب عن العام الماضي بواقع 100 الف حاج، وتبعتها زيادة الكوادر العاملة في خدمتهم من مطوفين وموظفي سلامة وحراسات أمنية الذين يفوق عددهم 5 آلاف شخص، مؤكداً أن جميع هذه الكوادر تم تأهيلها ببرامج تدريبية بما يتوافق مع التقنيات التي تم توظيفها لخدمة حجاج بيت الله الحرام.

وأوضح عضو مجلس الإدارة المشرف على إدارة المشاعر المهندس المطوف محمد بن إبراهيم، أنه في هذا العام تم تخصيص وحدة الطواري والسلامة التي تقدم جميع الخدمات في جوانب وسائل السلامة بالتعاون مع الدفاع المدني، والتي تعمل من خلال الكشف على المساكن ومدى توافر وسائل السلامة فيها والمشاركة في تنظيم الحشود بمقر إسكان حجاج المؤسسة.

وأكّد "إبراهيم"؛ أنه تمّت تغطية جميع مخيمات حجاج الدول العربية في مشعر عرفات بالخيام الاوربية غير القابلة للاشتعال والمانعة لدخول الأمطار بداخلها والمكيفة بنظام الفريون، متمنياً من المقاولين والمطوفين اتباع إرشادات وسائل السلامة وفق تعليمات الدفاع المدني من أجل سلامة وراحة حجاج بيت الله الحرام، مشيراً إلى أن هناك لجاناً ميدانية لمتابعة تنفيذ هذه التعليمات.

من جانبه، استعرض ممثلا الدفاع المدني في المحاضرة التوعوية، وسائل السلامة التي قدّمها كل من المحاضريْن المقدم هاني عطار, والرائد عبدالله القحطاني، المخاطر التي يواجهها رجال الدفاع المدني وكيفية التعامل معها، والملاحظات التي يقع بها المطوفون سنوياً، ومن أهمها إغلاق مخارج الطوارئ وتوصيل الكابلات الكهربائية بشكل خاطئ، مشيرين إلى أهمية إجراءات السلامة في كونها تعتبر خطوات لإيجاد إطار وقائي لمنع الحوادث قبل وقوعها.

مخاطر وملاحظات ..

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى أميركا تطلب من روسيا إغلاق قنصلية وملحقيتين ديبلوماسيتين