أخبار عاجلة
تباين حول مستقبل البرازيلي ليما مع الملكي -
الغانم: أطراف معروفة تروج إشاعة حل المجلس -
كونتي يحن الى ايطاليا ويريد العودة اليها -
فرض حظر تجول في مدينة كركوك -
لقاء مرتقب الخميس بين اردوغان وبوتين -

قبل العلاج بالخلايا الجذعية.. تأكدوا أولاً!

كثر الحديث عن التداوي بالخلايا الجذعية، حتى بتنا نقرأ عن دخولها في علاج الأمراض المستعصية كالسكري، والصلع!!، وغيرها من الأشياء الأخرى، ورغم أننا لسنا ممن يملك الحكم على هذا الأمر بالصحة أو البطلان إلا أن واجبنا أن نحذر من مغبة تصديق كل ما يُقال حول هذا الأمر، وضرورة التثبت من المختصين قبل البحث عن التداوي بالخلايا الجذعية سواء داخل المملكة أو خارجها، خاصة بعد ظهور أخبار مؤكدة عن الإصابات بعدة أمراض خطيرة نتيجة هذا التداوي.

وكان للمختصين؛ أستاذ واستشاري أمراض المناعة بكلية الطب والمدينة الطبية بجامعة الملك سعود البروفيسور عادل المقرن، واستشاري أمراض الدم وزراعة الخلايا الجذعية بمدينة الملك عبدالعزيز الطبية بالحرس الوطني د. أحمد العسكر ود. فاطمة الهملان من مركز الأبحاث بمستشفى الملك فيصل التخصصي، رأي في الموضوع، مؤكدين على أن العلاج بالخلايا الجذعية لتجديد الأنسجة والأعضاء مايزال تحت التجارب العلمية، وأن تلك التجارب لم تثبت أو تستقر حتى الآن علمياً وطبياً لكي تمارس سريريا على المرضى، علما بأن هناك استخدامات للخلايا الجذعية ثابتة طبيا وسريريا تمارس منذ زمن بكل أنحاء العالم في حالات مثل بعض أمراض الدم وفشل النخاع العظمي وفي بعض حالات أمراض المناعة وقصورها.

وأضاف المختصون إنّ التعامل مع تلك الخلايا الجذعية تكتنفه الكثير من المحاذير، منها خطورة تحولها إلى خلايا سرطانية، وإمكانية حدوث قصور مناعي يؤدي للتعرض بسببها للعدوى بأمراض خطرة، ونظراً لأنه مختص في مجال المناعة فإنه يحذر من التهاون في أي أمر قد يضرها، لأن الخلايا الجذعية تؤدي دورا رئيساً في جهاز المناعة وإنتاج خلاياه المختلفة، ولذا فإن زرع خلايا جذعية جديدة قد يؤدي لخلل كبير في قدرة الجهاز المناعي على القيام بدوره، ولا شك أن من يريد التداوي من علة صحية معينة لا يرغب أبداً في أن يُصاب بعلة أشد منها، مشيراً لوجود تقارير ودراسات طبية تثبت حدوث أورام وإصابات بالعمى نتجت من العلاج بها.

د. عادل المقرن

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى أميركا تطلب من روسيا إغلاق قنصلية وملحقيتين ديبلوماسيتين