أخبار عاجلة

الدفاع العراقية: مقتل 6 قادة أجانب من داعش في الموصل

الدفاع العراقية: مقتل 6 قادة أجانب من داعش في الموصل
الدفاع العراقية: مقتل 6 قادة أجانب من داعش في الموصل

قالت وزارة الدفاع العراقية، اليوم الأحد، إن 6 قادة أجانب بتنظيم "داعش" الإرهابي قتلوا بقصف جوي نفذته مقاتلات تابعة للتحالف الدولي على مقر لهم في الجانب الغربي لمدينة الموصل، شمالي البلاد.

 

وأوضحت مديرية الاستخبارات العسكرية، التابعة لوزارة الدفاع، في بيان لها، إنه "بناءً على معلوماتها فإن طيران التحالف الدولي وجه ضربة مدمرة لموقع قيادات داعش وقتل 6 من أبرز قياداته في منطقة سوق الشعارين في الجانب الغربي للموصل".

 

وأضافت المديرية، في بيانها، أن "القتلى هم عبد الكريم أبو سمير روسي الجنسية، قائد ما يعرف بكتيبة طارق بن زياد، صالح الأحمد فرنسي الجنسية، وأبو دعاء مغربي الجنسية، يوسف عوني، تركي الجنسية، أبو صالح مغربي الجنسية، وميلاذ سيرو بريطاني الجنسية"، من دون توضيح مناصبهم.

 

من جهته، قال ضابط في جهاز مكافحة الإرهاب، الأحد، إن طيران التحالف الدولي استأنف قصفه لمواقع تنظيم "داعش" في الجانب الغربي لمدينة الموصل بعد توقف على مدى اليومين الماضيين بسبب سوء الأحوال الجوية.

 

وقال قاسم الربيعي، ضابط برتبة نقيب بقوة مكافحة الإرهاب، إن "طيران التحالف الدولي شن منذ صباح اليوم وحتى المساء العديد من الغارات الجوية على مواقع تنظيم داعش في الجانب الغربي لمدينة الموصل".

 

وأضاف الربيعي أن "الاستخبارات العسكرية زودت غرفة العمليات العسكرية، التي تضم مسؤولين من التحالف الدولي، أهدافا لمواقع داعش تضم معامل للتفخيخ ومخازن للأعتدة والأسلحة في عدد من الأحياء الخاضعة لسيطرة داعش".

 

يأتي ذلك فيما قال قائد الحملة العسكرية العراقية لتحرير الموصل إن قوات النخبة في الجيش استعادت حياً في غربي المدينة من قبضة "داعش".

 

وأوضح الفريق الركن عبد الأمير رشيد يارالله، في بيان بثه تلفزيون العراقية، شبه الرسمي، أن قوات مكافحة الإرهاب حررت حي نابلس، الذي يقع في جنوب غربي المدينة، بالشطر الغربي للموصل.

 

ويأتي هذا التقدم بعد أن استأنفت قوات مكافحة الإرهاب، وهي قوات نخبة في الجيش تلقت تدريبات على يد الجيش الأمريكي، أمس، عملياتها العسكرية بعد توقف لمدة 24 ساعة بسبب سوء الأحوال الجوية.

 

وكان يار الله قد أعلن في وقت سابق اليوم عن استعادة القوات العراقية منطقة "الملوثة" جنوب المدينة، وهي منطقة خالية تستخدم كمكب للنفايات، لكن مصدرا أبلغ بأن "داعش" استعادة المنطقة بعد ساعة واحدة فقط.

 

وأوضح المصدر، شريطة عدم ذكر اسمه، أن "القوات العسكرية متمثلة (بالفرقة التاسعة وجهاز مكافحة الإرهاب) استعادت صباح اليوم منطقة الملوثة جنوب الموصل بعد معارك شرسة خاضتها ضد التنظيم".

 

وتابع بالقول، "بعد أقل من ساعة على تحرير المنطقة، شن التنظيم هجوماً واسعاً مستخدماً فيه الأسلحة المتوسطة والثقيلة ودراجتين ناريتين، وتمكن من إرغام القوات العراقية على الانسحاب مجدداً".

 

وأضاف المصدر، أن "8 جنود قتلوا وتعرض نحو 13 آخرين لإصابات مباشرة جراء الهجوم المضاد الذي شنه التنظيم على مواقعهم في منطقة الملوثة".

 

وأشار إلى أن المعارك في المحور الجنوبي الخاصة بالفرقة المدرعة التاسعة ما تزال بين الكر والفر، والساعات القادمة ستحمل المزيد من المفاجآت بالنسبة لسير المعارك ومجريات أحداثها"، من دون توضيح طبيعة المفاجآت المرتقبة.

 

وكشف أن "الخسائر التي تتكبدها القوات العراقية (جهاز الشرطة الاتحادية، والرد السريع) تعد كبيرة جداً لاسيما في الساعات الـ72 الماضية بعد أن دفع التنظيم بأكثر من 23 مفخخة ودراجة نارية مستغلا سوء الأحوال الجوية وتوقف طيران التحالف الدولي عن تنفيذ طلعاته، كذلك وجود عشرات القناصة المتمرسين المتمركزين في المباني العالي".

 

وقال المصدر إنه لا يمكن التكهن بالعدد على وجه الدقة.

 

وبدأت القوات العراقية في الـ19 من فبراير الماضي عمليات اقتحام الجانب الغربي لمدينة الموصل والذي يعد المعقل الرئيس لتنظيم "داعش" الارهابي.

 

وتمكنت القوات العراقية على نحو متسارع من تحرير أحياء من جهة الجنوب إضافة إلى مطار المدينة وقاعدة عسكرية قريبة وقرى ومناطق في الأطراف، لكن تقدمها تباطأ منذ الأسبوع الماضي عندما بدأت التوغل في المدينة القديمة التي تشكل قلب الجانب الغربي للمدينة بسبب أزقتها الضيقة واكتظاظها بالمدنيين.

 

وأعلنت القوات العراقية، في 24 يناير الماضي، استعادة الجانب الشرقي، ضمن عملية عسكرية بدأت في 17 أكتوبر الماضي.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق السودان يشكل لجنة لإخراج المصريين من حلايب بالطرق الدبلوماسية
التالى "الوفاق الفلسطينية" تعتبر تشكيل لجنة لإدارة غزة يعزز الانقسام