أخبار عاجلة
تراجع المساحات المزروعة بالأرز والطماطم -
رسميًا.. "رسايل" مى عز الدين خارج السباق الرمضانى -
مرافعة دفاع المتهمين بأحداث بنى سويف اليوم -
السعودية و إسرائيل تهاجمان إيران فى مؤتمر ميونخ -

وزير الخارجية العراقي يدعو لمعالجة ثقافية للإرهاب.. واستصدار قانون يدين من يروجون لهذا الفكر

وزير الخارجية العراقي يدعو لمعالجة ثقافية للإرهاب.. واستصدار قانون يدين من يروجون لهذا الفكر
وزير الخارجية العراقي يدعو لمعالجة ثقافية للإرهاب.. واستصدار قانون يدين من يروجون لهذا الفكر

دعا وزير الخارجية العراقي، الدكتور إبراهيم الجعفري إلى ضرورة مكافحة الإرهاب ثقافيا وفكريا وإدانة من يروجون لهذا الفكر الإرهابي.

وقال الجعفري، في مؤتمر صحفي عقده اليوم الخميس، عقب لقائه مع الأمين لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط، "إن أي معالجة لآفة الإرهاب ستكون عرضية ما لم تتم المعالجة الثقافية والفكرية لهذا الفكر المتطرف.

وأضاف الجعفري "أكثر ما نحتاجه لمواجهة الإرهاب هو وجود بنية ثقافية"، مؤكدا أن بقية الأمور الأخرى مهمة جدا لمعالجة تلك المشكلة، ولكن "ما لم تؤمن الدول لنفسها قاعدة ثقافية أو معادل ثقافي يصبح العلاج لظاهرة الإرهاب علاجا عرضيا لا يمس جذر المشكلة".

وتابع الجعفري: نحن نطمح الآن على مستوى الثقافة باستخراج قانون يدين الإرهاب كفكر، وأن يدان أصل الفكر الإرهابي وبالتالي كل من يروج لهذه الثقافة يجب أن يدان". كما "إن مسألة الإرهاب أصبحت ثقافة قتل وسفك دم، وأن المعادل لهذه الثقافة هو حقن الدم والحفاظ على سلامة المواطنين وسيادة الدول كثقافة مجتمعية".

وقال الجفعري "لقد وجدت تفاهما ممتازا في التعاون بين العراق ومصر في المجال الأمني وأكثر من ذلك بالإضافة إلى التعاون الفكري والثقافي القائم"، مضيفا "مصر باعتبارها الدولة العربية الكبيرة بتاريخها وتجربتها تعاني وتكتوي أيضا بنار الإرهاب، ونحن مستعدون لمزيد من التعاون في هذا الشأن".

وأشار الجعفري إلى أن لقاءه مع الأمين العام لجامعة الدول العربية كان حافلا وتم خلاله تبادل وجهات النظر وإجراء تقييم للمؤتمر العربي الأوروبي والنجاحات التي حققها بصورة عامة.

وأوضح، أن التركيز خلال المناقشات كان حول الملف العراقي وماتضمنه الإعلان الوزاري العربي الأوروبي المشترك من دعمه لموقف العراق في مواجهة التحديات التي يواجهها، وحرصه على متابعة آخر التطورات على الساحة العراقية خاصة مايتعلق بالموصل.

وأضاف أنه تم التأكيد خلال المحادثات على أهمية عودة العراق ليحتل مكانته الطبيعية على الساحة العربية لما لها من عمق حضاري ومكانة في قلب العالم العربي، وتحدثنا مع أبو الغيط على دعم تسهيل قدوم العراقيين بصفة عامة والطلاب بصفة خاصة لترويج ملفات الصناعة والتجارة والسياحة.

وردا على سؤال حول نتائج مباحثاته مع الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي "أمس"، قال الجعفري "إن اللقاء كان رائعا وتميز بالمشاعر الدافئة والصادقة انطلاقا من حب الرئيس السيسي للعراق وحبنا لمصر، وتحدثنا عن العلاقات بين البلدين في الحاضر والمستقبل وتعزيز العلاقات على أكثر من صعيد وتنشيطها حتى ينهض كل بلد منهما بمهامهما كدولتين عظيمتين وتاريخيتين وحضاريتين في المنطقة خاصة وأنه تربطنا مصالح مشتركة كثيرة جدا".

وأكد الجعفري أن المحادثات أظهرت أن الرئيس السيسي كان مهتما بتطورات الوضع الأمني في العراق بحكم أنه رئيس لأكبر دولة عربية من جانب وبحكم كونه من الشخصيات العسكرية الميدانية، مضيفا "أنه وجد من خلال المحادثات أن العراق حاضرة في وجدان الرئيس السيسي ويستحضر المفردات العراقية ومهتما بشؤون العراق".

وقال الجعفري إن "الرئيس السيسي أبدى حرصا كبيرا على تطوير العلاقات ودعم أي خطوة من شأنها أن ترتقي بالعلاقات العراقية المصرية على أعلى ما تكون".

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى العبادى: القرار الأمريكى بحظر السفر يشكل عقابا لمن "يقاتلون الارهاب"