أخبار عاجلة
ملعب أتلتيكو الجديد يستضيف "نهائي الأبطال" 2019 -
عقوبة على نادي سلتا فيغو "لأغرب سبب" -
السعودية تنوي رفع الحظر عن مكالمات الإنترنت -
بلدي حائل يقر عدم رفع رسوم إيجارات «الصناعية» -
جامعة تبوك تخلّد اسم العنزي على مسرحها -

أميركا: رئيس أركان الجيوش يعلن رفض «العنصرية» بأحداث شارلوتسفيل

أميركا: رئيس أركان الجيوش يعلن رفض «العنصرية» بأحداث شارلوتسفيل
أميركا: رئيس أركان الجيوش يعلن رفض «العنصرية» بأحداث شارلوتسفيل

واشنطن ـ عواصم ـ وكالات:
دان الجنرال جو دنفورد، رئيس أركان الجيوش الاميركية، “العنصرية والتعصب الأعمى” أمس، ليضم بذلك صوته إلى قادة عسكريين استنكروا العنف الدامي في مدينة شارلوتسفيل بولاية فرجينيا.
وينأى الجيش بنفسه عادة عن السجالات السياسية إلا أنه سعى هذه المرة إلى وضع مسافة بينه وبين تظاهرات النازيين الجدد التي خرجت في عطلة نهاية الأسبوع كون بعض المشاركين فيها ارتدوا ملابس عسكرية أميركية أو أوسمة.
وقال الجنرال جو دنفورد للصحفيين خلال زيارة يجريها إلى بكين “يمكنني أن أقول لكم بشكل مطلق ولا لبس فيه إن لا مكان للعنصرية والتعصب الأعمى في الجيش الأميركي أو الولايات المتحدة ككل”.
وأضاف أن القادة العسكريين “تحدثوا مباشرة للقوات وإلى الشعب الأميركي لتوضيح أن أي نوع من العنصرية والتعصب لن يكون لهما مكانا ولتذكير الشعب الأميركي بالقيم التي ندافع عنها في جيش الولايات المتحدة والتي تعكس ما أعتقد أنها قيم الولايات المتحدة”.
وتتناقض تصريحاته مع تعليقات الرئيس دونالد ترامب، الذي ألقى اللوم على الطرفين بعدما انتهت مسيرة لأنصار نظرية تفوق العرق الأبيض بقيام شخص يشتبه أنه متعاطف مع النازيين بدهس جمع من الناس مشاركين في تظاهرة مناهضة، وهو ما أسفر عن مقتل امرأة وإصابة 19 شخصا.
وقال ترامب “وماذا عن اليسار البديل الذي هاجم اليمين البديل مثلما تسمونه؟ ألا يتحمل جزءا من المسؤولية؟ ثمّة روايتان لكل قصة”.
وعلق قادة الجيش والبحرية والقوات الجوية، إضافة إلى وزير الدفاع جيم ماتيس، على الحادثة خلال الأيام الأخيرة.
وأصدر الاميرال جون ريتشاردسون، قائد القوات البحرية، بيانا وصف فيه أحداث شارلوتسفيل بأنها “مخجلة”. وقال “البحرية ستتصدى على الدوام لعدم التسامح والكراهية”.
من جانبه ندد وزير الخارجية الألماني سيغمار غابريال أمس بـ”الخطأ الجسيم” الذي ارتكبه برايه الرئيس الأميركي دونالد ترامب إذ لم يميز نفسه بوضوح عن النازيين الجدد والعنصريين بعد أعمال العنف في شارلوتسفيل.
وقال غابريال لوكالة الأنباء الالمانية “إن وضع الطرفين (المجموعات المؤمنة بتفوق العرق الأبيض والمتظاهرون ضد العنصرية) على قدم المساواة بدل أخذ مسافة واضحة من التيار النازي، يشكل بالتأكيد خطأ جسيما”.
وتابع المسؤول الاشتراكي الديموقراطي أن المساواة بين الطرفين “أمر خاطئ ايضا، وهي تثبت إلى أي حد يرتبط قسم من مؤيدي ترامب بأوساط اليمين المتطرف في الولايات المتحدة”، مشيرا إلى أن مسؤول الاستراتيجية (مستشار الرئيس الأميركي للاستراتيجية ستيف بانون) “قريب” من هذا التيار.
وامتنعت المستشارة أنجيلا ميركل حتى الآن عن التعليق على تصريحات الرئيس الأميركي المثيرة للجدل غير أنها نددت بأعمال العنف “المثيرة للاشمئزاز” في شارلوتسفيل.
وينتقد مسؤولون ألمان ترامب منذ وصوله الى البيت الأبيض، فيما هاجم الرئيس الأميركي مرارا الاقتصاد الألماني.
ويشكل كل ما يمت إلى النازية ومعاداة السامية موضوعا شديد الحساسية في ألمانيا منذ سقوط الرايخ الثالث.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق ملعب أتلتيكو الجديد يستضيف "نهائي الأبطال" 2019
التالى نائب الأمير استقبل الغانم والخالد والروضان والمنصور