أخبار عاجلة
الدوحة تتحايل بكأس الخليج.. إصرار في ظل المقاطعة -
الكويكبي وصّلها الفيفا -
مصدر اتحادي لـ«عكاظ»: قضية سيف سلمان «منظورة» -
الهلال يستبعد العابد وشرفي يتكفل بالشقردية -
هدف المولد «العالمي» خارج القائمة -
باهبري يتولى مسؤولية الحسم في الشباب -
الحمدان: ملتزمون بتطبيق معاهدات المنظمة البحرية -
«النقل»: سحب مشروع «ثول ـ رابغ» والبحث عن مقاول -
«صيف الشرقية» يخطف أنظار 50 ألف زائر -
تتويج الفائزين بجائزة أفضل منشأة واعدة.. غداً -
الأم تلحق بزوجها وطفلَيْها في حادث "عمق عسير" -

فنزويلا: مداهمة منزل النائبة العامة السابقة والأمم المتحدة تدعو للحوار

فنزويلا: مداهمة منزل النائبة العامة السابقة والأمم المتحدة تدعو للحوار
فنزويلا: مداهمة منزل النائبة العامة السابقة والأمم المتحدة تدعو للحوار

كراكاس ـ عواصم ـ وكالات:
دهم عناصر من الاستخبارات الفنزويليّة أمس منزل النائبة العامة السابقة لويزا اورتيغا التي تحوّلت إلى منتقدة شرسة لسياسات الحكومة، وذلك بعد أمر وجهه المدعي العام الجديد باعتقال زوجها النائب جرمان فيرير المتهم بالفساد.

وكتبت أورتيغا على تويتر «في هذه الأثناء، تدهم الاستخبارات منزلي في إطار انتقام حكومة الرئيس نيكولاس مادورو، في مواجهة معركتي ضدّ التوتاليتاريّة»، من دون أن توضح ما إذا كانت موجودة هي وزوجها في المنزل، وما إذا تم إلقاء القبض عليه.
وكانت الجمعية التأسيسية الجديدة في فنزويلا التي دفع مادورو باتجاه انتخابها، قد أمرت في الخامس من أغسطس بإقالة أورتيغا من منصبها.
وندّدت أورتيغا سابقاً بالخطوة «غير الدستورية» لانتخاب جمعية تأسيسيّة، مؤكدةً تصميمها على مواصلة «الكفاح من أجل الحرية والديموقراطية في فنزويلا».
وفي وقت سابق كان النائب العام الجديد في البلاد طارق وليم صعب قد أمر باعتقال زوج اورتيغا المتهم بأنه يدير شبكة ابتزاز مالية.
من جهة أخرى حض الامين العام للامم المتحدة انطونيو غوتيريش الحكومة والمعارضة في فنزويلا على معاودة التحاور لحل الازمة في هذا البلد. وقال غوتيريش في مؤتمر صحفي ردا على سؤال عن القضية الفنزويلية ان «فنزويلا تحتاج الى حل سياسي يقوم على الحوار والتسوية بين الحكومة والمعارضة».
وتستمر الازمة بين الرئيس نيكولاس مادورو ومعارضيه منذ اربعة اشهر. ويتجاهل مادورو التحذيرات الدولية ولا يزال يعول على دعم الجيش وبعض حلفائه مثل كوبا وروسيا والصين. واضاف الامين العام «احض الحكومة والمعارضة على احياء مفاوضات لانني اعتقد ان الحل الوحيد هو حل سياسي يقوم على التفاوض».
وفرضت الولايات المتحدة عقوبات على مادورو و24 من مسؤوليه، في خطوة نادرة تستهدف رئيس دولة يمارس مهامه بعد عمله على انتخاب جمعية تأسيسية تضم موالين له وتتجاوز صلاحياتها المجلس التشريعي الذي تسيطر عليه المعارضة.
والهيئة التي باشرت مهامها هذا الشهر بدأت التضييق على السياسيين المعارضين.
وفي سياق منفصل قُتل 37 شخصا على الأقل جراء أعمال شغب داخل سجن في ولاية الأمازون في جنوب فنزويلا، على ما أعلنت السلطات.
وأعلن مكتب النائب العام أنه امر بفتح تحقيق «في وفاة 37 شخصا» في السجن الواقع بمدينة بويرتو أياكوتشو قرب الحدود مع البرازيل وكولومبيا. وذكر مكتب المدعي العام أن 14 موظفا أصيبوا في أعمال العنف، لكنه لم يحدد ما إذا كان هناك حراس بين القتلى. وقالت منظمتان غير حكوميتان مدافعتان عن حقوق السجناء ان القتلى ال37 جميعهم من المعتقلين. وفي بادئ الامر كان حاكم ولاية الامازون ليبوريو غوارولا قد كتب على تويتر: «مجزرة داخل مركز الاعتقال» في مدينة بويرتو أياكوتشو. وأضاف أنه تم العثور على عشرات الجثث بعد سيطرة وحدة خاصّة تابعة لوزارة الداخلية والعدل على السجن.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى أميركا تطلب من روسيا إغلاق قنصلية وملحقيتين ديبلوماسيتين