أخبار عاجلة
البورصة تربح 3.9 مليار جنيه في ختام التعاملات -
تعرف على درجة الحرارة في أول أيام شهر رمضان! -
طلعت يوسف يصافح الجهاز الفني للزمالك -
الأهلي يوضح مدى إصابة عاشور والسعيد -

اللاعبون الأجانب السبب في تدهور الاتفاق

اللاعبون الأجانب السبب في تدهور الاتفاق
اللاعبون الأجانب السبب في تدهور الاتفاق
© Alyaum قدمت بواسطة

يظل «النحلة» عمر باخشوين أحد أبرز اللاعبين الذين أنجبهم نادي الاتفاق، وركيزة أساسية في العصر الذهبي والتاريخي لهذا النادي، بالإضافة إلى كونه أحد أفراد المنتخب السعودي الذي حقق أول إنجازاته بالتأهّل إلى أولمبياد لوس أنجلوس 84.

في هذا الحوار يتحدث لـ «الميدان» عن الأوضاع الحالية في نادي الاتفاق، لتعود الكلمات إلى الذكريات الجميلة في الماضي الأجمل في تاريخ فارس الدهناء.

في البداية، دعنا نتحدث فيما انتهى إليه حال الاتفاق حاليًّا في دوري جميل.. عشر مباريات متتالية بلا انتصار، كيف تعلق على ذلك؟

  • ما يحدث حالياً أمر في غاية الغرابة ومؤلم للجميع، وبخاصة لعشاق النادي، فالفريق بدأ بانطلاقة قوية ورائعة هذا الموسم، واستبشرنا خيرًا بهذه الانطلاقة، بل لا أخفيك سرًا إن قلت لك إن سقف الطموح قد ارتفع قليلا مطلع الموسم الحالي، لكن ما يحدث حالياً لا يعكس ما بذلته الإدارة الحالية من جهد ومال لإسعاد جماهير فارس الدهناء، لكن يجب علينا ألا نلتفت للماضي، وعلينا أن نبدأ بلملمة الأوراق بشكل سريع وبكل هدوء من الجميع، إدارة وجهاز فني وأعضاء شرف ولاعبين وجماهير، ففترة التوقف الحالية مفيدة للفريق في ترتيب الأوضاع من الداخل والوقوف على الأخطاء وبخاصة للجهاز الفني الحالي.

ولكن بعض الأصوات المحبة للنادي رأت أن ما يحدث حالياً للاتفاق هو بسبب إقالة المدرب التونسي جميل بالقاسم بعد خمس جولات فقط من بداية الدوري.

  • لا أرى ذلك، فلا يمكن لرئيس نادٍ ما يتمنى جلب مدرب من أجل إقالته بعد عدد معيّن من الجولات، وأنا أعرف خالد الدبل وياسر المسحل عن كثب، وهما لا يرغبان في إقالة المدرب بالقاسم، لكن كانت هناك حلقة مفقودة بين اللاعبين والمدرب أدّت إلى أن تضطر إدارة النادي إلى الإقالة.

وما تقييمك للمدرب الإسباني جاريدو؟

  • لنكن صرحاء، جاريدو اسم كبير في عالم التدريب في إسبانيا، واستطاع أن يدرب العديد من الأندية الأوروبية أبرزها فياريال وريال بيتيس وكلوب بروج والأهلي المصري والذي حقق معه كأس الكونفيدرالية، لكن عدم توفيقه مع النادي هذا أمر آخر، والأمثلة كثيرة على نجاح المدربين في بعض الأندية وفشلهم مع أندية أخرى.

وهل تمّت استشارتك في اختيار المدرب جاريدو أو المحترفين الأجانب الذين تم جلبهم في الانتقالات الشتوية؟ بمعنى آخر، هل كان لك قرار في اختيارك اللاعبين الأجانب أو المدرب جاريدو؟

  • بكل صراحة لا، وليس لي تدخل في هذا الموضوع، وكل ما أعرفه أن رئيس النادي أخبرني بأن الاختيارات تمّت بناءً على المدرب الذي تم عرض أكثر من ملف عليه لاختيار اللاعبين الأجانب ووقع الاختيار على هؤلاء.

اذًا مَن يتحمّل ما يحصل حالياً في الاتفاق؟

  • اللاعبون الأجانب، فرأيي المتواضع هم السبب فيما وصل إليه الاتفاق حالياً، وبكل تأكيد من اختار هؤلاء يتحمل جزءًا كبيرًا مما يحصل حالياً للفريق دون أن ننسى العامل النفسي الذي أثّر على أداء اللاعبين داخل الملعب، ولهذا فإنني أطالب بتواجد إخصائي نفسي للأندية؛ لبحث مشاكل اللاعبين وسرعة ايجاد الحل لها، وتوفير بيئة مناسبة للاعب داخل أرضية الميدان، ولقد قمت شخصيا بتوفير إخصائي نفسي متمثّلاً في الدكتور علي غريب للاعبي الفئات السنية بنادي الاتفاق.

محمد كنّو، اللاعب الأكثر جدلا في كتيبة الكوماندوز، وتذبذب المستويات التي يقدّمها اصبح العلامة البارزة لأداء كنّو داخل الملعب، في رأيك هل العروض الخارجية التي تلقاها اللاعب حسبما تناقلته وسائل الإعلام قد أثرت بالسلب على أدائه داخل الملعب؟

  • محمد كنّو نجم رائع ومميّز، ولا اعتقد أن العروض التي تصل هنا وهناك حسب وسائل الاعلام تؤثر عليه، لكن ربما اختلاف المدربين في الفترة الماضية والمطالبات بتغيير الأدوار في الملعب أثرت على أداء اللاعب، دون أن ننسى أن بالقاسم وجاريدو وجدا فيه فرصة مواتية لاحتراف اللاعب السعودي في الخارج لما لديه من إمكانيات هائلة، وكنت أتمنى أن أراه بشعار المنتخب مع كتيبة مارفيك في التصفيات النهائية المؤهلة إلى كأس العالم.

هل يخشى عمر باخشوين من سيناريو 2014 وكارثة الهبوط؟

  • لنكن واضحين، باستثناء المراكز الخمسة المتواجدة في أعلى سلم الترتيب، فإن البقية ليسوا بمأمن من الهبوط، ولهذا فإن لعبة الكراسي قد بدأت بالفعل، فالفتح على سبيل المثال متذيل الترتيب ينتصر على متصدر الدوري الإماراتي، وهذه رسالة واضحة على قوة الأندية السعودية وشدة واحتدام المنافسة، وأرى أن المواجهات المباشرة في الجولات القادمة تنذر بالخطر دون استثناء، ولهذا فالوضع يحتاج إلى وقفة جادة من جميع الاتفاقيين؛ لأن الفارق النقطي ليس كبيرًا بين مناطق الظل ومراكز صراع الهبوط، لكنني متفائل جداً بأن الاتفاق سيطوي صفحة هذا الموسم بالبقاء والاستعداد بنفَس آخر وطموح أجمل (بإذن الله).

أول إنجازات الكرة السعودية تمثّلت في التأهل إلى اولمبياد لوس انجلوس 84 وكنت أحد أضلاع ذلك الإنجاز، بعد ذلك لم يتواجد عمر باخشوين مع المنتخب السعودي في الانجازات المتتالية كالحصول على كأس آسيا 84 و88 والتأهل لكأس العالم 94، ما السبب في ذلك؟

  • بالنسبة لكأس آسيا 84 و88، فلقد حرمتني الإصابة من التواجد لتحقيق تلك الانجازات، بل إنني كنت ضمن القائمة النهائية التي استعدت قبل بطولة 84 لكن الإصابة حرمتني من ذلك، أما كأس العالم 94، فلقد رأى مدرب المنتخب في ذلك الوقت الارجنتيني سولاري أنه لا حاجة لعمر في التواجد بهذا المحفل، لكنني حضرته كمشجع، حيث ساهم عبدالله الدبل -رحمه الله- في توفير التذاكر لي من أجل الحضور وتشجيع زملائي داخل الملعب.

ما أبرز الذكريات التي تحملها معك أثناء تواجدك مع المنتخب؟

  • بالطبع التأهل إلى الأولمبياد وما صحبه من مكافآت والأمر الملكي الكريم بمنح كل لاعب قطعة أرض في المدينة التي يرغب بها، وبالفعل اخترنا أنا وزملائي «الشرقاويين» مدينة الدمام ليتم منحنا أراضي في صحراء قاحلة عرفت فيما بعد بحيّ «91»!، كما أنني لا انسى تلك المفاوضات الساخنة التي كانت بيني وبين الأمير عبدالرحمن بن سعود -رحمه الله- في بهو أحد الفنادق في الولايات المتحدة حيث كان يلحّ علي بأن أنتقل إلى النصر.

هل من كلمة أخيرة لعمر باخشوين؟

  • أشكر «الميدان» على هذا الحوار الشيق والرائع، وطالما أنها كلمة أخيرة، فإنني أتوجه إلى المسؤولين في رياضة السعودية بأن يقام تكريم خالد لمهندس الإنجازات في رياضة كرة القدم القدير خليل الزيّاني والذي صنع كرة القدم في السعودية، فكم أتمنى أن أشاهد على الأقل شارعًا يحمل اسم هذا العملاق الذي أدين له بالفضل -بعد الله- فيما وصلت إليه أنا شخصيًّا ولما وصلت إليه كرة القدم في المملكة.
السيرة الذاتية

لعب عمر باخشوين مع الاتفاق لمدة 21 عامًا، وحقق معه عدة بطولات أبرزها بطولة الدوري السعودي عام 1982، والبطولة الخليجية للفرق عام ،1983 والتي أقيمت في الدوحة.

والبطولة العربية عام 1984 والتي توّج الاتفاق بطلًا لها في الدمام، وبطولة كأس الملك عام 1985 وبطولة الدوري السعودي عام 1987 والبطولة الخليجية للفرق عام 1988 والتي أقيمت بالشارقة، والبطولة العربية للفرق في المغرب عام 1988م، وكأس الأمير فيصل بن فهد 1990م.

أما الإنجازات التي حققها باخشوين مع المنتخب فكانت التأهل إلى أولمبياد لوس أنجلوس عام 84، أما كمدرب فقد حقق كأس الخليج مع منتخب الناشئين مرتين عامي 2011 و2012م، وتحقيق كأس العرب مع منتخب الناشئين عام 2011م، والتأهل بمنتخب الناشئين لكأس آسيا 2012 بإيران.

باخشوين: اللجنة الفنية تضم نجوم الاتفاق.. ولستُ وحدي

اللجنة الفنية تضم العديد من نجوم الفريق السابقين، أبرزهم صالح خليفة، وعيسى خليفة، وعبدالله صالح، وغيرهم، فأحيانًا يتم سؤالنا عن بعض الأمور التي تخص اللاعبين الأجانب أو المدرب أو أداء اللاعبين المحليين، ولكن بحكم تواجدي كمدير للفئات السنية فكان من الصعب أن أُبدي رأيي فيما يتعلق بشأن الفريق الأول بنادي الاتفاق، لكن بصراحة.. أداء اللاعبين الأجانب لا يرتقي لأن يرتدوا قميصًَا ثقيلًا عليه شعار نادي الاتفاق، وكنت أتمنى من إدارة النادي أن تقوم بجلب اللاعبين الأجانب الجاهزين فنّيًا وبدنيًا ولياقيًّا في فترة الانتقالات الشتوية، وأن تكون لهم دراية بأجواء كرة القدم في منطقة الخليج وأبرز مثال على ذلك عمر خريبين محترف الهلال الذي استطاع أن يدخل إلى قلوب الهلاليين بحكم معرفته السابقة بأجواء كرة القدم في المنطقة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى محكمة قطرية تقضى بإعدام مواطن لقتله بريطانية بالدوحة