أخبار عاجلة
الجبير: حل الأزمة القطرية سيكون خليجيًا -
الحويجة آخر معقل لتنظيم داعش في شمال العراق -
عزت: توجيهات الملك خارطة طريق للمنتخب -
روسيا تحتج على تدمير "آثار سوفيتية" في بولندا -
تركيا ترسل قوات خاصة إلى حدودها مع سوريا -
البيت الأبيض يسهل تصدير الأسلحة -
مروحة طائرة تركية تقتل شرطيا وتصيب آخر! -

"كبار سن" بمهرجان الباحة: تربية النحل تحولت لطرق حديثة وعلم يدرّس

"كبار سن" بمهرجان الباحة: تربية النحل تحولت لطرق حديثة وعلم يدرّس
"كبار سن" بمهرجان الباحة: تربية النحل تحولت لطرق حديثة وعلم يدرّس
أكدوا لـ"سبق" أنها مهنة الآباء والأجداد بالمنطقة

حظي مهرجان العسل الدولي في نسخته العاشرة بزيارة العديد من كبار السن الذين وجدوا تطوراً كبيراً في صناعة النحل وكذلك الاهتمام الكبير في تربية النحل.

وقال العم عبدالرحمن قزعه الذي يبلغ من العمر 85 عاماً إنه لأول مرة يزور مهرجان العسل ووجد تغيراً كبيراً في تربية النحل من جميع النواحي، مضيفاً بأنه تعتبر تربية نحل العسل من المهن العريقة لأبناء الباحة زاولها الآباء عن الأجداد بطرق تقليدية حيث يقومون بالبحث عن عشوش النحل في كهوف الجبال وبين أغصان الأشجار ويقومون بنقلها وتسكينها في المناطق القريبة والتي تسهل متابعتها باستمرار.

بدوره قال العم حسن الزهراني: لقد انبهرت من هذا المهرجان الذي استطاع أن يجمع كبار النحالين تحت سقف واحد ويقدمون أجود أنواع الأعسال وكذلك الأدوات الحديثة التي تستخدم في تربية النحل، وأصبح هناك رعاية كبيرة في تربية النحل في المنطقة.

فيما قال العم صالح الحسني: لقد سررت لما سمعت عن معهد تدريب النحالين بالمنطقة والذي تشرف عليه الجمعية حيث يقوم المعهد بتدريب النحالين على طرق التربية الحديثة لتربية نحل العسل والاستمرار في متابعة هذه الخلايا حتى يتمكن النحال في الاعتماد على نفسه فنياً لمتابعة تلك الخلايا، وذلك بالطرق الحديثة، مقدماً شكره للقائمين على الجمعية التي استطاعت ان تستقطب النحالين من جميع مناطق المملكة وتدربيهم على الطرق الحديثة.

وقال محمد الزهراني، قديماً كان يربّى النحل بجرّات من الفخار تترتب فوق بعضها ويغلق باب الجرة بالطين تاركين فتحة صغيرة تستطيع النحلة الخروج والدخول منها، وفي هذه الحالة يقوم النحل بصنع الشمع اللازم لحفظ العسل من نفسه، ومن الصعب الكشف على الخلايا في هذه الحالة، أما الطريقة الحديثة فاستبدلت الجرّات الفخاريّة بصناديق خشبية تتسع لعشرة براويز تقريباً، تعلّق بأعلى الصندوق وتكون متلاصقة بجانب بعضها، ولهذا الصندوق غطاء.

من جانبه قال العم عبدالله الغامدي: لقد استقطب المهرجان شبابا لتدريبهم على أحدث طرق تربية النحل، مشيرا بانه كان قديماً معظم النحالين يمارسون المهنة هذه ويستخدمون الطرق التقليدية في التربية، مما أدى إلى انخفاض إنتاجهم وعدم الاستفادة المُثلى من النحل، بالإضافة إلى ضعف جودة المنتجات، ولكن مع وجود جمعية للنحالين ومعهد تدريب أصبح هناك طرق جديدة وإقبال من الشباب والمهتمين بالنحل.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى أميركا تطلب من روسيا إغلاق قنصلية وملحقيتين ديبلوماسيتين