أخبار عاجلة
استقالة رئيسة الهيئة العامة للاستثمار في مصر -
بلجيكا تخفض مستوى التهديد الأمني -
«التحالف» يطلق عملية إنسانية شاملة في اليمن -
إغلاق مطبخ في سكن عمال بمكة المكرمة -

اعتماد نتائج الابتكارات العلمية الطلابية ببرنامج التنمية المعرفية وبرنامج (GLOBE) البيئي

اعتماد نتائج الابتكارات العلمية الطلابية ببرنامج التنمية المعرفية وبرنامج (GLOBE) البيئي
اعتماد نتائج الابتكارات العلمية الطلابية ببرنامج التنمية المعرفية وبرنامج (GLOBE) البيئي

أعلنت أمس وزارة التربية والتعليم نتائج الابتكارات العلمية الطلابية ببرنامج التنمية المعرفية وبرنامج (GLOBE) البيئي .
حيث اعتمدت معالي الدكتورة مديحة بنت أحمد الشيبانية وزيرة التربية والتعليم النتائج والتي تأتي اتساقاً مع نهج التجديد الذي تنتهجه الوزارة ممثلة بدائرة الابتكار والأولمبياد العلمي حول التطوير المستمر لآلية تطبيق الابتكارات العلمية الطلابية وطريقة تقييمها كيفاً ونوعاً والتي جاءت خلال العام الدراسي (2016 /2017م) مختلفة عن الأعوام السابقة بوجودها ضمن مهرجان عمان للعلوم 2017م في نسخته الأولى ما أضاف لها وللطلبة المبتكرين إضافة علمية ومعنوية كبيرة في إبهار من زار الأركان التي تواجدت بها تلك الابتكارات طوال أيام المهرجان، حيث تم تقييم الابتكارات العلمية الطلابية بها الـ (68) المتوزعة على المجالات الأربعة وهي: مجال العلوم الطبيعية والرياضيات ومجال الأنظمة الهندسية ومجال الطاقة والنقل ومجال العلوم البيئية من قبل أربع لجان تحكيم متخصصة من أكاديميين وباحثين ومبتكرين من السلطنة وخارجها وذلك بما يتناسب مع السعي لتحقيق الشفافية والإنصاف لكل الأعمال الطلابية المتأهلة لمرحلة التقييم النهائية.
إضافة لتلك المشاريع الطلابية في المجالات الأربع استحدثت الوزارة ممثلة في دائرة الابتكار والأولمبياد العلمي مسابقات عدة وفتحت بذلك باب التعاون في ذلك مع مؤسسات خاصة تتبع القطاع الخاص معنية بذلك وهي جائزة شركة تنمية نفط عمان للطاقة المتجددة بعدد 23 ابتكاراً وهي المسابقة الموجهة لتنمية فكر الطلبة نحو ابتكار أفكار ذكية فيما يخص استخدامات وتطبيقات الطاقة المتجددة في السلطنة بمختلف مصادرها، كما استضاف المهرجان ركناً لتقييم مشاريع الطلبة في برنامج (GLOBE) البيئي بعدد 13 بحثاً علمياً قام بها الطلبة فيما يخص البيئة التي يسكنها الطالب، حيث يقوم الطالب بجمع البيانات من خلال أجهزة خاصة ليقوم بإعداد بحثه والتي يعالج منها قضية بيئية معينة كما تستضيف الدائرة جائزة المبتكر الناشئ في مجال المياه بالتعاون مع مجلس البحث العلمي ومركز السلطان قابوس العالي للثقافة والعلوم، حيث يقدم الطلبة من خلالها حلولاً وتطبيقات ذكية فيما يخص قطاع المياه في السلطنة والتي سيتم تقييمها خلال الفترة القادمة وستعلن نتائجها في اليوم العالمي للمياه والذي يصادف 22 مارس.
وقد جاءت الابتكارات العلمية الطلابية المتنافسة لهذا العام الدراسي (2016 /2017م) مختلفة ومتنوعة وذات أفكار متجددة كما أنها أضافت للمهرجان جوا من المتعة والتشويق وسط منافسة قوية بينها ولتعلن لجان التقييم نتائج الطلبة في تلك الابتكارات العلمية الطلابية كل في مجاله على النحو الآتي: مجال العلوم الطبيعية والرياضيات فازت به خمسة مشاريع بالمراكز المتقدمة، حيث حلَّ مشروع جهاز أيونيزر لتنقية الهواء من محافظة شمال الباطنة مدرسة أمية بنت قيس للتعليم الأساسي بالمركز الأول للطالبتين روان بنت سعيد المعمرية وتقوى بنت سعيد الجابرية، أما المركز الثاني فقد فاز به مشروع السترة الكاشفة لحرارة جسم الأطفال الرضع من محافظة جنوب الباطنة مدرسة الفضل بن العباس للتعليم الأساسي للطالب الحسين بن سيف المعني، في حين حل مشروع الثرمومتر الآمن من محافظة البريمي مدرسة السلطنة للتعليم الأساسي للطالبتين شمسة بنت أحمد الهوتية، وروان بنت خالد المنذرية في المركز الثالث، وفاز مشروع جهاز إلكتروني لقياس أقطار الدوائر من محافظة الداخلية مدرسة وادي قريات للتعليم الأساسي بالمركز الرابع للطالبة جمانة بنت جمعة الهنائية، في حين حلَّ خامساً مشروع الميزان الإلكتروني الناطق من محافظة شمال الشرقية للطالبة الزهراء بنت بدر العامرية.
وفي مجال الأنظمة الهندسية فازت به خمسة مشاريع بالمراكز الأولى، حيث حلَّ بالمركز الأول مشروع المرفع الصديق من محافظة الداخلية مدرسة أبو زيد الريامي للتعليم الأساسي للطالب أحمد بن نبهان النبهاني، في حين حلَّ ثانياً مشروع لن أتأخر بعد اليوم في طابور المقصف من محافظة شمال الشرقية مدرسة الشيخ سعيد بن خلفان الخليلي للتعليم الأساسي للطالبين العز بن محمد الرواحي وأصيل بن خليل الحسيني، في حين حلَّ ثالثاَ مشروع البطاقة الصحية الإلكترونية من محافظة مسقط مدرسة زينب الثقفية للتعليم الأساسي للطالبة فرح بنت طالب الخنبشية، وجاء رابعاً مشروع خدمة المواقف وغسيل السيارات من محافظة شمال الباطنة مدرسة معاذة العدوية للتعليم الأساسي للطالبتين الزهراء بنت عبدالله النقبية وكفاح بنت خالد السنانية، وجاء في المركز الخامس مشروع الكتاب التفاعلي للصف 9 من محافظة الظاهرة مدرسة محمد بن سليمان الغافري للتعليم الأساسي للطالب عبدالله بن سيف الهنائي.
أما في مجال الطاقة والنقل فقد فازت خمسة مشاريع جاءت نتائجها على النحو الآتي: أولاً المركز الأول وفاز به سيارتي أكثر أماناً من محافظة مسقط مدرسة أصيلة بنت قيس البوسعيدية للتعليم الأساسي للطالبات وعد بنت راشد السديرية وشهد بنت هلال الكندية وريم بنت يوسف النبهانية، في حين حلَّ ثانياً مشروع الأمان في الحافلة من محافظة مسقط مدرسة زينب بنت أبى سفيان للتعليم الأساسي للطالبتين وفاء بنت سعود البلوشية وشمسة بنت يحيى البلوشية، وجاء ثالثاً مشروع الطفاية الحساسة من محافظة شمال الباطنة مدرسة العوتبي للتعليم الأساسي للطالبين باسل بن عبدالله السعيدي وعدنان بن محمد السعيدي، وحلَّ مشروع ملصق المواقف الذكية من محافظة الظاهرة مدرسة محمد بن سليمان الغافري للتعليم الأساسي للطالب محمد بن خليفة الحاتمي رابعاً، في حين كان المركز الخامس من نصيب مشروع مطبات إلكترونية من محافظة الظاهرة مدرسة أبو موسى الأشعري للتعليم الأساسي للطالبات وعد بنت سيف البلوشية وزوينة بنت سالم البلوشية والريم بنت مسلم البلوشية.
وفي مجال العلوم البيئية فازت خمسة مشاريع جاء فيها مشروع الماء النقي من محافظة شمال الباطنة مدرسة الإبداع للتعليم الأساسي للطالب أحمد بن ناصر آل عبدالسلام بالمركز الأول، في حين حلَّ ثانياً مشروع مكافحة دوباس النخيل بمبيدات طبيعية آمنة من محافظة الداخلية مدرسة أم الخير للتعليم الأساسي للطالبات فلسطين بنت يعقوب العزرية وخولة بنت سعيد النبهانية وأفنان بنت يعقوب الرواحية، وجاء في المركز الثالث مشروع إعادة تدوير ألياف النخيل من محافظة شمال الباطنة مدرسة العوتبي للتعليم الأساسي للطالبين سيف بن حميد الزيدي وتركي بن سعيد الزيدي، وجاء في المركز الرابع مشروع نبتة الأسحى والطب البديل في البيئة العمانية من محافظة جنوب الباطنة مدرسة خوله بنت ثعلبة للتعليم الأساسي للطالبتين مروج بنت سعيد البلوشية وشذى بنت عبدالله البلوشية، وحل خامساً مشروع تأثير نبات الألوفيرا على مرض السكري من محافظة الظاهرة مدرسة سودة أم المؤمنين للتعليم الأساسي للطالبة أمل بنت علي العبرية.
أما في مجال بحوث برنامج (GLOBE) البيئي فقد فازت خمسة بحوث علمية بالمراكز الخمسة الأولى من بين 13 بحثاً، حيث جاء في المركز الأول بحث أثر تركيز السماد على نمو النباتات وحموضة التربة من محافظة الظاهرة مدرسة أسماء بنت عميس للتعليم الأساسي للطالبات حفصة بنت سليمان الفارسية والغاية بنت بدر الفارسية والزهراء بنت أحمد الفارسية، وحلَّ ثانياً بحث أثر استخدام مسحوق اوراق اشجار النيم في معالجة مياه الصرف الصحي (الرمادية) ومياه الآبار من محافظة الظاهرة مدرسة عبري للتعليم الأساسي للطالبات غصون بنت راشد الكعبية وسارة بنت سعيد اليعقوبية وحور بنت علي البلوشية، في حين جاء ثالثاً بحث تركيز الطفيليات والبكتيريا المضرة في المياه الرمادية وأثرها على نمو النباتات من محافظة شمال الشرقية مدرسة الحواري بن محمد الأزدي للتعليم الأساسي للطلبة البراء بن خلفان البدوّي وعماد بن عامر الرميمي وعبدالله بن خلفان الجهضمي، وجاء بحث دراسة أثر التربة في تناقص أعداد أشجار المانجو في ولاية سمائل من محافظة الداخلية مدرسة أم هاني للتعليم الأساسي للطالبات ريم بنت حمد السيابية وزهور بنت ربيع الندابية وآلاء بنت عبد العزيز السيابية رابعاً، في حين حلَّ خامساً بحث تباين خصوبة التربة في المناطق الزراعية في سمد الشأن بمحافظة شمال الشرقية مدرسة الحواري بن محمد الأزدي للتعليم الأساسي للطالبين البراء بن خلفان البدوّي وعماد بن عامر الرميمي.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى غوتيريش يوجه «إنذاراً أحمر» من أخطار 2018