أخبار عاجلة
18 مليون ريال مكافآت طلاب وطالبات تعليم عسير -
«مدني الباحة» يحذر من تقلبات جوية -
أخيراً.. الساحر يتوقف -
رسمياً.. «الحاوي» أهلاوي -
ديفيد فيا: سأقاتل لأجل روسيا -

خلال حفلها الثاني.. جامعة السلطان قابوس تحتفل بتخريج 1409 من خريجي وخريجات الكليات الإنسانية

خلال حفلها الثاني.. جامعة السلطان قابوس تحتفل بتخريج 1409 من خريجي وخريجات الكليات الإنسانية
خلال حفلها الثاني.. جامعة السلطان قابوس تحتفل بتخريج 1409 من خريجي وخريجات الكليات الإنسانية

رئيس الجامعة: الجامعة أخذت العهد على نفسها أن تسير قُدُمًا حاملة راية العلم ودافعة شباب الوطن ليكونوا على المستوى المرجوّ منهم

الخريجون والخريجات : كلنا مسخّرون لخدمة هذا الوطن أينما كُنَّا وحطت رِحالنا

تغطية ـ عيسى بن سلاّم اليعقوبي:
احتفلت مساء أمس جامعة السلطان قابوس بتخريج الدفعة الثامنة والعشرين من طلبة الكليات الانسانية.
رعى فعاليات الحفل معالي الشيخ محمد بن عبدالله الهنائي مستشار الدولة بالمسرح المفتوح في الجامعة بحضور عدد من أصحاب السمو والمعالي والمكرمين أعضاء مجلس الدولة وأعضاء مجلس الجامعة والهيئات التدريسية والطبية والإدارية والفنية واولياء امور الطلبة الخريجين.
بدأ الحفل بكلمة سعادة الدكتور علي بن سعود البيماني رئيس جامعة السلطان قابوس قال فيها: مرت السنون وستمر غيرها ولا يبقى للإنسان إلا ما قدم، فنعم ما قدمتم! ويا حبذا ما أنجزتم! ولا نشك أنكم ستكونون ـ بإذن الله ـ لهذا الوطن كالغيوم المكومة التي تحمل في طياتها الغيث، ليعم الخير بكم.
اليوم هو يومكم فهنيئاً لكم به! تجنون فيه ما حصدتم، وتشمرون عن سواعدكم التي طالما شمرتموها في سبيل العلم والتعلم لبناء هذا الوطن، فلكم من التحايا أعبقها، ومن التبريكات أسماها وأجزلها.
وأضاف: نشهد اليوم تخريج الدفعة التاسعة من حملة شهادة الدكتوراه والدفعة الثانية والعشرين من حملة شهادة الماجستير والدفعة الثامنة والعشرين من حملة شهادة البكالوريوس والجامعة تُخرِّجُ هذا العام (3227) طالبًا وطالبة، وفي هذا الحفل الخاص بالكلياتِ الإنسانية يتخرّجُ (1409)، وقد بلغ عددُ الخريجينَ والخريجات من كلية الحقوق (236) ومن كليةِ الآداب والعلوم الاجتماعية (668) ومن كلية التربية (505) طلاب وطالبات.
وتحدث سعادته عن أبرز الانجازات المحققة على صعيد الكليات الانسانية وقال: من هذا المنبر العلمي الذي أرسى قواعده باني النهضة المباركة – أبقاه الله – يسعدني أن أطلعكم على ما فاضت به الجامعة من إنجازات على مُختلفِ الأصعدةِ المحليةِ منها والدولية ومن هذه الإنجازات حصول فريقُ كليةِ الحقوقِ على المركز الأول في المذكرات الخطية، بمسابقةِ المحكمةِ الصوريةِ العربية، التي نظمتْها كليةُ القانونِ الكويتيةِ العالميةِ بدولةِ الكويت وفوز فريق طلابيّ بالكليةِ نفسِها بمسابقةِ الشيخِ مكتوم بن محمد للمحاكمةِ الصوريةِ بإمارةِ دبي بالمركزِ الأولِ في المُرَافعةِ الشفوية والمركزُ الأولُ لأفضلِ مترافع.
وقد حصل الطالب ناصر بن سيف السعدي طالب الدكتوراه بقسم التاريخ بكلية الآداب والعلوم الاجتماعية على جائزة “عبدالله النعيم لخدمة تاريخ الجزيرة العربية وآثارها” المقدمة من جمعية التاريخ والآثار بدول مجلس التعاون في الرياض، وذلك عن بحثه بعنوان:”نظام التغريق (مصادرة الأموال) في عُمان بين الظرف السياسي والأثر الاقتصادي”.
ومن كلية الآداب والعلوم الاجتماعية حازَ الطالبُ ليث بن إسحاق الكندي على المركزِ الثاني في فرعِ حفظِ القرآنِ الكريمِ كاملًا مع تفسيرٍ جُزئِي، في مسابقةِ مصرَ العالميةِ الرابعةِ والعشرينِ.
وفي مجال البحث العلمي تم اعتماد (7) مِنَح بحثية استراتيجية ضمن دعم المقام السامي، واعتماد (90) مِنحة بحثية بتمويل داخلي من الجامعة، وكذلك اعتماد (7) مِنَح بحثية تعاونية ضمن برنامج الدعم المشترك للأبحاث في جامعات مجلس التعاون الخليجي، وفي مجالات علوم الاتصالات والنانو تم اعتماد اتفاقية مع الشركة العمانية للاتصالات (عمانتل) لتقديم دعم لمشاريع بحثية في ذلك.
وتم اعتماد آلية إنشاء المجموعات البحثية وتسجيلها في الجامعة وتخصيص جائزة سنوية لأفضل مجموعة بحثية وفي إطار تحقيق رسالة الجامعة في الخدمة المجتمعية فقد قدم مركز خدمة المجتمع والتعليم المستمر هذا العام برامج وأنشطة متنوعة بلغت (46) برنامجاً استفاد منها (1061) مشاركًا، وبلغ عدد الأنشطة المجتمعية المقدمة (35) نشاطًا شارك فيها (2362) مشاركًا.
الجدير بالذكر أن عمادة الدراسات العليا بالجامعة تقدم (98) برنامجًا في مرحلتي الماجستير والدكتوراه في مجالات الطب والعلوم الصحية، والهندسة، والعلوم الزراعة والبحرية، والاقتصاد والعلوم السياسية، والآداب والعلوم الاجتماعية، والتربية، والحقوق، والتمريض، والعلوم وتقوم هذه البرامج على قاعدة بحثية رصينة، تؤكد جودة البرامج الأكاديمية، وتتناول القضايا ذات الأهمية الاستراتيجية الوطنية.
وقد تخرج في الجامعة من طلبة الدراسات العليا منذ تأسيس الجامعة إلى الآن (3444) خريجاً وخريجة.
وقال سعادته: إن جامعة السلطان قابوس أخذت العهد على نفسها أن تسير قُدُمًا حاملةً راية العلم، ودافعة شباب هذا الوطن ليكونوا على المستوى المرجوّ منهم، ليكونوا أساس مسيرة التنمية، آخذين على عاتقهم مسؤولية رفعة هذا الوطن العزيز.
بعد ذلك ألقت الطالبة مارية المقبالية من كلية الآداب والعلوم الاجتماعية كلمة الخريجين قالت فيها: ما مِنْ فترةٍ تمرُّ في حياةِ الإنسانِ إلّا ولَها بدايةٌ ونهايةٌ، نعيشُ فيها الأفراحَ والأتْراحَ، نمُرُّ في فتراتِ حياتِنا بأُناسٍ بعضُهُمْ يستقرُّ في الأعماقِ، وبعضُهمْ يمُرُّ علينا وكأنَّهُ عابرُ سبيلٍ، نتعلَّمُ من هذهِ الحياةِ دروسًا ونُعلِّمْ، وتتفرعُ الحياةُ بنا بين مسقرٍّ ومسافر، وكلُّنا مسخّرونَ لخدمةِ هذا الوطنِ أيْنَما كُنَّا وحطَّتْ رِحَالُنا، أسألُ اللهَ لي ولكُمُ الاستقرارَ وطيبَ العيْشِ في هذا الوطنِ الغالي وتحتَ القيادةِ الحكيمةِ لحضرةِ صاحبِ الجلالةِ السلطانِ قابوسَ بْنِ سعيدٍ المعظمْ أَعزَّهَ اللهُ وأبْقاهْ، واضعينَ نُصْبَ أَعْيُنِنَا أنّ بناءَ الوطنِ عبادةٌ، والتفانيَ في خدمتهِ مَطْلَبٌ وفرضٌ لا جدالَ فيهِ.
أضافت المقبالية: إِنَّ مِمّا يَزيدُ فرحتَنا ألَقاً، ويُضْفي على نفوسِنا السعادةَ والطُّمْأنينَةَ هو مواكبةُ تخرُّجِنا في هذهِ الجامعةِ الشامخةِ بمناسبةٍ غاليةٍ على قلوبِ كلِّ عمانيّ أَلا وهيَ مناسبةُ العيدِ الوطنيِّ السابعِ والأربعينَ المبارك، ومِنْ هنا كانَ لِزامًا علينا نحنُ الخريجينَ أنْ نرفعَ إلى المقامِ السامي لمولانا وقائدِ مسيرتِنا جلالةَ السلطانِ قابوسَ بنِ سعيدٍ المعظمِ أسمى آياتِ الولاءِ والعِرْفانِ والانْتِماءِ مقرونةً بالابتهالِ إلى المولى عزَّ وجلَّ أنْ يمُدَّ في عُمُرِهِ وأنْ يُدَثِّرَهُ بدَثارِ الصِّحَةِ والسعادةِ وأنْ يجعلَ بلادَنا عمانَ وسائرَ بلادِ المسلمينَ سخاءً رخاءً تنعمُ بالأمْنِ والأَمانِ.
عقب ذلك قام معالي الشيخ راعي الحفل بتسليم الشهادات على الخريجين والخريجات.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى غوتيريش يوجه «إنذاراً أحمر» من أخطار 2018