أخبار عاجلة
الزمالك يقيد"السافل" فى القائمة الإفريقية -
وفاة أب وطفلين في تصادم بالرياض -
الإسماعيلي يؤكد تمسكه بشكري نجيب -

الشورى يتجه لاستحداث وسام الملك سلمان في التاريخ والمبادرات الإغاثية والخيرية

الشورى يتجه لاستحداث وسام الملك سلمان في التاريخ والمبادرات الإغاثية والخيرية
الشورى يتجه لاستحداث وسام الملك سلمان في التاريخ والمبادرات الإغاثية والخيرية

أيَّد أعضاء مجلس الشورى اقتراح استحداث وسام باسم خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وتحديد مجالات منحه، وتعديل المادتين الثانية والتاسعة من نظام الأوسمة السعودية، وكذلك إضافة فـقرة جديدة تنص علــى أن يمنح وسام الملك سلمان تقديراً للمتميزين في مجالات التاريخ الوطني والعربي والإسلامي والمكتبات وخدمة المخطوطات والوثائق التاريخية وتنمية السياحة الوطنية لأصحاب المبادرات البارزة في الأعمال الخيرية والإغاثية.

ويرى عدد من الأعضاء الذين داخلو على تقرير لجنة الثقافة والإعلام أن المجالات التي يشملها منح الوسام من المجالات، تحظى باهتمام وعناية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله- فيما طالب آخرون بأهمية أن يشمل منح الوسام رجال الإعلام نظراً لاهتمامه بهذا الجانب الذي بات أحد الأدوات المهمة في إيصال الثقافة، كما اقترح عضو منح الوسام للداعمين للسياحة في المملكة العربية السعودية.

وأجل المجلس التصويت على تقرير لجنة الثقافة بشأن إضافة ما يخص منح وسام الملك سلمان لنظام الأوسمة السعودية، إلى جلسة مقبلة بعد الاستماع لوجهة نظر اللجنة ورأيها بخصوص ملحوظات الأعضاء وآرائهم.

ومن الموضوعات المدرجة على جدول أعمال الجلسة الثالثة التي عقدت أمس الأربعاء برئاسة د. عبدالله آل الشيخ رئيس المجلس تقرير لجنة الاقتصاد والطاقة بشأن التقرير السنوي للهيئة العامة للإحصاء للعام المالي 36 - 1437، حيث ناقش الشورى التقرير واقترح أحد الأعضاء ربط الهيئة العامة للإحصاء مع الخدمات الإلكترونية بوزارة الداخلية، في حين لاحظ عضو تعدد الجهات التي تصدر الأرقام الإحصائية مستشهداً بتفاوت الأرقام التي تخص معدلات البطالة.

وطالب أحد الأعضاء الهيئة العامة للإحصاء بعمل إحصاءات رقابية وبناء نماذج إحصائية، كما طالب الهيئة بأن تنسق مع الجهات الحكومية لمساعدتها عند رغبتها في إجراء دراسات إحصائية والاستفادة من الكوادر المتخصصين في الإحصاء لديها للحصول على بيانات صحيحة، مشيراً إلى أن هناك نقصا في كوادر الهيئة المتخصصين في هذا المجال.

من ناحية أخرى، ناقش المجلس تقرير لجنة الحج والإسكان والخدمات بشأن التقرير السنوي للهيئة العامة للمساحة للعام المالي 35 - 1436، وبعد طرح تقرير اللجنة وتوصياتها للنقاش طالب أحد الأعضاء بتبريرات واضحة لمطالبة الهيئة العامة للمساحة بتسويق خدماتها المساحية ومنتجاتها الرقمية والورقية وبيعها، كما طالب أيضاً بضوابط لتحقيق هذه المطالب وذلك بعد إسنادها إلى الدراسة، في حين دعا عضو ثانٍ الهيئة العامة للمساحة إلى ضرورة استقلالية إدارة المراجعة الداخلية في الهيئة حتى تؤدي دورها المنوط بها، وطالب عضو ثالث بإيجاد قاعدة موحدة لنظم المعلومات تستخدمها جميع الجهات الحكومية، في حين أشار عضو آخر إلى أن تقرير اللجنة لم يتضمن منجزات الهيئة في مجال التحول للتعاملات الحكومية والإلكترونية، ورأى أن الهيئة مؤهلة للتحول إلى تشغيل من خلال بيع خدماتها إلى الجهات الحكومية الأخرى والجهات المتعاقدة مع الجهات الحكومية وتحولها شركة حكومية ذات استقلال مالي وإداري وتسهم بذلك في دعم رؤية المملكة 2030، كما أشار إلى أن تقرير الهيئة لم يتضمن خطة زمنية لإتمام التصوير الرقمي لكامل المملكة، مطالباً اللجنة بتوصية تؤكد أهمية إصدار الهيئة خرائط للأودية ومجاري السيول لكشف مخاطرها.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى «السفير» اللبنانية تتوقف عن الصدور